الحياة أبسط من تعقيداتنا - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الحياة أبسط من تعقيداتنا

  نشر في 27 نونبر 2014 .

أحيانا بعد التريث يكون محمدودا، وكثير الإنتظار مرغوبا، والتماس الأعذار مطلوبا، واغفال الطرف محبوبا، والصفح مقبولا، والعفو مرجوا، والحلم مأمولا، وسوء الظن مذموا، والشك ممقوتا، والظلم منعوتا، فراية العلاقات انتكست، وشمس الوصل انكسفت، وحب الدنيا في الأفئدة تغلغلت وعظام الخير نخرت، وأوصال التكافل قطعت، وبنيان الود هدمت، وأطراف الدفئ بترت، وأواصر الود قوضت، والناس في غفلة لا هية قلوبهم.....مصالح متضاربة، ورغبات صاخبة، وأطماع متناقضة، فسد البعض يمنع أنهارا متدفقة، وصحراء الكل تجتاح مطامح متعلقة، وأحلام تعلقت بأهذاب الحياة فانقطع حبل الخلاص، جروح اتسعت، وأمراض انتشرت، والفاقة أغرقت، والمصائب تلاحقت، والعيون دمعت، والمنية القرابات شتت، زوابع البأساء ضربت، أشواك الجوع انغرست، والسماء تلبذت والقطر منعت، والبحور هاجت، وظلمة الدجى السحيق سادت، والمحيطات اكفهرت، والطبيعة تمردت، والناس في غفلة لاهية قلوبهم.....قصر الرأي، وفسد الخلق، خان الصديق، وتملص الرفيق، وتنكر الشقيق، وجحد الطفل، وتمرد البعل، واستقل الخال والعم، ضيعت صلوات، وقسمت ثروات، وعقدت صفقات، وتركت سنن، وانفلتت همم، وانحدرت شيم، واختفت قيم، ونزعت بركات،.........الى متى الاستخفاف بهول المنكرات وتجرأ على المحرمات،؟ إن سألت صفة الغباء ألزمت، وإن ناضلت بتهمة التمرد نعت، وإن بالحق شهدت قالو ابتغاء الفتنة نطقت، وإن أصلحت ذات بين بالتطفل عيرت، إن صمتت بالجهل وصفت،.....فدع عنك كثرة القيل، وامض في طريقك ولو حبوا ولا تغرنك كثرة الهالكين، ولا سخرية الحاقدين، فحين تدرك حجم نفسك وحجم التفاهات الملقاة من أفواه الخائبين، ستدرك حتما أن الصراط مستقيم والسبيل مقام، والعمل واجب....


  • 1

   نشر في 27 نونبر 2014 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا