أنقذوا الخيار! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

أنقذوا الخيار!

  نشر في 02 يونيو 2016 .

عزيزُي المِصريِّ و إسمح لي أن أُخاطِبك بِعزيزي , رجاءٌ و طلب أوّلُ أطلُبُهُ مِنك ولا تُقلِق إنّه سُؤالٌ بسيطٌ عن شُيِّئ روتينيُّ تقومُ بِهِ يوْميًّا , حاوَل أنّ تنشُّط ذاكِرتِك معي ولوْ لِدقائِقِ معدودةٍ , وتذكُرُ كم مرّةً إشتريت فيها ساندويتشات فولً و طعِّميهِ ؟


لابِدٌ أنّه رقمٌ كبيرٌ جِدًّا , ولكِن ليْس موْضوعُنا عنِ الساندويتشات, أتذكُرُ كم المُخلّل الّذي كان مِرفقا معهُم حينما إشتريتهم .

كم مِن قطع من  الخيار كان بِهِ ولم تأكُلهُ بل و لم تلتفِت لهُ مِن الأساسِ وكان مصيرهُ المهملات , لابِدٌ أنّك إقتربت مِن النِّصفِ طُنٌّ .

فلنرجِعُ بِالزّمانِ مع هذِهِ القطعِ الشُّبهُ فاسِدةٌ مِن الخيارِ لِوَقّت كانت فيه مُجرّدُ بُذورٍ و تقاوي و لِنتخيّل كم مِن مرّةٍ اِستيْقظ الفلاحُ لِكيْ يذهبُ لِحقلِهِ لِمُراعاةِ المحاصيلِ الّتي بِها .


فلتتخيّلُ معي كم المجهودُ البدنيُّ في تصليحِ الأرضِ و زِراعتها و حرثها و مُراعاتُها لِتكونُ مُناسِبةٌ لِهذِهٍ النبته , لك أن تتخيّل كم المياه الّتي إرتوت بِها و كم مِن مرّةٍ إرتوت !


و حتّى مجهودِهِ و مجهودُ العُمّالِ سواءً كانوا أهلهُ أم عُمّالً بِالأُجرةِ بِذلً في جنى المحصولِ , مُرورا بِنقلِهِ لِلتّاجِرِ و تشوينهُ أوْ تخِزينهُ يوْمًا أوْ اِثنينِ عِند التّاجِرِ حتّى يأتيَ صاحِبُ مصنعِ المُخلّلاتِ لِلتّاجِرِ و يأخد إحتياجه مِن الخُضرواتِ و مِنهُم الخيارُ موْضوعُنا الرّئيسيِ .

مِن المُمكِنِ يُنتِجُ الجزرُ جوْدتُهُ جيِّدةٌ و اللِّفت جوْدتُهُ معقولِهِ لكِنّ مِن النّادِرِ أنّ تحصُّلً على خيارِ مُخلّلٍ بِجوْدةِ مقبولِهِ !


مُحاوَلاتٌ مِني لِفّهُم ما سببٌ الجوده الرّديئة التى يخرُجُ بِها الخيارُ مِن مصانِعِ المُخلّلِ أوْ الطّرشيِ , صراحةٌ لم أصِل لإجابه بل أنّ عقلى صورً لي بِأنّها عُنصُريّةٌ مِن أصحابِ المصانِعِ .


مجهودُ زِراعةٍ و ريًّ و نُقلً و تخزينً وحتّى مجهودِ صاحِبِ المصنعِ نفسُه بِعُمّالِهِ يُضيعُ هباءٌ , صراحةٌ ليْس عِندي تفسيرا منطِقيّا هل مِن عِلمِهُم المِهنةِ مات قبلُ أنّ يخبرهم بِطريقةٍ تخليل الخيار أم أنّهُم إشتروا مِنه الطريقه لكِنّ أموالهُم لم تكفي فتُرِكوا طريقة الخيارِ .


ولكِنّ الحلّ الّذي أراهُ هوَ إمّا أن يستبعِدوا الخيار مِن حِساباتِهُم التخليليه نِهائيًّا أوْ مُحاوَلةً الاستعانه بِخبراءٍ ولوْ حتّى مِن دارِسي الإقتصاد المنزلى , أُحاوِلُ ألا أُكوِّن حالِمًا و أطالِبً بإغلاق مصانِعُ كامِلُهُ و الإتجاه نحوَ مصانِعِ بِماركةٍ تُجاريهِ و تاريخُ إنتاجٍ حين وُجودِ خللٍ في المواصفاتِ تستطيعُ ان تُخاطِب جِهاز حِمايَةِ المُستهلِكِ مُباشِرةٌ .



   نشر في 02 يونيو 2016 .

التعليقات

المقاله ممتعه جدا, وموضوع الخيار يستحق التفكير
1

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا