السحابة: معنى SaaS ، PaaS و Iaas - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

السحابة: معنى SaaS ، PaaS و Iaas

  نشر في 20 غشت 2016  وآخر تعديل بتاريخ 28 نونبر 2016 .



الخدمات السحابية هي وسيلة فعالة لكنها في الكثير من الأحيان تجعلنا نفكر في الطريقة التي يجب علينا إستعمالها وهل يجب علينا الإستعانة بمصادر أو شركات خارجية لمساعدتنا لصيانة وتحديث البرامج و الأجهزة والتطبيقات، وبالتالي توفير التكاليف والوقت والبنية التحتية.

من المفاهيم الأساسيةالتي تستعمل عند الحديث عن تطوير التطبيقات السحابية، يجب علينا معرفة كيف نبني هذه التطبيقات، حيث أنه داخل مفهوم السحابية يوجد العديد من الطرق لتسهيل العمل على هذه التطبيقات .

من بين الخدمات في السحابة، هناك ثلاثة مفاهيم على كل واحد يريد الذهاب إلى السحابة معرفتها: IaaS، PaaS ، SaaS. هذه هي النماذج الثلاثة الموجودة حاليا في عالم الحوسبة السحابية والتي تشير إلى البرامج، البنية الأساسية والمنصات كخدمات عند الإستعانة بمصادر أو شركات خارجية

SaaS (البرمجيات كخدمة)

هو أي خدمة على شبكة الأنترنيت، ومن الأمثلة الواضحة التي يمكن أن نذكرها للبرمجيات كخدمة هو خدمة Gmail مثلا، في هذا النوع من الخدمة نحن ندخل إليها من على المتصفح، دون التعامل مع البرنامج، ككيفية تطويره، صيانته أو تحديثه ...إلخ، والتي هي من مسؤولية الموورد الذي يقدم لنا هذه الخدمة.

في هذه الحالة سيطرتنا على هذه الخدمة هي طفيفة، ففي حالة حصول عطل في هذه الخدمة، مسؤولية صيانة العطل تقع على عاتق مزود الخدمة.

من الأمثلة الشائعة لخدمة SaaS نجد: Google Doc، Gmail، Dropbox ...إلخ.

PaaS (منصة كخدمة)

PaaS هو المكان الذي يبدأ فيه المطورون العمل على تطوير تطبيقاتهم الخاصة الموجودة على السحابة، في هذه الحالة الهم الوحيد عند الموطورون هو إنشاء التطبيقات لأن البنية التحتية كالخادم والبرامج التي يحتاجونها تعطيها لهم المنصة.

هذا النموذج يقلل كثيرا من التعقيد عند نشر وصيانة التطبيقات، بحيث أن PaaS لديها قابلية إدارة واستخدام المزيد من الموارد تلقائيا إذا لزم الأمر. رغم هذا فالمطورون يكون لديهم بعض القلل حيث يجب عليهم ضمان عمل التطبيقات بشكل جيد ، وألا تستهلك الكثير من الموارد كالذاكرة والمعالج CPU ، والمساحة المطلوبة للعمل الجيد لهذه التطبيقات.

من الأمثلة الشائعة لخدمة PaaS نجد: Google App Engine التي تتيح إمكانية تطوير التطبيقات بلغات الجافا و البايثون ثم نشرها في البنية التحثية أو الخوادم التي يقدمها غوغل

للمطورين الذين يتجاهلون البنية التحتية ويهتمون بكيفية إنشاء تطبيقاتهم، هذه هي الخدمة التي يجب إختيارها.

IaaS ( البنية التحتية كخدمة)

في هذه الحالة لدينا التحكم الكلي ، حيث يجب علينا إدارة الخوادم والتطبيقات التي نعمل عليها

أحسن مثال ل Iaas هو المقدم من طرف خدمة ويب الأمازون (AWS) والذي يقدم مجموعة من الخدمات مثل EC2 والذي يسمح لنا بإدارة خوادم إفتراضية على السحابة أو ال S3 المستخدم للتخزين. يمكننا إختيار النوع الذي نريد إستخدامه كلينوكس أو ويندوز، أضف إليها كم الذاكرة والمعالج، الجهاز أو الهارد وارد بالنسبة لنا ليس بالمهم فكل ما نستعمله إفتراضي ويعمل على السحابة

الفرق الرئيسي هنا هو أننا نهتم بما ستحتاجه التطبيقات التي سنعمل عليها وفقا لإحتياجاتنا، إضافة إلى تهيئة بيئة العمل للتطبيقات، كتهيئة الخوادم والبرامج التي ستحتاجها للعمل الصحيح

بالإضافة إلى AWS نجد أمثلة أخرى ك VMWARE و VCLOUD...إلخ


  • 2

  • عبد الباسط بوشقري
    مهندس كمبيوتر ومتخصص في نظم التشغيل لينوكس،مولع بكل ماله صلة بالكمبيوتر و تكنولوجيا المعلومات ، أحب الشعر العربي من مواقعي: http://blog.bouchakri.com و http://9alam.bouchakri.com
   نشر في 20 غشت 2016  وآخر تعديل بتاريخ 28 نونبر 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم











عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا