التغيرات المناخية بين وعى المواطن و ارادة الحكومات - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

التغيرات المناخية بين وعى المواطن و ارادة الحكومات

  نشر في 03 ديسمبر 2017 .


التغيرات المناخية ، ارتفاع درجة حرارة الأرض ، خفض الانبعاثات ، الاحتباس الحرارى ، ارتفاع مستوى سطح البحر. ..مفاهيم و مصطلحات علمية معقدة يصعب على المواطن البسيط فهمها ..و يعتقد أن لا شأن له بها ده كلام العلماء و بتوع الأرصاد أو الطاقة رغم أنها تؤثر بشكل مباشر على حياته ..و بكتيره لما يسمع أن تأثيرات تغير المناخ ستؤدي إلى ذوبان الجليد و غرق أجزاء كبيرة من دلتا النيل يطلق النكات و الإفيهات من نوعية &يعنى آخرها هانصيف فى طنطا&.

الحقيقة أن قضية تغير المناخ ليست على هذه الدرجة من التهويل و لا التهوين أيضا.. يعنى لا الدلتا هتغرق بهذه الصورة و لا احنا هانصيف فى طنطا إنما هى قضية سوء استخدام الإنسان لموارد البيئة الطبيعية و الطاقة التقليدية مما أخل بمنظومة المناخ و أسفر عن آثار سلبية عديدة، و هو ما يحتاج إلى جهود كافة دول العالم لمواجهة الأزمة العالمية و اتخاذ إجراءات للتكيف معها .

و الأمر هنا لا يتوقف فقط عند التزام الحكومات باتفاقيات الأمم المتحدة للمناطق و التزامات الدول المتقدمة بتقديم الدعم المالى و التقنى للدول النامية التى تدفع فاتورة التلوث الناتج عن الثورة الصناعية و إنما يتعلق بدور المواطن أيضا و سلوكياته فى ترشيد الطاقة و مدى و عيه بأهمية هذا الدور و حجم تأثيره . و من خلال ورشة العمل التى عقدها مشروع بناء القدرات لخفض الانبعاثات برئاسة الدكتور سمير طنطاوى بالتعاون مع وزارة البيئة و جهاز شئون البيئة و جمعية كتاب البيئة برئاسة الكاتب الصحفى خالد مبارك ناقش نخبة من خبراء و علماء التغيرات المناخية القضية و تأثيراتها السلبية و كيفية المواجهة و التكيف معها .

تركز حديث الخبراء على أهم انعكاسات تغير المناخ و التى تمثلت فى اختلاف أنماط الأمطار و حدوث نوبات الفيضان و الجفاف و ارتفاع مستوى سطح البحار و المحيطات و غرق بعض الجزر وابيضاض الشعب المرجانية إلى جانب تأثيرها على الثروة السمكية و التنوع البيولوجي للحيوانات و النباتات حتى أن 25% من الكائنات الحية على وجه الأرض مهددة بالانقراض ، الى جانب تاثيراتها على الزراعة و الامن الغذائى و آثارها على صحة الأطفال و المرأة و كبار السن .

و أشار الخبراء إلى سبل مواجهة القضية و التكيف معها من خلال سياسات الترشيد التى لا تتوقف عند الحكومات فقط و لكن للمواطن أيضا دور مهم فى الترشيد يبدأ من استخدامك للمبة الليد لتوفير 25% من إنتاج مصر من الكهرباء و استهلاك الثلاجات 18% و التليفزيون 10% و الغسالة الكهربائية 8%و أجهزة التكييف 11%و المروحة 6% و السخانات الكهربائية 8%.

و هنا يظهر دور المبادرات لتشجيع انتاج الطاقة الشمسية كما أشارت الدكتورة أنهار حجازى خبير الطاقة و التنمية المستدامة و التغيرات المناخية إلى مبادرة شمسك يا مصر التى طرحتها عام 2014 و أسفرت عن قيام حوالى 52 مشروع فى 14 محافظة و لكن للأسف تسببت التعقيدات الروتينية فى تعثر المبادرة و توقفها رغم إمكانيات مصر الشمسية الهائلة حيث تعد مصر من أغنى دول العالم بالطاقة الشمسية حيث يبلغ عدد ساعات سطوع الشمس في مصر يوميا بين 9-11 ساعة ، و اشارت الدكتورة أنهار إلى العديد من المبادرات التى تطرحها منها مبادرة مجلس الوزراء للمبانى الحكومية المرحلة الأولى تنتهى فى 2018 بإجمالي 1000 مبنى ، و مبادرة شموس المعرفة لتزويد مكتبات المدارس بالنظام المزدوج للخلايا الشمسية و اللمبات الموفرة كمكون معرفى للطالب و مبادرة شمس الصحة فى المستشفيات و مبادرة شبابنا شمس بلادنا لتزويد مراكز الشباب و النوادى الرياضية و طريقك مشمس لانارة الشوارع و الإعلانات بالطاقة الشمسية .ما أكثر المبادرات و لكن للأسف ما أكثر التعقيدات الحكومية فى ظل غياب الإرادة الحقيقية فى التنفيذ.و إغفال ملف الطاقة الجديدة والمتجددة.

و فى مجال الزراعة ودور الفرد فى الترشيد يقول الدكتور أيمن فريد أبو حديد وزير الزراعة الاسبق انه اذا كانت التغيرات المناخية تؤدى إلى التصحر و تملح التربة و الجفاف فإن سلوكيات البشر من خلال التمدد العمرانى فى الوادى و الدلتا تؤدى إلى ما هو أبشع من ذلك من خلال البناء على الأراضى الزراعية و فقد ثروات يصعب تعويضها و أشار إلى ضرورة إقامة مشروعات لاستصلاح الأراضى الزراعية متكاملة و لا تترك للفلاح الصغير .

و هنا يبقى وعى الشعوب و ارادة الحكومات العامل الأول و الحيوى للحفاظ على بيئة واحدة لعالم واحد لا تعرف مشكلاته البيئية و تغيراته المناخية الحدود السياسية بين الدول.

شرين احسان 


  • 3

   نشر في 03 ديسمبر 2017 .

التعليقات

السلام عليكم و رحمة الله
تحية طيبة لك اختي شيرين..اسم مصري بامتياز
كنت انتظر ان تتكلمي عن تاثير السلاح المحظرو دوليا في تغيرات المناخ و الطبيعة و الأتربة و نسب الأكسجين في الهواء...فالانسان عدو نفسه بمثل هكذا تجاوزات
اتمنى لك التوفيق
0
شرين احسان
اتفق معك دكتورة سميرة أن الحروب و استخدام الأسلحة تؤثر سلبا على البيئة و ان كان النشاط الصناعى للإنسان منذ الثورة الصناعية و سوء إدارة الموارد الطبيعية له نصيب الأسد فى الإسهام فى التغيرات المناخية
كل التحية و شكرا لمرورك الكريم

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا