الأمن في بلاد العجائب - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الأمن في بلاد العجائب

اضراب عام لأعوان الأمن من أجل زيادة الأجور ...

  نشر في 18 يناير 2016  وآخر تعديل بتاريخ 19 يناير 2016 .

يحدث في بلدي التي سميتها ببلاد العجائب أن أمنيا لا يستطيع أن يتلفظ بإسمي و بطاقة هويتي بين يديه ينادي بمنحة الإرهاب متناسيا ارهابه في حق شعبه أو كأن الإرهاب لا يهدد غيره من بعد الثورة التي لا نرى من انجازاتها غير زيادة أجور هؤلاء الذين لم يتجاوز تعليمهم المرحلة الابتدائية , أصبحوا ينزّلون صورهم عبر الأنترنت التي لطالما كانوا سببا في الحد من حريتها ينزّلون صورهم ليبرزوا لنا كمناضلين عندما يشتغلون في البرد أو عند نزول الأمطار أو الثلوج هل يجب علينا أن نخصص أجرا مميزا لمن يحسن عمله و أجرا عاديا لمن يتخاذل عن الذهاب الى العمل ؟ لقد أصبحوا كذلك يعلنون وقفاتهم الاحتجاجية بالقصبة المكان الذي تُقمع فيه كل الوقفات الاحتجاجية الشعبية ألم يقال لنا أن وضع البلاد ليس ملائما للاحتجاج ؟ غريب أمرك يا بلدي أ يتقاضى فيك الأمني أجرا كأجر المعلم ؟ ألا تظنون أن الشعب أولى بكل هذه المنح فالشعب الذي قُتل منه من قُتل و جُرِحَ منه من جُرِحْ زمن الثورة من أجل الوطنْ و البوليس يدوس الرؤوس بالسيارات السوداء الكبيرة بعد أن عانينا بطشهم لما يقارب ربع قرن , نعم نحن الشعب الذي يتمه البوليس بوحشية و أعين الشعب لا زالت للأبوة تحن , الشعب الذي ذاق العذاب و تجرع المرارة بسجون لم نميزها صهيونية أم وطنية كانت ,نحن شعب "الفيراج" الذي تعودنا على التحية الأمنية بالضرب و السبّ عند كل مباراة ,نحن الشعب التونسي الذي رأى ما يكفيه من ظلمهم حرمونا من عيش الكريم و أنزلوا لنا الدمع الأليم و اليوم يركبون ثورتنا و يفتكون قصبتنا فكأن الثورة جُعلت لهم لا على ظلمهم و لم يكتفوا بل تاجروا بدماء الحماة من أجل زيادة أجورهم... لعلّ هناك من يلومني على بعض الكلمات و لكن قبل أن تلقي علي اللوم عزيزي القارئ أنظر الى الواقع و ستجدني أخبرك بالحقيقة إن المواطن الذي التقط صورة لأمنيّ فاسد يقبل الرّشوة أصبح اليوم عليه لوم النّقابي و مهدد بالمحاكمة بتهمة التدخل في أعمال أعوان الأمن صدقني إني أخبرك بحقيقة الأمني الأبله الذي أنزل صورته على شبكة التواصل الاجتماعي معلنا احتجاجه و مهددا للشعب اذا لم يلبي رئيسه مطلبه و الآخر ينشر عبر صفحته فيقول "سلمونا مطلبنا كي لا يجوع الذئب و يشتكي الراعي" و لكم أن تحددوا من الراعي و من الرعية و من الذئب لتفهوا القصد جيدا و لكم حادثة ليست بقديمة يُصفع فيها محام من قِبلِ رجل أمن ليعتذر هذا الأخير و يبرر جريمته أمام القاضي فيقول " ظننته مواطنا سيدي القاضي". و لكي أكون منصفا رحم الله من عاش مجاهدا و عمل مخلصا من الأحباب الأمنيين الصادقين رحمهم الله في الدنيا و الآخرة فلا يمكنني أن أنكر  أن المؤسسة الأمنية تشهد محاولات للإصلاح من داخلها و من خارجهاو لا ينكر أحد أن مِن الأمنيين الشرفاء مَنْ لا يريدون العودة للوراء , لكن أرجوكم أخبروني أن حديثي عن الذئاب كان مخطئا !! 



  • عبدالإلاه الشامخي
    يــــــا أمة القرآن .. البداية عودة لفهم القرآن، عودة لتدبره، إحياء معانيه .. البداية: "كان قرآنًا يمشي"
   نشر في 18 يناير 2016  وآخر تعديل بتاريخ 19 يناير 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا