لماذا النقد - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

لماذا النقد

هيام فؤاد ضمرة

  نشر في 19 ديسمبر 2020 .

لماذا النقد؟

..هيام فؤاد ضمرة..


حين توصل الإنسان إلى أبجديات الحروف، بدأت اللغة المكتوبة، وبدأ التسجيل والكتابة، والسرد الملحمي، ومن ثم تطور النشيد الى الشعر، وبدأ الأدب رحلة تطوره في التعبير والتصوير المكتوب، ومن الطبيعي أن ذلك حصل على مراحل متتالية كانت متطلبات الواقع الأدبي تفرض نوعاً من التطور،

فاللغة التي استخدمت للتعبير والتدوين، بات هناك اهتمام لتجميل هذه الكتابة بفنيات تعبيرية تستخدم لتقوية تأثير المكتوب، ومنحه حياة وأفق خيالي، وأحيانا يتم استخدم الرمزية لمنح الكتابة أفق فكري عالي واستدام فنيات اللغة لتطويعها بالصورة الإبداعية المناسبة، مما ولد فناً أدبيا جديدا عرف بالنقد، لاختراق المعاني الكامنة بالنص

فمقدار نمو الفرد العاطفي وامتلاكه للمخزون اللغوي ثم مستواه الثقافي وتنوعه بالغالب يجعل منه كاتب جيد ومتمكن ولايعني ذلك أن كتاباته فوق النقد، لأن النقد بحث متعمق بالنصوص الأدبية، يترجم الظاهر، ويحلل الباطن، ويكشف المتداري بين السطور، والأبعاد الحقيقية وراء المعاني.

وبالتالي فالنقد هو تعبير مكتوب أو منطوق لناقد خبير يمتلك رؤية نقدية ثاقبة ومقدرة في سبر المخفي في ثنايا النصوص الأدبية، فيعرف مكامن القوة والضعف بالمنجز الأدبي، ويفصل بين الأدب الجيد والردئ، ويدرك ما بالنص من مقاصد ومعاني، ويتعرف حالة الكاتب النفسية خلال كتابته للمادة الأدبية، كما يتعرف الحالة من خلال مكان وزمان الحدث لحظة الكتابة، وأثرها على نفسية وعواطف الكاتب في تلك اللحظة.

أي أنّ النقد أداة معرفية قيمة تبحث في قيمة العمل الأدبي في أعقاب عملية متعمقة من التمحيص والتحقيق والتحليل والمقابلة،

وهناك نوعين من النقد، نقد خارجي ونقد داخلي، فالنقد الخارجي هو النظر في أصل الرأي المعروض من خلال النص الأدبي شعراً كان أو سرداً أو أي من فنون الأدب الأخرى، والنقد الداخلي هو النظر في الرأي ذاته من حيث التركيب والمحتوى والسكب.

ومصطلح النقد لا يعني احصاء العيوب وتعديدها، ولا الى النقد السلبي وتقريع الكاتب، بل بيان المحاسن والمساوئ على حد سواء مما تضمنه العمل الأدبي، فالنقد بعد أن طالته الدراسات والمناقشات وتعدد المدارس والوسائل بات يجمع بين الفلسفة والتنظير وبين أثر البيئة والتأريخ، والناقد يدرك جيدا لأي الاتجاهات علية أن يدير عجلة البيان والبلاغة.

ويكثر اليوم استخدام نوع من النقد الانطباعي، وهو ما يرغبه الأكثرية من الأدباء والشعراء لأنه يأخذ بالمعايير الاجتماعية والبيئة وتفسير الشواهد بناءا على أسس استشعارية يحتكمها العقل وتميزها الذائقة.

وقد كان العرب متمكنين بالسليقة من القدرة البنوية للشعر، يمتلكون الذائقة الاستشعارية الفطرية للتفرقة بين الجيد من الشعر والضعيف، ويذكر أن حسان بن ثابت والخنساء احتكما إلى النابغة الذبياني أي منهما شعره الأفضل، فحكم النابغة لصالح الخنساء بناء على قوة المبنى.. فيما في عصر صدر الإسلام كانت الأحكام النقدية وليدة لحظتها فيصدر الشاعر حكمه بالإستحسان أو عدمه بعد سماعه الشعر مباشرة إما ضعيف أو جيد، وبالغالب يبني حكمه على قوة المعنى على حساب حسن الصياغة.

ولعل القرنين الرابع والخامس الهجري كانا حافلين بأطايب علوم البلاغة وأصناف البيان والبديع في المعاني، والإمام أبو القاسم الحسين ابن مفضل المعروف بالراغب الأصفهاني أحد الذين تكونت منهم ومن ثمار قرائحهم حضارة الاسلام في الفكر والأدب والعلوم اللغوية، فكان عصرهم عصر ازدهار في الأبحاث اللغوية والبلاغية

ولأن الفكرة الأساسية للنقد هي تحليل النصوص الأدبية وتمييزالغث من السمين وابراز المحاسن والايجابيات، فالنقد الأدبي الحديث أخذ يتجه نحو المنهجية العلمية في النقد مستخدما مصطلحات وتصنيفات تتوائم مع المفهوم العلمي لتفسير الأدب وتتبع فنياته، لهذا فالنقد الأدبي الحديث هو قدرة متمكنة على التقييم والتحليل والتفسير والتعليل والمقابلة والتنظير ومن ثم التعبير الإبداعي بصورة مؤصلة تعتمد أي من مدارس النقد من خلال ملكة إبداعية حقيقية.

ولم يستثني أهل العلم الأكاديمين جهدهم في البحث والتنقيب والتجريب والاختبار للوصول إلى أنساق علمية يمكن اتخاذها كقاعدة عمل في مناهج النقد بالإستفادة من التيارات المتعددة كمثل النقد البنيوي والتفكيكي والثقافي والأسلوبي والتأويلي ثم نقد الكولونيالية 


  • 1

  • hiyam damra
    عضو هيئة إدارية في عدد من المنظمات المحلية والدولية
   نشر في 19 ديسمبر 2020 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا