ابدأ بحرق روما التي تحب أولاً - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

ابدأ بحرق روما التي تحب أولاً

هل أنت ممتن لإنسانيتك؟

  نشر في 16 يونيو 2019 .

هل لانك إنسان وتعتقد ان لديك إدراك عميق يواجه كل الأمور بوضوح , يجعلك تتخيل ان ادراكك يستطيع تحديد احلام و رغبات العالم من حولك ؟

خلال جولاتي في ازقة هذا العالم كان أكثر سؤال يخطر ببالي كيف يجب أن نتعامل مع تلك الأرواح الصغيرة التي تم الرمي بها لمواجهة العالم الخارجي وحيدة و بتجاهل كامل ماذا يخبي لها .

هؤلاء الاطفال ينظرون لنا بتلك العدسات الصغيرة ببؤس تحاول تحفيز غرائزنا المرهفة لتحصل على خردة من نقودنا ، السؤال هل نقودنا تكفي ، هل خردتنا تقودهم إلى التعاسة هل هي سبب عذابهم ؟ كيف يجب أن نتعامل مع هذه الظاهرة ؟

لم أستطع نسيان تلك الصورة التي اجتمع بها الأطفال خلف الجدار لكي يتحاسبوا من جمع أكثر و من بضعفه وصغر حجمه لديه خردة أكبر، هنا يحدث أن الطفل الأقوى بينهم بنيتاً ولانه الأقل خردة لكي ينقذ نفسه يبطش و يستخدم يده للحصول على بعض الخردة منهم .

هل من العادل حرمانهم من الحياة الكريمة لكي نسعد نحن بما نراه عطاء ؟

حال تلك الأرواح يجعلني أشعر بالعجز ، فهم لا يفهموا ماذا تعني السعادة ، المتعة ، الأمان.

عند مراقبتي لهم هم لا يأكلوا ما يقدم لهم ، كأنما تم تهديدهم على التعود على ما يرغب به المسيطر عليهم ، كما انهم يرغبوا بفقدان المتعة بتذوق الطعام لكي يثبتوا إجتهادهم في الإستعطاف وان سلوك الناس معهم اختلف .

ما الذنب الذي اقترفوه ليحصلوا على هذا العقاب منا ؟ تباهينا بتلك الخردة هو ما يقودهم إلى الجحيم ، و الإعتماد على جمع الأطفال و استغلال مشاعرنا نحوهم في طمس جمال أيامهم الأمنه ، هل يجب أن نستمر بالإعتماد على ما نراء فقط و نهتم فقط بإرضاء ذاتنا لمحاربة برائتهم ؟

احرق روما التي احببتها أولا قبل أن تحرق إنسانيتك ، قبل أن تحرق ذاتك ، خسارة روماً قرار صائب .



   نشر في 16 يونيو 2019 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا