ماذا حدث للأنا ومن أنا ؟؟ - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

ماذا حدث للأنا ومن أنا ؟؟

  نشر في 31 غشت 2017 .

حين تستيقظ من استيقاظك علي صمت فقدانه اين ذهب وكيف ذهب والأهم متي ذهب كل ذلك أيضا لا تعرف عنه شيء كل ما تعرفه هو انك يوماً ما كنت في أمس الحاجة اليه فلم تجده، كان يتلاشى من داخلك تدريجيا ينسحب في صمت حتي اختفي بلا رجعة. حين تصبح امنيتك الوحيدة أن يكون هنا الان تتمني ان تقدم له اعتذاراً علي اهمالك وانك لم تكن تعرف أن ذلك الصمت كان صمت استقالته تتمني حتي أن تعرف هل مازال موجودا يقبع في مكان ما في داخلك ساكنا فتبحث عنه ام انه مات بعد طول سكونه فترثي حالك بدونه. حين يصبح كل شيء بعد رحيله بلا معني حين يفاجئك رد فعلك بدون فعل وعند الفعل لا تجد رد الفعل. حين لم تعد تنتابك هذه الغصة في صدرك بعد مشاهدة تلك الاحداث التي ملات العالم من عنف وقتل واغتصاب واباحية...، حين يصل اليك خبر موت جارك ذلك الشاب العشريني في ريعان شبابه ولم تعد تهتم . تصور معي الان حجم المعاناة التي نعيشها ولا نشعر بها حجم ما مات فينا حتي تعودنا علي كل ما يجري حولنا وصرنا نألف ما كنا ننكر وننكر ما كنا نألف .نعم انها سيطرة لاوعي العادة.. هي العادة اذا. لذا دعني اخبرك عنها أليست هي ذلك السلوك الذي يبدأ في الوعي ثم بالتكرار والالفة ينتقل الي الاوعي حتي نألفه ونعتاده. دعني اعطيك مثالاً حين تستنكر مثلا رائحة ما فانك تتأفف و خلاياك العصبية كلها تنتبه في ضجر لتعبر عن ضيقها واذا استمرت نفس الرائحة لحين من الوقت أصبحت تألفها حتي لم تعد تشعر بها اذاً اخبرني ما الذي حدث؟ ما حدث ان هناك شئ ما مات اكلينيكياً لنقل خلايا عصبية او مستشعرات حسية او ايا كان لايهم ما يهم اذا هو اننا لانتعود الا اذا مات شيء ما فينا. وكما يقول علماء النفس ان العادة تضعف الحس وتبطل الشعور.لم يعد احد يحرك ساكنا تكون ف الشارع فتسمع من الكلام ما تستنكره نفسك ومع الوقت كل شئ اصبح مألوف تري من حولك ما يثير اشمئزازك ويحرق اعصابك ولكن ماذا لم تعد تهتم . كل يوم مشاهد قتل هنا واغتصاب هناك وصور اباحية هنا وكلمات نائية هناك. نعم لقد فقدناه هذا الاحساس بالذنب ف داخلنا هذا الصوت الذي يذكرك بانسانيتك بأخلاقك بمبادئك بفطرتك. حين يختلط الصواب بالخطأ والغث بالثمين والصالح بالطالح حين يعظم الانسان شهوته ويتبع هواه حينها يشبهونه بالحيوان والحق يقال هنا اني بحثت في عالم الحيوان فلم اجد ذلك الحيوان الذي يقتل من بني جنسة من اجل المتعة او حتي من ذكور الحيوانات من ياخد انساه ضد ارادتها او حيوان لديه ميول جنسية لنفس نوعه من الذكور مثلاً كل ذلك علي سبيل المثال لا الحصر وهذا هو عالم الحيوان الذي تحكمه قانون الغابة كما نقول . اذا فهل من العدل أن نشبه من يشذ منا انه حيوان فهذا مالا يمكن قبوله ف حق الحيوان... لم يجاري الانسان احد بعد في وحشيته وعنجهيته وتقديسه لشهوته. اذا عليك ان تنتبه دائماً لكل ما يدور حولك انتبه اين تضع اذنك واين تدور عينك انتبه لما تقرأ وما تسمع لان كل ما حولك يؤثر فيك وانت لا تدري مع الوقت ستتلاشي قوتك ستفقد خصوصيتك وستذوب ف العقل الجمعي لمن حولك اذا لم تحكم وعيك و تعود لأصلك وتبحث عن خريطة نفسك ودائما بين الحين والاخر قارن بين نفسك اليوم وأمس واكتشف ما الذي مات فيك فهناك دائماً ما يهدم ويبني وانت لا تدري. فهل ستدري قبل فوات الأوان وتنقذ في نفسك ما يمكن انقاذه؟؟



  • محمد رضا
    دائما كنت احاول تغيير المجتمع ولكن الان أحاول ان امنع المجتمع من تغييري لذلك قررت أن أكتب .
   نشر في 31 غشت 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا