لن تصدق ماذا حدث(4) - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

لن تصدق ماذا حدث(4)

  نشر في 21 أبريل 2020 .


أصبح كل من شارو وشاشا في اقسى درجات الفرحة لكن الجوع اصبح ينال منهما، عليهما ان يجدا شيئا يطفئ نار الجوع التي نالت منهما كل النيل، وبطبيعة الحال لا يملكان اي نقود، هل عليهما ان يتسولا او ماذا؟، او السرقة مثلا!. ظلت عصافير بطنيهما تنادي وتستغيث، لكن لا مجيب. قررا ان يمتهنا التسول، فإتفقا على أن يلتقيا بعد ساعة تحت شجرة في حديقة عمومية كانت على مقربة منهما.

بمجرد ان مرت الدقائق الأولى حتى أصبح الناس يلقون إليها ببعض النقود، كانت لا تمثل مبلغا جيدا لكنها أفضل من لا شيء. عندما استغرقا ساعة كما إتفقا، توجه كل منها نحو تلك الشجرة و إحتسبا المبلغ الذي تحصلا عليه من التسول، فحصلا على مبلغ متواضع يكفيهما ليومين.

ضحك شاشا بصوت مرتفع معبرا عن سعادته، أما شارو فكان ينظر إلى مطعم كان في الزاوية التي ينظر إليها، تدفق عليه الناس من كل صوب وطريق. تأمل المشهد لبرهة وانطلق يجري متجها نحو المطعم تاركا شاشا مستغرقا في ضحكته، لكن سرعانما تبعه شاشا يطلب منه التوقف وإعطائه نصيبه من المال. وقف كل منهما أمام المطعم و اقترح شارو على شاشا ان يأكلا هنا، وافق بدون تفكير. دخلا ببطء وأعينهما شاخصة في الطعام المتنوع، إختارا مقعدا قرب النافذة. إنتظرا أن يأتيهما النادل لكن لم يأتي أحد مرت نصف ساعة ولم يعرهما أحد إهتماما. حينها قام شارو من مقعده وتوجه نحو نادل وشرارة الغضب تخرج من عينيه، صاح مناديا وطالبا الطعام فتجاهله النادل. ولم يفكر شارو طويلا حيث توجه مباشرة إلى داخل المطعم اين المطبخ متسللا وهناك وجد الجميع منهمكون في العمل، صاح مناديا على المسؤول فضحك الجميع وطلبوا منه الانصراف وانه ممنوع عليه الدخول فهذا المكان مخصص لعملة المطعم. لم يتحرك من مكانه رغم المحاولات الكثيرة لإخراجه.

تعجب الجميع من عناده وصلابة موقفه، وقرروا ان يطلبوا من صاحب المطعم الحضور لفض هذا الإشكال.

دخل السيد سلمان صاحب المطعم بخطوات ثابتة وإستفسر عن سبب هذا الإزعاج حينها أخبره الجميع بمشكلة هذا الفتى الذي لم يتزحزح من مكانه. فأمرهم أن يعودوا إلى العمل. و وقف أمام شارو وطلب منه ان يخبره سبب هذه الضوضاء التي تسبب فيها. فأخبره شارو أن النادل لم يقدم له الطعام رغم إنتظاره لنصف ساعة وأنه تجاهله كليا. فضحك سلمان و طلب منه العفو نيابة عن هذا النادل المتكبر. لكن شارو لم يرضيه ذلك وصاح في وجه صاحب المطعم وأخبره أنه يمتلك المال وأنه لا يسمح لأن تحصل له إهانة من هذا النوع. معبرا عن موقفه، هل لا يمتلكون الفقراء نصيب من الأكل في مطعمه رغم توفر المبلغ المحدد لكل وجبة. هل العنصرية طالت المطاعم أيضا. لم يتوقف عن الكلام وبدل ان يوبخه العم سلمان أعجب به وبحدة مزاجه والاهم بشخصيته القوية فإقترح عليه أنه هو من سيشرف على إعداد الطبق الذي يريد وانه مجاني. لكن شارو لم يتأثر وتوجه نحو طاولته حيث شاشا ينتظر أن يخدمه النادل بعد أن عاد إليه طبعه الهادئ.

أمر العم سلمان النادل أن يتوجه إلى طاولة الفتى وان يقدم له مايريد مجانا وإلا سوف يطرد من عمله.

وبسرعةفائقة قدم النادل المتكبر الوجبة وأحضر الماء، وطلب السماح والغفران.

حينها انهمك شارو في الأكل غير مبالي وكذلك شاشا الذي لم ينتبه إلى وجود اي مشكلة.

كان العم سلمان يراقبه من بعيد ويمعن النظر فيه أعجب به كثيرا، ورغب لو رزق بولد مثله إنه الإبن الأمثل. وتسللت إلى تفكيره فكرة مذهلة جعلته يبتسم غير مدرك لمحبته لشارو وكانت الفكرة أن يعرض عليه العمل عنده ويعلمه كل شيء يخص مطعه من تقديم الوجبات و تعلم كيفية طبخ و الخدمة الزبائن واخبره قلبه أن هذا الفتى يتيم وغريب عن المنطقة. وهنا تشجع واتبع حدسه في أن يعرض على شارو هذه الوظيفة التي تتبعها دوافع شخصية بريئة ونقية.

يتبع...



   نشر في 21 أبريل 2020 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا