رجال في الضباب - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

رجال في الضباب

وكم رجل يعد ُ بألف رجل......وكم تمضي الأُلوفُ بلا عِدادِ

  نشر في 28 ديسمبر 2019  وآخر تعديل بتاريخ 02 يناير 2020 .

سمعت أبي اليوم وهو جالس على مكتبه يردد هذا البيت :

وكم رجل يعد ُ بألف رَجُلٍ......وكم تمضي الأُلوفُ بلا عِدادِ 

فأقبلت عليه ضاحكة من القائل يا أبي ؟فشرد ثم قال :لا أعلم اسمه غير معروف وربما أنا لا أتذكره لكن هذا البيت محفور بذاكرتي منذ زمن بعيد ولسان حالي يردده هذه الأيام كثيراً ,أجبته دون تفكير:- وهل ترى رجالات هذا الزمن تمضي بلا عِدادِ يا أبي؟ فتبسم ضاحكاً من سؤالي ثم قال:لا تسمعي مني يا بنيتي اسمعي من تفكيرك ماذا يقول!,غادرته وتوجهت نحو مفكرتي وأخذت أكتب بين عمق التفكير والهذيان ,غادرته لكن ما زال عقلي في نفس المكان ,هل حقاً يمر الرجال بلا عِدادِ في هذا الزمان , وضعت أفكاري في الميزان وأخذت بعين الإعتبار أن أبي تركني بلا إجابة لأنه لا يريد مني أن أتشرب أفكار نقد شخصيات الرجال فأصفهم بأنهم بلا همم أو بلا عزم أو بدون إتزان ,ولا يريد مني أن أكون شخص سليط اللسان , فأطلقت لأفكاري العنان وبدأت أكتب : لا يعد رجل بألف رجل بنظري سوى رجل واحد وهو رسول الأمة الإسلامية محمد صلى الله عليه وسلم بل هو رجل لا يأتي به الزمان مرة أخرى وكان حول الرسول رجال وهم الصحابة رضوان الله عليهم ,لقد كانوا رجالاً متان لكل واحد منهم حكاية وكل واحد منهم في حكايته كان البطل ..اذن كان هناك رجال وكان هناك زمن مر عليه رجال كان كل واحد منهم بألف رجل .فهل تغير الزمن ولم يعد للرجال فِعال ,هل صار هم رجالنا كيف يظهرون بأحسن حال؟ ,هل يمضي يومهم بالقيل والقال؟,هل يتركون المبادئ والقيم ويركضون خلف المال ؟,ربما لا أعلم ولكني هنا لست بصدد محاكمة الأجيال .

نحن نرى اليوم ألوف من الرجال لكنهم على كثرتهم لا يشكلون وحدة لا تخرج عنهم فكرة بصوت رنان ,كثيرون  هم لكن لا نرى صوتهم في تفاصيل المواقف.  اليوم يمر الجميع بلا عِدادِ لأن الحياة تأخذهم لطريق مليء بالضباب إذن من هم رجال الضباب .

رجال الضباب هم رجال هذا الزمان لا صوت لهم ولا صدى لا أحد يشحذ لهم الهمم ويساعدهم على النهوض من انعدام الرؤية هذا, ليس هناك رجل يعد ُ بألف رجل ليكونوا حوله رجال. منهم من سحبه تيار العبث الى قاع الحياة فتراه يقضي نصف يومه في التفكير بشكل شعره وملابسه ومنهم من سحبه تيار اليأس الى نوم عميق من حالة الفقر والبطالة ,ومنهم من سحبه تيار اللهو ليقضي الليل كله بإسم مستعار اختاره لنفسه لكي يحدث الفتايات على وسائل الإتصال والتواصل الإجتماعي ,ومنهم من سحقت الحياة آماله وهو يحاول النهوض والوصول فوصل إلى أعلى سلم النجاح لكنه لا يستطيع الطيران والتحليق نحو سماء المجد ولا أحد يراه من أسفل ذلك السلم أنه وصل إلى الأعلى, ومنهم من رهن نفسه لروتين الحياة فتراه يردد أنا لن أصلح كل هذا الفساد و أرمي بنفسي للتهلكة وينسى ويتناسى أن التغيير يبدأ به لو أراد .

 ناهيك عن الذين نسبوا أنفسهم لدنيا الشر فلا رحمة في قلوبهم تمنعهم من جرائم الإنسانية ولا مجتمع يردعهم لذلك نسمع كل يوم في الأخبار عن جرائم :رجل يقتل زوجته بحالة غضب ورجل يعرض ابنته للبيع ,ورجل يحاول قتل أخته بجريمة شرف ورجل يبتز فتاة عن طريق الإنترنت ....الخ ممن غطى السواد على رجولتهم .

كل هؤلاء الرجال وغيرهم ممن لا تكفي الحروف لجعلهم حالات سلبية على السطور يسيرون في طريق الضباب كلهم يمرون بلا عِدادِ كلهم في ممر طويل غطاه الضباب يسيرون بلا صحاب ,لا أحد يوقفهم ليريهم الحقيقة ولا أحد حتى يلقي عليهم كلمات العتاب ,وكأن الجميع يريد تحويلهم الى شيءٍ من سراب .

و نعم ..أجل ربما في هذا الزمان مر رجال الواحد منهم بألف رجل ترك صدى صوتهم الأثر وهيبتهم وجميل فعالهم بكل زوايا التاريخ انتشر ... لكن أين يكون مصيرهم سوى أن تبددو وكُتبت لهم نهاية في زمن الظلمات هذا.

ولكن الأمل لا ينتهي بل إنه مع كل إشراقة شمس يوم جديد يبتدي, لذا لا بد لهؤلاء العِدادِ أن يصبحوا يوماً لهذه الأمة خير مداد ,لا بد أن يأتي زمان يقول فيه الناس لبى رجال هذا الزمن العهد والمراد .ما زال هناك أمل أن يعود رجال الضباب من طريقهم الضبابي ذلك قبل أن تأخذهم حالة انعدام الرؤية تلك كما أخذت قبلهم من اللذين مروا على مسرح هذه الحياة وكانوا ألوف تمر بلا عِدادِ. 

 

  



  • 19

   نشر في 28 ديسمبر 2019  وآخر تعديل بتاريخ 02 يناير 2020 .

التعليقات

أماني منذ 9 شهر
عنوان المقال روعة
2
هدوء الليل منذ 9 شهر
جميل ... أحسنتي اختي
تحياتي
3
Aalia منذ 9 شهر
حروفك لها سحراً خاص ، مقال بمُنتهى الجمال ماشاء الله ابداع بحد ذاته ...وفعلاً ضباب غشاهم والله المستعان .....تحياتي لكِ ودامَ ابداعكِ.
4
حياة محمود
من لطفك علياء :)
ورب غيث ازاح جبلا ان اتاه
وعسى فى رميم المزاح العناد
وبسوء الفهم تمضى لا تراه
خميم المقال وفعله زيد المداد
احسنتى
3
حياة محمود
يسعدني تعليقك لأنه يبدو لي و كأنه ارتجال للأبيات وليد اللحظة هل هو كذلك ؟
شروق منذ 9 شهر
حبي لكتاباتك قادني الى هذا المكان كنا زميلات في المدرسة لا اعلم تتذكريني ام لا لكنك كنت متمردة وصريحة وليس غريب جمال ما تكتبين علي
4
حياة محمود
ذاكرتي قوية لكن لو أعلم أي شروق منهم أنتِ ما اسم العائلة و هل من المدرسة الأساسية ؟
شروق
ارسلت الرد رسالة
Onur منذ 9 شهر
انا مش فاهم حاجة لكني اعلم اني رجل لم تنجب النساء مثلي
1
حياة محمود
ليتك فهمت ولو فهمت أصلا ً ما كان هذا تعليقك
Onur
مبحبش افهم الحاجات الفصحة العميقة
Onur
بس انا بفهم برضو انه كلامك جميييييييل
§§§§ منذ 9 شهر
مقال فلسفي جميل جدا. وصفت الحال و أجدت الوصف...و أجمل ما فعلت أنك أشعلت فتيل الامل في نهاية المقال...قد يكون الحال على ما هو عليه اليوم فضيع لكن وعد الله أت و رجال الله قادمون لا محالة....
أحسنت و بارك الله في قلمك و فكرك.
2
حياة محمود
شكراً لك

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا