وزارة الرأي . - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

وزارة الرأي .

.

  نشر في 19 يونيو 2016 .

 يعاني هذا الشعب من عدم قدرته وعجزه للتعبير عن مشاعره . ربما يعود ذلك الى عوامل الكبت والقهر الإجتماعي التي ترافق الشعبمن طفولته الى أن يحدودب ظهره ويشتعل رأسه وقد يحالفه الحظ ليعبر عن شعوره والذي سيكون مجرد شكوى من الزمن ومن جحود الأبناء وغلبة الدين وقهر الضغط والسكرى وتصلب الشرايين ومن ثم يبدأ يبث الشكوى والحنين للزمن الماضي وعيشة زمان وأغان زمان ويسمي ذلك ( الزمن الجميل ) .

تبدأ طفولته البائسة دون أن يؤخذ رأيه في إسمه ولبسه وأكله ونمط حياته ويطلب منه أن يكون رجلاً ولا يسمح له بفتح فمه في مجلس الرجال ، بس .. اسكت .. عيب لا تتكلم . ثم يحرم من البكاء وعيب أن تبكي كالنساء على ملك لم تحفظه كالرجال . فيظل مراوحا بين أن يتظاهر كالرجال أو يعبر عن مشاعره ويصبح كالنساء . لذلك يخرج كائنا شبه معدوم المشاعر ، من الصعب أن يدلي برأيه أو أن يتخذ موقف من أي شيء أو كائن . 

وحين يخرج من جلباب أمه تكون شخصيته قد ذابت مع بقية النسخ المكررة في الشارع والمدرسة والمسجد والمقهى يكثر من سؤال غيره : ما رأيك ؟ وش رايك ؟ نأكل الرزالبخاري أو الشاورما وما رأيك نشاهد فيلم mbc2 أو نذهب لأبي هيثم بين قوسين مقهى الشيشة .

الصراحة الشعب لم يتعود أن يقول رأيه في أي قضية وهو يتبع ما سيقول والده أو إخوته أو مجتمعه أو من يملك سلطة على رقبته ، ومن هذه الأسباب تجد الذوق شبه معدوم واللمسة الفنية والتفرد كائن خرافي . المدن تتشابه والأماكن تتشابه والبشر تتشابه والذكريات تكاد أن تتشابه ولا فرق ولا ميزة وكل ذلك بسبب عجزنا عن التعبير عن أنفسنا ورغباتنا وأحلامنا وفتيات أحلامنا فهن غالبا اختيار من تثق به من أقارب أمك أو غالبا أمك وهي التي تقوم بالفحوص الأولية أو مرحلة dating .

صديق عتيق من هواة الطيران . بذل الغالي والرخيص ليحقق حلم عباس بن فرناس ويصبح طياراً ولكن طيار شراعي يعني كما يقولون طيار أبو كلب . 

قال : أن أعجب ما رأيت هؤلاء الذين يبتعدون عن محيط المدينة ليشربوا الخمر ولكن أين يشربونها في حفر الشيولات ومكبات القمامة .. ( يلعن أم المزاج ياشيخ  خربت أم السكرة ) . المفروض هؤلاء عديمي النظر يتم عقابهم ليس على شرب الخمر بل على ذوقهم الرخيص ، تماما كما أولاد المدارس الذين يدخنون في دورات المياة . يجب جلدهم لأن ما يعتقدون أنه متعة يمارسونها في هاته الأماكن القذرة يدل على سقم في الذوق ومؤشر خطير سيؤدي ولا شك الى الإنحراف .

انعدام الذوق وعدم وضوح الرأي تتطلب تدخلا عاجلا بتقويم الفطرة السليمة للتمتع بالجمال والطبيعة وعدم إفسادها كما يحدث الآن من تفريط وسوء استخدام وتسمى " وزارة الذوق والرأي " يتم تعليم الأطفال عن ابداء آراءهم بكل حرية والتمتع بالفنون كالموسيقا والرسم والتمتع بالطبيعة بالرحلات والتشجير ... ما إذا والا سيكون هذا الشعب قد التهم بعضه لقلة الذوق .



   نشر في 19 يونيو 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا