ما لونها ؟ - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

ما لونها ؟

  نشر في 20 ماي 2016 .

وفي كل مرة أفكر لِمَ انا لم انل هذا الشيء او ذاك , لم انا لا أشعر بالسعادة , يخطر ببالي سبب ما , أقول حسناً , عندما احصل على هذا الأمر سأكون سعيدا , عندما يكون لدي وقت كافٍ سأضع خطة لحياتي , عندما تسنح لي هذه الفرصة سأصبح اكثر ايمانا , 

والعجيب ان كل هذه الشروط تحصل , ولكن مشروطاتها لا تحصل ! 

نتساءل دائما , نفكر كثيرا , ونعمل أقل , دائما ما نقول ما هي  ؟ ثم نعود لنسأل ما لونها ؟ ونقول ,, آآآه لو عرفنا لونها لإهتدينا " وانا ان شاء الله لمهتدون " !!

إذهب واذبح بقرتك ,

 لا تدقق بالتفاصيل كثيرا ,

 لا تدقق بما يجب ومالا يجب ,

 لا تنتظر لونها , لا تنتظر شكلها , لا تنتظر شيئا من احد او تغييرا ما ,

 اذهب واذبح بقرتك واهتدِ , 

ان بقيت تنتظر لونها فستنتظر كثيرا يا صاح قبل أن تهتدِ !




  • 3

   نشر في 20 ماي 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا