حِوارُ عَقلَين - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

حِوارُ عَقلَين

  نشر في 25 يونيو 2020 .

+ هل ظلمتُ قَلبي حين أحببتُك!

گثيراً ما يُراودني هذا السؤال

فقد كُسِرت ، جُرِحت وتألّمت

والسّبب أنت

فَ لَم يعُد بوسعي أن أُعطيگ بإسم الهوى حُباً

كُنت أظنّ بأنّگ ستتغيّر يوماً

لكن دائماً ما كُنتَ تُظهر لي وَحشيّتگ وغَضبك

بإدّعاء الغيرةِ المُفرطة من رجُلٍ شرقي مُعقّد

أصبحتُ مِنگ امرأة تُثير الشّفقة

جَعلتني أسيرة رَغباتِك

والأن أرتَجي العفو من جنونِك

بأن تفُگّ قيد حُريّتي

فَقد توقّف نَبض الحُب إليك

إعتقدتُ بأنّي كُنت لگ شَمعةً تُضيء عَتمتك

لكنّگ لم ترأف بِحالي و بَقيتُ أذوب أمامگ حتّى انطفأت .


- أسِفٌ على مّا فَعلتهُ و أفعلهُ بكِ

لَيتكِ تَسمعين ما أقولهُ بِداخلي الأن

وَجعكِ بِسببي يَقتلني

لا أقصِدُ جُرحكِ وأذيّتك

فأنا أرى خَوفكِ منّي بِعينيكِ

كُلّما بادلتُكِ بِالنّظر لَحظةً

إنّي أُحبكِ وإن أَخفيت

ابقي مَعي، أُريد عِناقكِ و بِگامل ضَعفي تَحتويني

ضائِعة هي روحي دونكِ ، تائِهة ومُبعثرة

وأخافُ أن تَترُكيني

فَ غيرَتي عَليكِ ما هي إلّآ غيرةُ عاشِقٍ

لِـ ألّا أدعَ لِـ غَيري فُرصةَ أن يَرى جَمال عَينيكِ ومَبسمك

ف يَرقّ قَلبهُ بِالهَوى إليكِ

أن يَلتمِسَ طِفلة قَلبكِ

يَكفي أنا مَجنونٌ بكِ 

فَ أنتِ لي وَحدي .


+ ما عُدتُ أنا گما كُنت في السابق

قَضيتَ على سَعادتي ، أحلامي ومُستقبَلي

لَم أعُد تِلگ الفتاة التي عَهِدتها

سَلبتَ قوّتي و أوقَعتني بِفخّ گلِمة الحُب مِنگ حتى جَعلتني أُغرم بگ بِعقل مُراهِقة قَلبهآ گالغَيم بِ بياضهِ ونقائهِ وخِفّته قَد خُلِق

لَم تكُن صادِقاً بِالحُبّ مَعي ومَحوتَ بِأفعالِگ بَسمَتي

أتُراگ إدّعيت الحُبّ لتتملّگني و لَم يَتحرّگ نَبضٌ بِقلبگ لِأجلي؟!

ها قَد بدأ سؤالٌ جَديد يَدور في ذِهني

فَ دَعني بِجُرح قَلبي لا رَغبة لي بِالبقاء مَعك

وگم أشتاقُ لِـ نَفسي قَبلَك .


- لا تَظلميني بِالهوى

أنتِ القلبَ و نَبضِهِ و الرّوح إليكِ تَنتَشي

أبگيتُكِ ، أوجعتُكِ و كُنت السبب في ضعفك

لكِن بِصدق قَلبي أحببتُكِ

رَجلٌ شَرقي غيرَتي عَليكِ أقوى مِن تَحكُّمي

فَلا تَظلميني بِالهوى

عَينايَ لَم تَنظر بِالحُب لِـ غَير سِواكِ

خُذيني إلَيكِ بِسوادي و إقبَليني بِعلّتي

إفتَحي أبواب قَلبي كُلّها

عالجي شُذوذي

لكِن لا تَترُكيني .


" رُوَند عَمريطي "

كِتابات استِثنائِيَّة..✒



  • Roand Amriti
    أنا مَن قَلبُها بِالهَوى مُعلّقٌ بَين الحُبّ واللّاحُبْ..✒️
   نشر في 25 يونيو 2020 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا