المراهقة السياسية ... 6 أبريل أنموذجاً - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

المراهقة السياسية ... 6 أبريل أنموذجاً

14 مايو 2014م

  نشر في 17 ماي 2014 .

أعلنت حركة السادس من أيرل في مؤتمر صحفي لها اليوم مقاطعتها للانتخابات الرئاسية القادمة التزاماً منها بمبادئ ثورة يناير حسب ما ذكرت في البيان الذي تلاه أحد قادتها .

• سبق وأن شاركت حركة السادس من أبريل في مظاهرات الثالث من يوليو ضد الرئيس محمد مرسي ما يعني أنها أيدت التحرك الذي اتخذه العسكر لعزل مرسي وبررت الحركة موقفها بأنه جاء في إطار استعادة الديمقراطية التي سرقها الإخوان المسلين ولم تكن مشاركتها إلا نتيجة لاستبداد مرسي وحزب الحركة والعدالة الأمر الذي يدل على أن الحركة لم ترقى بنفسها إلى مرحلة النضج السياسي وإدراك أهمية القطب المري في محيطه العربي والاقليمي والدولي بدليل مشاركتها في احتجاجات الثالث من يوليو وتوفير الغطاء اللازم لقيادة الانقلاب من الناحية الشعبية وهها هي اليوم تعلن مقاطعتها لرفاق النضال التاريخيين وتدير ظهرها لقيادة الانقلاب الذين وفرت لتحركهم الغطاء اللازم .

• يبدوا أن حركة السادس من أبريل غير مؤهلة بعد لاستيعاب حلف الثورات المضادة الذي تقوده الأنظمة الخليجية بقيادة المملكة العربية السعودية ، كما أنها وعلى الرغم من العشق الغرام المصري لهذه الحركة بعد ثورة الخامس والعشرين من يناير لم تعمل على ايجاد مكونات خاصة بها تتمثل في الرؤية والوسيلة والهدف الأمر الذي جعل منها ومن ممن يتبعها جسراً لعبور نظام مبارك إلى بر الأمان بعد أن كاد يفقد الأمل على إثر فوز مرشح الثورة وانتكاسة مرشح الثورة المضادة الفريق أخمد شفيق ، هي أول مكون ثوري يدفع ثمن موقفها في الثالث من يوليو من تلك المكونات التي وهبت نفسها للعسكر ليرتدوها في الثالث من يوليو ، فحتى اللحظة مازال مؤسس الحركة رهين سجون الانقلاب ومعتقلاته وصدر بحقه حكم يقضي بحبسه ثلاث سنوات مع تغريمه خمسين ألف جنيه .

• نتيجة لعدم التزام حركة السادس من أبريل برؤية خاصة تمكنها من استقلالية قرارها أصبح الضجيج الإعلامي هو من يحرك الحركة من منذ صعود الرئيس محمد مرسي إلى سدة الرئاسة فالمبررات التي قدمتها الحركة هي تتلك الفرقعات الإعلامية التي تمسك بها قيادة الثورة المضادة في الثالث من يوليو ما يعني أن الجو الإعلامي المشحون بالبغض والكراهية للإخوان خلق نوعاً من عدم الرضاء عند حركة السادس من أبريل عن الإخوان كذلك وهو ما دفعها للخروج في الثالث من يوليو للمشاركة في الاحتجاجات المناهضة لوجود الإخوان .

• هل سيغفر الشعب المصري لحركة السادس من أبريل نتيجة موقفها السيء واللامسؤول ؟ أظن أن الحركة مازالت في طور المراهقة السياسية فبعد أن تمت الاطاحة بالديمقراطية الوليدة لم نسمع عن حركة السادس من أبريل ولو بياناً على مواقع التواصل الاجتماعي تشجب فيه وتستنكر ما حدث في مجزرة رابعة العدوية وميدان النهضة ، كما أن إقصاء الإخوان شريكهم الأساسي في الثورة أعلن قادة الانقلاب إقصائهم بل وتصنفهم ضمن قوائم الإرهاب في مصر ولم تلفظ الحركة ببنت شفاه تجاه تلك الإجراءات المتخذة من قبل قيادة الانقلاب ضد أكبر وأعرض وأعرق تيار سياسي في مصر الكنانة ، كما أن انتقادها للحكم الصادر بحق مؤسسها وللحكم الصادر بحلها ومصادرة ممتلكاتها يفصح عن حال الحركة حالياً الذي يبدوا مرهقاً للغاية لا يقوى على الدفاع عن نفسه فضلاً عن الدفاع عن الشعب المصري وثورته المجيدة .

كل تلك المواقف المتناقضة والمثيرة للجدل لن يمسحها التاريخ من صفحات الحركة إن مسحها مرور الزمن من ذاكرة أجيال الثورة المصرية ، على حركة السادس من أبريل أن تعلن خطئها وبشكل واضح ، لا داعي للتلفيق والبحث عن المبررات ، عليها أن تلعن حق الشعب المصري في استعادة الشرعية الثورية إلى ميادين التحرير وغيره ، وأن تعلن تماهيها في إطار ائتلافات الشرعية وإلا ماذا عساهم أن يقدموا بعد أخرقوا السفينة فأغرقت السفينة بمن فيها إن لم يفعلوا ذلك.

• على السادس من أبريل أن تعي أن مقتضيات ثورة يناير لا تلزمها بمقاطعة الانتخابات ، بل استعادة الشرعية الثورية القائمة على أهداف يناير ، فالاكتفاء بالمقاطعة دون المشاركة في العمل الثوري الهادر على طول ميادين مصر يدع الحركة بدون حركة وتلاوة البيانات أفضل منها السكوت .


  • 1

   نشر في 17 ماي 2014 .

التعليقات

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا