مابين الايمان والتطرف ... - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

مابين الايمان والتطرف ...

  نشر في 13 يناير 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

ما المانع فى إعطاء الفرد حقه فى ان يكون له آراء و افكار أو تصورات مستقلة عن الاخرون حتي لو كانت افكار المختلفون معه في موضوع معين ، حتى لو أفكار المختلفين معه هى المنتشره او المسيطره و لكن عن طريق القراءة و معرفة ما يريد و من ثم يعتقد و يفعل ما يشاء.

و من هذه الافكار حرية العقيدة و التى تعنى بأن كل إنسان له الحق في اعتناق الدين أو الفلسفة أو المنهج الذي يراه مناسب بالنسبة له . و منصوص عليها في الأديان السماوية. و تتمناها المناهج الأخرى. و في بعض الدول تعد من سمات مجتمعها ثم تصبح حبر على ورق في دول أخرى.

و هنا دعوني اطرح عليكم سؤال. لماذا أصبح الدين إتباع و ليس إقناع ؟! .. جميع الديانات المسيحية و اليهودية بما فيهم الإسلام أصبح اعتناقهم بفطرة ولادتهم و إتباع أهلهم و ليس بالاقتناع و القراءة و المعرفة السليمة لدينهم و رغبة اختيارهم للدين الذي يريدون أن يعتنقوه. وإنما بنموهم و نشأتهم في بيت يحمل الديانة أيا كانت ما هي.

 افضل ترك اجابته لكم .. فإذا وجدتم إجابة سوف تعرفوا لماذا وصل بنا المطاف للافكار المتطرفة, الظواهر و التقاليع الجديدة .
الاديان السماوية اديان تمتاز بالتسامح و العدل و المودة و الرحمة جديد عليها الافكار المتطرفة التى تصارع من اجل النيل من العالم عن طرية ترهيب الشعوب و نشر الإرهاب فى ارجاء العالم .



   نشر في 13 يناير 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا