مساء الخير يا عزيزي! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

مساء الخير يا عزيزي!

  نشر في 26 ماي 2018  وآخر تعديل بتاريخ 28 ماي 2018 .

مرحباً عزيزي، كيف حالك؟

ذلك الخطاب هو ما بعد الألف من تلك الخطابات التي لن أرسلها لك، ولن تعلم بأنها كُتبت من الأساس، اليوم هو من تلك الأيام القليلة التي أحتجتك فيها من بعد أن قررنا الفراق.

لم يكن اليوم مهلك جسدياً فـ هو عطلة، ولكن كان فارغاً اكثر من اللازم، ذلك الفراغ الذي يجعلني أفكر في كل تلك الأفكار السوداء بدايةً من أن وجودي وعدمه واحد، وحتى أني لا أصلح لأي شئ.

نعم أحتجتك لكي تنفي كل تلك الأفكار السلبية، لكني تذكرت بأنك كنت تؤكدها أكثر بتصرفاتك الغير مقصودة، ويمكن أن أكون أنا واللاشئ واحداً بالفعل، وأنا أجاهد لأنفي الواقع.

عزيزي أنا لم أحب من أحدٍ قبلك، وقد لا يحبني أحدٍ بعدك، ولذلك علي أن أتأقلم على أنه لا أمل مني في أي شئٍ.

دمت بخير يا عزيزي! دوماً بخير...



   نشر في 26 ماي 2018  وآخر تعديل بتاريخ 28 ماي 2018 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا