ماذا بعد الثانية عشر - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

ماذا بعد الثانية عشر

الحديث مع الذات

  نشر في 06 فبراير 2018 .

كثيرا ما نتحدث عن الالم والأرهاق في ذاك الوقت من حيث أن العقل يقوم بإسترجاع جميع ما حدث أثناء اليوم وتتابع الأحداث الى أن يأتي بأحداث أخرى ربما حدثت منذ سنوات وعلى هذا فإن الالم يترواح إلى أن يأتي النوم .

ربما تظن أن عقلك ينام معك ولكنه يستمر في التفكير والتحدث مرارا وتكرارا أثناء نومك مما يجعل عقلك الباطن يقوم بتخزين جميع هئولاء الأحاديث السلبية فتظهر عليك في الصباح وعلى هذا تترتب الأمراض النفسية والهذيان الجسدي والأكتئاب وربما يصبح الأنسان أكثر وحشية وأنتقام ,فالحديث السلبي مع النفس أثاره عده ومخاطرة عديدة على الذات والمجتمع ،لهذا فإنه لايتوقف على وقت محدد بل جميع الأحيان يكون لها تأثير عكسي على النفس البشرية .

لهذا فإني أقول لمن يعاني من الحزن والأفكار السلبية بأن عليه بعدة أمور كى يتخلص من هذا المرض المدمر :

أولا:يقول تعالى "فيه شفاء للناس"،"فيه شفاء لما في الصدور"

تحدث العلماء في هاتان الأيتان عن المعنى فمنهم من قال المقصود هو" القرأن"واخرون قالوا أن المقصود هو الذكر فإن كان هذا او ذاك ففي النهاية ذكر الله راحة وأطمئنان للقلوب،"ألا بذكر الله تطمئن القلوب".

فاللجانب الروحي والتعبدي أهمية كبيرة في التخلص من تلك الوساوس الشيطانية وصرفها إلى الأبد.

ثانيا:الإنشغال وليس المقصود منها أمرار الوقت فيما يضيعه ولكن المقصود هوإعمال عقلك وجهدك على تحقيق أهدافه وأحلامه فتلك الفترة من أهم الفترات التى يستطيع العقل أن يبدع فيها وينجز أفضل ما لديه ،فعليك أن تستسمر عقلك وجهدك فيما يفيدك ليس ما يضرك.

ثالثا:إن لنفسك عليك حق فدللها بما يثمر عنه السرور والرخاء النفسي والذهني وهذا يتشكل فى عدة أشياء لاحصر لها ولكن سأحول جاهدة أن أضع لك أكبر قدر ممكن لعل الله ينفع بنا وبك .

1-هل سمعت يوما عن خير ينتفع به سأخبرك ماهذا قد يكون هذا فى صدقة تطهر بها نفسك أو سعادة تغرسها في قلب أحدهم أو كربة تساهم في فرجها ،أى أن المقصود هو عمل يدخل السعادة والسرور على قلب أحدهم فعندما تكون أنت صانع ذالك أول ما يجني ثماره هو أنت .

2-وكر الكبير ورحمة الصغير أى التعامل بالحسنى مع جميع الأطياف والأعمار فكونك حسن الخلق يجعل منك شخصا محبوبا يلتف الناس من حوله ويصنع له علاقات طيبة وصداقات قوية ومتينة مما يطمئن القلب ويذيد ثقة النفس .

3-صانع السعادة هون عليك وأصنع سعادتك بنفسك تجمع مع أصدقائك كافئ نفسك شاهد أماكن جديدة لم تشاهدها من قبل أذهب لاماكن تحبها أو أشخاص تفضل الجلوس معهم جميع هذا سيدر النفع عليك أنت .

رأبعا:فعل وفاعل تخيل بإن لك صديق يحمل جميع صفاتك وطريقة تفكيرك وتتحدث معه يوميا بطريقة واحدة او بأسلوب يائس ونمط واحد ماذا سيحدث لهذا الصديق ؟

احد الأثنان لا ثالث لهما إما سيمل ويبتعد أو سيتضح عليه نمط حديثك ويتحدث مثلك وتصبح جميع أفعاله مطابقة لحديثك، هذا إذا كان صديقك فما بالك بعقلك المترجم لجميع أقولك لهذا فعليك أن تبدل تلك الأحاديث السلبيه بإجابية قم بتغير نمط تفكيرك أنظر للاشياء من جهة أخرى وقف تفكيرك على الخير وما تراه شرا فر منه فرار القطيع من الأسد ،ولتعلم أن حياتك هى مفعول به وأنت الفاعل ولا أحد غيرك فافعل بها ما شئت إن أردتها هناء ستكون وإن أردت العكس فلك ما أردت فأنت صانع السعادة في حياتك ولا أحد غيرك ،هى لوحة وأنت الرسام فالترسم ما شئت. 


  • 4

   نشر في 06 فبراير 2018 .

التعليقات

جميل جداً
0
آيــة سمير منذ 2 شهر
مقالة جميلة كصاحبتها.
0
سمية الشيخ
العين ترى بجمالها فذاك الجمال جمالك
Salsabil beg منذ 2 شهر
نصائح قيمة ،وموضوع رائع،فعلا لا احد غيرنا يحطمنا ولا احد غيرنا يصنع سعادتنا،سررت جدا بقراءتي لكلماتك الجميلة ،تحياتي.
0
سمية الشيخ
رزقنا الله وإياك سعادة لا تنتهي
عمرو يسري منذ 2 شهر
لذلك جاءت النصيحة النبوية بالوضوء و قيام الليل و تلاوة أذكار قبل النوم لأن المشاعر و الأفكار السلبية تنشط في ذلك الوقت من آخر الليل .
شكرا على المقال رائع و النصائح القيّمة .
و بالتوفيق في كتاباتك القادمة .
0
سمية الشيخ
شكرا لحضرتك .اللهم أمين وإياكم

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا