أيهما تفضل قُبلة عميقة ام سطحية ؟! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

أيهما تفضل قُبلة عميقة ام سطحية ؟!

قلم الكاتب أحمد جمال

  نشر في 09 مارس 2015 .

القبلة ، القبلة ، القبلة ان كانت للمحبوب ياخذها بدل الوحدة ألوف . ام كلثوم

عادةً الرجل هو المبادر ، والمرأة عادةً هي تمانع في البداية ، وحتى الحيوانات ترى ان الذكر هو اللذي يحاول والأنثى تمانع ، ولاادري ماهو السبب ؟

وقد تؤدي القبلة الى العملية الجنسية الكاملة ، او من البداية كانت القبلة هي القصد للدخول في العملية الجنسية وخصوصا من قبل الرجل ، والفم محاط بأعصاب حساسة تتاثر بما تلتقي ، ولأن اللسان هو حاسة الذوق ، فكل منهم يتذوق من الاخر ، و يبقى العشاق في جحيم من القُبل ،

تتقارب الأعيُن ، وتُحدق في بعضها الاخر ، تتداخل الأنفاس ، وتلتقي الشفاه ، وتطبق بعضها على البعض الاخر ، وتذهب أعضاء الفمين عميقا لتبحث مايوجد في الفم الاخر ، وتعانق الالسن بعضها وترقص ، ويتذوق كل فم مايستطيع من الفم الاخر ، وتتسارع ضربات القلوب ، ويتزايد الشعور بالنشوة والرغبة ، والنشوة تمتد مباشرة الى الرأس ثم تعطي شعور جميل الى كل أعضاء الجسم ، لتحرك أعضاء كانت نائمة وتبعث فيها الحياة من جديد ، ويحمى الوطيس ، وتمتد الايادي لتصل الى نهاية الممنوع ، ويعبرون السدود وكل الحدود ، وتمحى المسافات وينعدم الفراغ ، وكل منهم يريد ان يلتحم ويدخل في الآخر ، ويتداخلون ويلتحمون ويتمتعون ، ويعرقون ، ويلهثون ، ويرفسون ، ويرجفون ، ويتأوهون ، ويختنقون ، ولايبقى هناك الا جسد واحد غارق في ثمالته ونشوته ، وليس للأرض وجود !

من اين جائت القبلة ؟ ، لايوجد دليل علمي من اين ومتى جائت القبلة ، ولكنهم يعتقدون انها بدات عندما كانت الام تمضع الطعام وتضعه مباشرة من فمها في فم الطفل ، واستمر هذا حتى وبعد حصول الطفل على الأسنان ،

الحيوانات تقبل بعضها البعض الاخر بأشكال مختلفة وليس فقط من الفم وانما من كل مكان ، وهي تستعمل الفم كثيرا عوضا عن الايادي عند الانسان ، وخصوصا الطيور تعطي مساج لبعضها الاخر عن طريق الفم ، والأسماك تقبل بعضها البعض ،

والكلب أمره غريب فإذا لاينبح ضد الكلب الاخر تراه يذهب ولاسلام ولاكلام ولامقدمات مباشرة الى عضو الكلب الاخر ليشتمه ويل--- !

والقبلة في بعض الأحيان هي اختبار بين الاثنين في تقبلهم لرائحة الاخر او تحملهم نفسيا لبعضهم ،

الرجل والمرأة يختلفون في حبهم للقبلة ، الرجل يحب القبلة ويعتبرها الطريق المباشر للعملية الجنسية ، ولهذا عند انتهاء العملية الجنسيه لاتكن للرجل غالبا الرغبة في استمرار القُبل وانما يحولها من عميقة الى سطحية !. المرأة تحب القبل وتحب الاستمرار فيها ومن خلاله تحس بحب الرجل لها ، والمرأة التي تعشق حبيبها لاتعجز من القبل ، فهي تريدها قبل وخلال وبعد المواقعة ، المرأة ليست كالرجل فهي تحمى ببطء والرجل يحمى بسرعة ، وحتى عند انتهاء العملية نفسها فان الرجل قد انتهى ولكن المرأة تحتاج الى وقت كافي للانتهاء ولاتبرد بسرعة ، لذلك هي تحتاج للقبل العميقة حتى بعد انتهاء العملية ، والرجل المحب لايترك المرأة مباشرة عندما ينتهي، بل يواصلها بالقبل والالتصاق ،

احساس المرأة والرجل بالنسبة للقبلة يختلف ، الرجل يعتبر القبلة هي بداية لمضاجعة جنسية ، ولهذا في بعض الأحيان يشعر بالانحراج من ان يقبل حبيبته ، لانه يتصور انها علامة الاستعداد في الدخول الى المضاجعة الجنسية وهو غير مستعد ، بينما المرأة تنظر للقبلة بأنها عملية إنسانية تحتاج لها ، فالقبل "السطحية " هو تاكيد وتصديق على الحب واستمراريته ، وماقلته وفعلته عن الحب يوم أمس هو ليس من البديهي عند المرأة ان يشمل اليوم ايضا ، المرأة لاتطلب منك ان تضاجعها يوميا او بين يوم ويوم، او ان تجعل جدول زمني للمضاجعة ، ولكنها بحاجه الى ان توكد لها وتصدق حبك لها يوميا ، حاول ان تقبلها وتعانقها في كل مرة تتركها وفي كل مرة تعود اليها، قبل شفاها وجنتاها عيونها ، أياديها . هذا هو الغذاء الروحي اللذي تعطيه لحبيبتك ، انتم بحاجة لهذا الغذاء الروحي ، وتصور كم ستجازيك وترده إليك في كل مكان ،!

من اهم الامور في العلاقات العاطفية والزوجية هو ان تجلس انت مع حبيبتك وتتكلموا، ليس بوجود التلفزيون او الكومبيوتر، او اثناء وجبة الطعام ، إنما انتم الاثنين وحدكم ، وعندها ان تسمع مايقول الاخر وناقش ، وأعطي رأيك وعندما ينتهي الحديث أعطي قبلاتك " السطحية " وعانق بقوة وحنان ، وابقى على عناقك بعض الوقت ، سوف يعطي كل منكم القوة والثقة والتأكيد بالحب والاهتمام بالطرف الاخر، لاتنسى ان القُبل هي ايضا حالة للتعبير عن التواجد المستمر للطرف الاخر ،

القبلة تعطي ايضا نوع من الاسترخاء والطمأنينة ، وتستعمل القبل ايضا كتعبير عن التحية والاعتزاز والتضامن ، الرجال من العرب يقبلون وجنات بعضهم البعض الاخر ، والرجال الأوربيين يقبلون النساء للتقدير والتعارف ، وتختلف نوع هذه القبلة عند إعمار مختلفة او مناسبات مختلفة وعادات مختلفة ، فهناك تقبيل الايادي وتقبيل الرأس وتقبيل الخدود وتقبيل الأنف وتقبيل العيون وتقبيل الاكتاف وبالطبع تقبيل الشفاه ، وهناك انواع اخرى من القبل لااريد الدخول اليها !، والقبل موجودة ايضا في المسيحية

" A Holy Kiss " ، ولاادري اي نوع من القبل التي ذكرتها يقصدون ؟. ولاادري ان تكن موجودة في الاسلام واليهودية ؟.

ولاننسى انه يوجد في الفم ملاين من البكتريا النافعة والضارة ، وعند القبل يتم تبادل الكثير من هذه البكتريا ، ولهذا تسبب انتقال بعض أمراض الفطريات ، مثل Herbs و Mononucleosis ويدع مختصر Mono ويسمى مرض القبل ، ويسبب السخونه وألم في الحنجرة والتهابات، وهذا يحدث خصوصا عند الأطفال من تقبيل الكبار لهم ، والعلاج موجود للكبار والصغار، وهو غير خطر أبدا ، على اي حال يعتقد العلماء ان القبل تعزز ايضا من مناعة الجسم ذالك لانتقال المكروبات النافعة من شخص الى اخر ، بالاضافة الى تحسين الحالة النفسية الإيجابية للفرد ،

في قضايا النظافة والرائحة والصحة المرأة عادة اذكى من الرجل ، فإذا رفضت المرأة في وقت ما القبلة العميقة، فلذلك سبب ، على اي حال اذا أردت ان تدخل في عالم القبل فعليك ان تنتبه انك لاتفعله وحدك وانما مع شخص اخر ، لذلك انتبه ان تكون القبلة لها استمتاع لك وللمقابل

يبقى الخيار لك ، ان كنت تريدها عميقة ام سطحية ، ومع من تريدها عميقة ومع من تريدها سطحية ؟ ومتى ؟!!



   نشر في 09 مارس 2015 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا