فيكي حاجه تشد - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

فيكي حاجه تشد

  نشر في 17 مارس 2017 .

المشهد من بره يكون

انا ماشي و ماسك الكاميرا بتاعتي كالعاده وبصور في وشوش و مواقف بين ضحكه و ربكة ولعب شيوخ ، اطفال و شباب ضحك هزارهم مالي جوانب الحاره ... واللي يعشق التصوير يعرف انه بيسجل حكايات يمكن صاحبها ما يشوفهاش .... قررت اقعد ارتاح شوية على قهوه كانت قدامي ،،، قعدت و شوية وبدأت اركز في وشوش حواليه كل واحد منهم مرسوم على وشه حكاية و الكل مالهي في لعب طاولة او شرب حاجه وانا باصص ليهم و راسم ابتسامة مش عارف ليه بس مش حاسس اني غريب وسطهم يمكن لان اغلب الموجود ناس كبيرة او يمكن بحكم المكان واني في مكان شعبي قديم بس في راحه في المكان هنا ،،، فجأة شدني راجل تقريبا في الستينات مش عارف ليه تجاعيده نظرته في حاجه شداني اخدت الكاميرا و بدأت اخدله كام صوره لقيتوا فجأة بصلي.... قولت اكيد هتهزأ بس لقيته بيندهلي و بيقولي اقعد

شديت كرسي وقعدت ولقيته بيسألني انت صحفي ؟؟ قولتله لأ انا شاب عادي بس بحب التصوير أسف لو دايقتك بس انت فيك حاجه تشد ،ضحك ...سألته بتضحك ليه ؟ قالي أصل كلمتك فكرتني بحاجه بقالها زمن ... فبقوله كلمت ايه؟؟ قالي "تشد" بصيتله بأستغراب ،، قالي انا في نفس عمرك كده قابلت بنت كانت جميلة ،، الجمال الهادي ده ،، كانت في حالها دايما مع ان ليها صحاب كتير بس رغم كترهم بس كنت دايما بحس انها مش معاهم في دنيا تانية بتاعتها هي وبس ، كنت دايما بشوفها من بعيد ....قاعدت سنه تقريبا ببصلها و بس واعتقد انها ماكنتش تعرفني ولا أخدت بالها مني اصلا ، اصلها كان من النوع اللي يحضر محاضراته و تمشي لصحابها و كأنها في عالم بتعاها هي اللي عملاه و حطه في الناس اللي عيزاها تبقى موجوده او اللي بيدخلوا حياتها و الباقي ولا كأنه موجود فضلت كده ابصلها من بعيد مش عارف ايه اللي شدني ليها وسط ألوف ... و جيت في مره قررت اكلمها و لأني عارف انها ما بترفضش تساعد حد لو ماتعرفوش فقررت ادخلها من الناحية دي وفعلا قربت ليها و كانت بتعاملني او بتعامل اي حد بألفه رهيبه ولا احرجت حد الا لو حست انك هتتعدى حدودك اللي هي حطاها الحدود دي كانت خط احمر لو عدتها اعرف انك بره حياتها عشان كده كنت واخد بالي جدا ... جيت في مره كنا بنتكلم و طلعت مني فجأة وقولتها انتي فيكي حاجه "تشد" :D

ولقيته سكت و وقف عن الحكاية ،، فاستغربت و بسأله وقفت ليه ؟ قالي خلاص ... خلاص!!! خلاص ايه فين بقيت الحكاية راحت فين البنت دي اتجوزتوا ولا ايه اللي حصل ... قالي الحكاية كانت عن "تشد" واديك عرفت قصة الكلمة بيقولي كده وهو بيضحك... بصيتله وانا متنح وعايزة اقولة انت بتهزر يا عم الحج هو ايه ده

حاولت اكسبه عشان كنت هموت واعرف بقيت القصة ... فقولتله وانا بهزر تصدق انا اصلا كنت نسيت ان الموضوع عن "تشد" بس لو مش هيضايق ينفع تكمل ... ماردش عليه ولا كأني كنت بتكلم و فضل كده ولا اكني موجود اصلا وقاعد معاه فقررت اقوم امشي عشان ما ضيقهوش ولميت الحاجه ولسه هقوم لقيته بيقولي بعد ما قولتلها كده لقيتها تنحت ووشها احمر وبعدين لقيتها حاولت تقلب الموضوع هزار وعدت الكلمه و كأني ماقولتهاش و اتكلمت في اي حاجه تانية

مع الوقت حاولت تقلل تعاملها معايا و كنت مضايق من كده بس ما يأستش كنت بشوف المكان اللي تبقى قاعده فيه واروحه و اتصاحبت على صحابها عشان اعرف ابقى موجود دايما في المكان اللي موجوده فيه و مع ان تعاملها معايا بقى بحدود اكتر بس ماكنتش عارف ابعد عنها و مع الوقت بدأت تعاملني زي الباقي و ده كان عندي كفايه على الاقل ما بقتش شيله مني او محرجه ... حاولت كتير اوصلها احساسي بس كانت دايما تصدني وانا بردو ما يأستش و تقريبا دي كانت كلمة السر عندها "عدم اليأس" و اهتمامي بيها كانت حاجات بسيطة قوي ما تخيلتش انها بتفرق مع حد بس بتبسطها و قربها اكتر لحد ما انا حسيت ان وجودي مهم في حياتها تقريبا بدأت تفتح قلبها لاول مرة في حياتها ... بس بعد وقت ماعرفش ايه اتغير يمكن اتخنقت او انا اصلا ما حبتهاش مش عارف........

بصلي لقاني متنح وبصراحة كان نفسي اقوله انت بتستهبل صح، يعني خلتها تحبك وانت اصلا ما حبتهاش، بتلعب بيها ،بس قولت بلاش و قولته اتفضل كمل انا سامعك

قالي مش عارف ايه اللي حصلي بس هي روحها كانت حلوه بزيادة عندها اهتمام بالشخص مالوش حدود، مع الوقت بقت هي تسأل وانا سؤالي قل لحد فجأة ما بقتش تسأل خالص اختفت للأمانه في الاول ارتحت و حسيت ان في جبل و اتشال من عليه ... بس بعد وقت و حشتني حياتي ناقصها حاجه حياتي كانت ناقصها روحها حاولت اوصلها كتير بس هي كانت قطعت كل حاجه ممكن اوصلها بيها .. لحد ما في مره كنت معزوم في مكان و شوفتها الصراحة اتفجأت ما كنتش اتخيل اني ممكن اقابلها لقيتها بقت احلى ضحتكها اللي بتسرق بيها القلب روحها الجميلة اللي باينه على وشها ، فضلت واقف و عايز اروح اسلم عليها بس خايف تكسفني لحد ما اتشجعت و روحت كان واقف معاها حد معرفه قولت اسلم عليه الاول و بعدين اشوف ، روحت لحد مكانها شافتني تقريبا اتفاجأت سلمت عليها من غير ما اقول اسمها كاني معرفهاش خوفت تكسفني لقتها سلمت ببتسمتها المعهوده و بتقولي ازيك يا( ) ابتسمتلها و كنت هكمل كلام لقيتها استأذنت و ا نسحبت فضلت واقف شويه مع الشخص المعرفه ده لحد ما لمحتها واقفه لوحدها أستأذنت و روحتلها ، روحت و سلمت عليها اتكلمت معاها حاولت اعتزر عن اللي حصل زمان لقيتها بتقولي ببتسامه انت بتعتزر ليه ؟ ماتعتزرش انت ما حبتنيش ممكن اتشدتلي (زي ما قولتلي زمان اول ما قبلتني) ارتحتلي جايز بس ماحبتنيش اصل اللي بيحب عمره ما يقدر يبعد ولا حتى يوم هيحس انه روحه ناقصه عشان كده انت ما حبتنيش و انا كمان ما حبتكش يكمن اتعلقت شوية بسبب اهتمامك فتخيلت اني حبيتك بس بعد ما بعدت لقتني عادي لو كنت حبتك كنت اكيد هتعب في بعدك لكن عشت حياتي عادي

و دي كانت اول مره اشوفها بتكذب باين عليه بس كرامتها منعتها تقول عكس كده فسكت عشان ماجرحاش اكتر ويمكن دي تاني غلطه عملتها في حقها بعد ما سبتها اول مره كان اقولها انتي بتكذبي وانا بحبك و مش مرتاح في بعدك ولا حاجه واني كنت غبي لما سبتك الاول كان لازم اوقفها و قولها كده بس ماعرفش ايه مسكني ، و استأذنت و مشيت

وسبتها مشيت بس دي ماكنتش اخر مره اشوفها.... بصيتله اكتر و قولتله كمل ، نده هو على الهوجي و طلب حاجه يشربها له وليه

عدى سنين و اتهيألي اني نسيت و قابلت واحده غيرها يمكن ما حبتهاش زي ما حبتها بس كنا متفاهمين اصل اول حب ده صعب يكون في زيه ... و في مره كنت ماشي مع مراتي و قابلتها و كانت فايد حد غيري زي ما انا كنت في ايد حد غيرها عدت جانبي و ابتسمت فوقفت اسلم اتعرفت عليه وانا حاسس ان في نار جوايا بس خلاص مش من حقي حتى اغير عليها و مشينا كل واحد في طريق عكس التاني بس ما قدرتش انساها اخبرها بتجيلي دايما من صحاب مشتركة ما بينا من غير قصد ، عرفت انها متجوزة و سعيدة و جوزها بيحبها جدا ..طبعا ما هي ماينفعش ما تتحبش حياتها جميلة زيها ....... طيب وانت ؟ انا!! انا ايه؟ حياتك ... انا اتجوزت ست جميلة و مطيعة و هادية بحبها طبعا حياتي الحمد لله مستقرة ..بس............... بس ايه هيفضل حاجه جوايا للحب الاول ما تتعوضش

كل ما اشوفها انها سعيدة و جوزها سعيد معاها في حاجه جوايا بتتمنى كنت ابقى مكانه مش لاني مش سعيد بالعكس انا الحمدلله سعيد بس كان نفسي ابقى معاها اصلك مش عارفها كل اللي قولتهولك عنها ما يجيش ربع صفاتها

و نهى الحكاية ببتسامة حنين للماضي ... واستأذني يقوم يمشي ... خطوتني و لقيته رجعلي فاستغربت قالي عايز اقولك حاجه ، قولتله اتفضل ، قالي اوى تلاقي الحب و تسيبه يضيع من ايدك عشان ما تندمش انا لقيت اللي تحبني واللي احبها بعدها بس مش زيها انت ممكن ما تلاقيش تاني اصلا زمانكم غير زمانه اوى تضيع حد بيحبك من ايدك و اوى تخلي حد يحبك و تسيبه بحجت اني كنت حاسس غلط اوى ..

و مشي و سابني و انا ببص عليه و ضحكت وانا عارف هخرج من هنا على فين بعد كلامه ده :D 


  • 2

  • Hager Ali
    تهوى كل ما يبعث السعاده..كل ما هو جنوني
   نشر في 17 مارس 2017 .

التعليقات

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا