داعش وهدم الاصنام - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

داعش وهدم الاصنام

نظرة الإسلام

  نشر في 27 فبراير 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

دخل الكثير من النقّاد والعلماء الإسلاميين وغيرهم من كبار المفكرين العرب وغير العرب في جدال واسع البارحة، تعليقاً على ما قامت به دولة الإسلام او داعش كما يتعارف عليها، بهدم التماثيل الموجودة منذ أكثر من 1080 سنة في متحف نينوى في الموصل هناك في العراق، فمنهم من دافع عن هذا الفعل ووصفه بالبطولي، ومنهم من هاجم مستنداً في ذلك على أن الأصنام التي هدمها الرسول في زمنه وحقبته التاريخية كانت تُعبد، بينما هذه التماثيل ما هي إلاّ كنوز تاريخية تحكي تاريخ حقب ممتدّة لآلاف السنين، فهل بالفعل هدم الرسول الأصنام لأنها كانت تُعبد يومها، وأن هذه التماثيل في أيامنا هذه لا تُعبد فيجب علينا تركها؟؟ََ!!

نبدأ مع خير البشرية الرسول محمد صلّى الله عليه وسلم، عندما دخل مكة كسّر جميع الأصنام والتي كان عددها ثلاثمائة وستين صنمًا حول الكعبة فلم يحترم أديان أهل تلك الأصنام ولم يوقر معبوداتهم ولم يبال بآلهتهم ولا برموزهم ولم يكتف عليه الصلاة والسلام بذلك، بل أرسل الصحابة رضي الله عنهم إلى جميع أقطار الجزيرة ليهدموا الأصنام ويكسروا الأوثان.. وهنا سؤال يطرح نفسه واستفهام في محله يقول: إذا كان هذا فعل الرسول عليه الصلاة والسلام، فهل يقال إن الرسول لم يحترم الأديان الأخرى ولم يوقر معبودات الآخرين ولم يبال بطقوسهم ورموز آلهتهم! 

الرد على زعمهم (إنها كانت تعبد) أي قبل فتح مكة لكن أثناء تكسيرها وما بعد ذلك !! هل يتوقع أحد بأنها كانت تعبد والرسول صلى الله عليه وسلم حي؟ وقد قال عن الدجال وهو أعظم فتنة وأكبر ضررًا «إن يخرج وأنا فيكم فأنا حجيجه» فالصحابة رضي الله عنهم كانوا في مأمن من فتنة الدجال وكذلك في مأمن من الشرك أكثر من غيرهم لوجود الرسول عليه الصلاة والسلام بينهم ثم الذين يلونهم أقل أمنًا وأكثر عرضةً للفتن ثم الذين يلونهم إلى عصرنا هذا كما قال ابن مسعود رضي الله عنه: «هذا العام خير من الذي بعده».

فزمن الصحابة والحالة كانت آمنة ورجعة عبادة الأصنام مستبعدة جدًّا وعودة الجاهلية أكثر بعدًا من زمننا هذا ومع ذلك استمر الصحابة رضي الله عنهم في هدم الأصنام وكسر الأوثان آخذين بوصية الرسول صلى الله عليه وسلم، بل كانوا يتواصون بها كما في حديث أبي الهياج الأسدي رضي الله عنه قال: قال لي علي بن أبي طالب رضي الله عنه: (ألا أبعثك على ما بعثني به رسول الله صلى الله عليه وسلم «أن لا تدع وثنًا إلا كسرته ولا صورة إلا طمستها ولا قبرًا إلا سويته»).

مع العلم أن الرسول عليه الصلاة والسلام وصف قرنه بأنه خير القرون وأنه لا يمكن أن يأتي قرن خير منه فقال: «خير القرون قرني ثم الذي يليه ثم الذي يليه...». والخيرية هنا تشمل الخيرية في العقيدة والثبات على الدين الصحيح والإخلاص لله وعدم الشرك. وبلا شك أنها خير من قرننا هذا ومع ذلك كسر عليه الصلاة والسلام الأصنام وأمر بهدمها.. فهل يقال: إن الرسول صلى الله عليه وسلم تناقض كيف يصف قرنه بذلك الوصف ومع ذلك يكسر الأصنام ويهدم الأوثان خشية على الصحابة من الشرك وشفقته على عقيدتهم من الكفر، فهل يقال: إن الرسول صلى الله عليه وسلم أقواله تناقض أفعاله؟!

رب قائل يقول: هذا المعنى بعيد عن عقيدة المسلمين. نعم هو بعيد الآن ولكن الإسلام لا يشرع لعصر أو عصرين إنما يشرع للأجيال كلها, وفي أرجاء الدنيا إلى قيام الساعة, فاحتاط بشدة حتى لا يتسرب إلى العقول في عصر من العصور نوع من أنواع الشرك ولو بحسن نية. خاصة وأن ما يعتبر مستحيلاً في عصر قد يصبح واقعًا مألوفًا في عصر آخر سواء كان قريبًا أم بعيدًا, الأصنام التي كان يعبدها المشركون أصلها صور للموتى والصالحين اتخذوها تخليدًا لذكراهم, وبعد زمن طويل عبدوها من دون الله ولهذا فالإسلام على حق حين يسد هذا الباب نهائيًّا. أما تبرير هذا العمل بأنه تخليد للعظماء والأبطال، فنحن لا ننكر خدماتهم للدولة والتاريخ ولكن التخليد لا يكون بأمر محرم وإنما بالكتابة عنهم مثلاً وتأليف كتب سيرتهم بدراسة تاريخهم. والرسول صلى الله عليه وسلم وهو أكرم الخلق لم يخلد بصور مادية وكذلك الصحابة رضوان الله عليهم ما نحت المسلمون لهم تماثيل ولكن سيرته صلى الله عليه وسلم وسيرة أصحابه محفوظة في الصدور مسطورة في الكتب منذ أربعة عشر قرنًا من الزمن.

 


  • 6

  • محمود فهد | Mahmoud Fahd
    فلسطيني، أعشق فلسطين، أكتب عنها وأؤمن بمقولة وطن"يعيش فينا ولا نعيش فيه"، مشرّد لاجئ في دول العالم، حلمي فلسطين، وطني فلسطين
   نشر في 27 فبراير 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

التعليقات

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا