"مجدرة" - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

"مجدرة"

" غريب هو الإحساس الذي ينتابنا عندما نحاول الانبعاث إلى الحياة مجددا"

  نشر في 30 يناير 2020 .

لا يخفى على احد ان برامج فن الطبخ وبرامج الشيف فلان والشيف علان , وكتب الطبخ هي الاكثر رواجا في العالم العربي تحديدا.. ولهذا اثرت اليوم ان اكتب عن فن الطبخ ..هذا الموضوع الذي يتابعه الكثير الكثير من الناس في العالم العربي.. فقد عالجنا كل همومنا ومشاكلنا ولم يبق امامنا الا مهارة الطبخ !!

وهنا لا بد من طرح اسئلة لطالما ارقتني :.

"هل نحن وصلنا مرحلة العجز والشيخوخة – في عقولنا وليس في اجسادنا طبعا – مع شيء من الخرف والاهمال مما جعلنا نهمل قضايا اساسية يسقطها الزمن من الاعتبار؟..هل بقينا نحتفظ بذلك التحفظ بشيء خاص مع الزمن حتى اصبح عاما؟..متى ستصبح عقولنا بلا صمام, والسنتنا تنفتح كما ينفتح الصنبور؟ "

لطالما حاولت أن أجد تشبيها لأوضاع مجتمعاتنا العربية..ولشعوبنا العربية...وللأمانة لم اعثر على تشبيه واحد يروقني..ليلة أمس , ذهبت إلى احد المطاعم القريب من بيتي لاشتري ما قسم الله لي من عشاء..وقد راقني صحن مليء بالمجدرة – اكلة شعبية في بلاد الشام – وهي عبارة عن عدس غير مقشور مخلوط مع الارز مضاف فوقها قطع البصل المحمر..ذلك الصحن اعادني الى طفولتي عندما كانت امي تصنعه لنا بين الفينة والاخرى..العدس مخلوط مع الارز ..لا يمكن تمييزهما..هكذا هو حالنا, فنحن لا نستطيع تمييز الغث من السمين .

كبرت وعرفت ان فن الطبخ ليس شرطا ان يكون في مطبخ امي..كثرت المطابخ وتعددت اصنافها..وكل منها ذو نكهة خاصة..مطابخ اقتصادية للتجويع, ومطابخ حربية لسفك الدماء, واخرى سياسية لسلب الحقوق..وكلها تتوحد على جسد الشعب العربي كما توحدت على الجسد الفلسطيني سابقا .. هل مرعام واحد في تاريخ الشعب العربي الحديث دون مذبحة .

هناك الكثير من العناوين فقط في رواية ضخمة لم تكتمل فصولها , لتروا بعض أختام الموت على الجسد المعجزة ..الجسد الفلسطيني !!

وهكذا تنتج تلك المطابخ اصنافا كثيرة من "المجدرة" بمضامين متشابهة , ليكون للحرب السياسية على العرب والمسلمين مصداقية التصفية الجسدية , ليصدق العرب أن اختلاف النظام العالمي عنهم ومعهم اختلاف عرقي أيضا , وأنهم شعوب زائدة مطالبة بالتلاشي , التلاشي المعنوي والجسدي .

سيصحو السيد المريض ,سيد البيت الأبيض من اكتئابه العميق ليصافح ذو الناب الأزرق في موسكو وبينهما تقف الآيات الشيطانية ليشاهد مجازر أخرى في سورية وفي غزة , على شاشة التلفزيون,فتأخذهم نشوة إعادة أمجاد كسرى وقيصر.

وسيتساءل الغرب , عن الفوارق بين الاحتلال المباشر وفوائد الاحتلال الفكري غير المباشر في الشرق الأوسط!!

ولكن أحدا لن يسال عن معاقبة أبطال المجازر!! ولن يطالب احد بتشكيل لجنه تحقيق , ولا بإقالة وزير دفاع ترتكب المذابح في ظل حقيبته الوزارية ..

كل مطبخ منهم وكل شيف له طريقته الخاصة في صنع مجدرته, وما على العربي الا اختيار مطبخ ينتمي اليه, او ان يحاول الهرب دون ان يراه احد..عليه ان ينجح في حفر هوة تحت السياج الذي يطوق صمته !!

" غريب هو الإحساس الذي ينتابنا عندما نحاول الانبعاث إلى الحياة مجددا"

يبدو ان المجدرة جعلت عقولنا كمجموعة من النقاط الشبكية المتقاطعة والمتصلة جميعاً فى نفس الوقت والنشطة دائماً .. كل نقطه متصله بجميع النقاط الأخرى مثل صفحة مليئة بالروابط .

كانت القضية الفلسطينية هي القضية المؤرقة للمضاجع,حاولوا إطفاءها بفيلم جديد..الفيلم الأكثر شهرة إلى الآن,الفيلم الذي حصد شباك التذاكر..سورية..العراق ووو...كلها أفلام اكشن لكنها حقيقية!!..لكن الان اصبحت قضيتنا كيفية عمل المجدرة لننافس بها اشهر مطابخ العالم !!

  • 9

  • Dallash
    لا إله إلا الله محمد رسول الله
   نشر في 30 يناير 2020 .

التعليقات

نسمة رجب منذ 2 أسبوع
A delicious and valuable article
1
Dallash
I can't resist it, it's actually a delicious meal
هدوء الليل منذ 2 شهر
أحسنت استاذي . تحياتي لحضرتك
1
Dallash
حفظك الله
سمية منذ 2 شهر
2
Dallash
شكرا
Aalia منذ 2 شهر
أحسنت القولَ جدا جدا
1
Dallash
بارك الله فيك..دام حضورك
احسنت أستاذ ماهر
1
كانت القضية الفلسطينية هي القضية المؤرقة للمضاجع,حاولوا إطفاءها بفيلم جديد..الفيلم الأكثر شهرة إلى الآن,الفيلم الذي حصد شباك التذاكر..سورية..العراق ووو...كلها أفلام اكشن لكنها حقيقية!!..لكن الان اصبحت قضيتنا كيفية عمل المجدرة لننافس بها اشهر مطابخ العالم !!
أوجزت و كفيت.
شكرا لك
2
Dallash
هي فعلا افلام اكشن حقيقية ..حفظك الله دكتورة
Ahmed Mahmoud منذ 2 شهر
تشبيه موفق... احسنت
1
Dallash
بارك الله فيك ودام حضورك

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا