يوم ميلاد الكتابة. - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

يوم ميلاد الكتابة.

في كل مرةٍ أكتب، يُضيء مصباحًا بداخلي.

  نشر في 19 ديسمبر 2019  وآخر تعديل بتاريخ 24 ديسمبر 2019 .

يقول ستيفين كينغ في الكتابة: يجب أن تكون الكتابة نشاطًا حميميًا.
ضع مكتبك في زاوية الغرفة، واقصِ كل ما يمكن أي يشغلك، من الهاتف إلى النوافذ المفتوحة.
ينصح كينغ "اكتب و الباب مغلق، أعد الكتابة و الباب مفتوح" يجب أن تحافظ على خصوصية تامة بينك وبين عملك. كتابة مسودة أولى هو أمر أوليٌّ بالكامل، وهذا النوع من الأمور التي لا أتردد في القيام بها والباب مغلق؛ فكأن القصة تقف عارية من كل شيء سوى الجوربين و السروال التحتي.
اليوم أُكمل عامي الثاني والعشرون وتتجدد تساؤلاتي ، ماهي إنجازاتي وماذا صنعت طيلة تلك الأعوام المنصرمة ؟
وهل كانت كافية لأدرك فيها كينونتي ؟
الجدير بالذكر أن الكتابة تُكمل معي اليوم عامها الثاني عشرة.
فماذا سأكتب لأُنصف الكتابة ؟
أنقذتني الكتابة ورافقتني في جميع محطاتي ، كنتُ عندما أنقطع عنها بحكم الإنشغال والدراسة أجدني تائهة الهوية وحائرة الإتجاهات ، وان انقطعت وعدت بلهفةٍ ونهَم لاكتشف أشياء جديدة فيّ.
وكلما قرأت نص قديم ، فإني اقرأ ذاتي القديمة وألمحها في النقاط ، والفواصل ، وعلامات التعجب.
ساعدتني الكتابة على الصعيد النفسي ، وصقلت شخصيتي التي أحاول جعلها النسخة الأفضل مني دائمًا.
الكتابة خريطة الذات ، وساحة روحانية واسعة. 

 الكتابة ليست مجرد هواية ، وليست جانب ثانوي في الحياة ، انما هي ركيزة أساسية يكتشف من خلالها المرء ذاتهِ ، فما تكشّفَت نفسي واستوضحَت أمامي سوى بالتدوين.

لكي تكتب أنت لست بحاجة إلى شهادة جامعية ، لأجل أن تكتب ، لست مضطر أن تنتظر حتى تصبح في الثلاثين من عمرك.


الجميع يتساءل لماذا الكتابة ؟
شاهدت ذات مرة فيديو لدكتور اميريكي يتحدث فيه عن مدى أهمية الكتابة ويقول: أن الكتابة تمهد الطريق لتعليم الناس التفكير ، بحيث أنه لا يوجد فرق بين الكتابة والتفكير ، فهو ما يجعلك تتغلب على معارك الحياة ، وأنه أقوى سلاح يمكن للمرء أن يتسلح به.

إن النتاج الابداعي للكاتب المبتدئ سيستغرق وقته ، هذا مؤكد ، ولكن إكتسابه في النهاية سيصبح تلقائي وسلس.
امضيت الشهر المنصرم ساعاتٍ طِوال متواصلة في الكتابة ، بعضًا من المقالات ، وبعضًا من الأهداف السنوية ، وبعض الكلمات اللحظية والتعبيرات الشاعرية التي تطرأ بشكل مفاجئ ، فأسرع لكتابتها في ملاحظات هاتفي ، المزدحمة بالكثير من الأمور التي لم تُقال. 
ترتبتي الكتابة من الداخل ، وتأخذني في معزل روحي عن كل المساوئ الملموسة حولي ، مما يساعدني على المحافظة على توازني الداخلي.
كتبت كثيرًا حتى أدركت أن ‫الكتابة⁩ جزء لا يتجزأ مني وها أنا اسطر اول هدف خلال عامي الجديد بان اكتب اضعاف ماكتبت الفترة الماضية، وأن أُفني حياتي في الكتابة. 


  • 7

  • نجّلاء .
    في كل مرةٍ أكتب، يُضيء مصباحًا بداخلي.
   نشر في 19 ديسمبر 2019  وآخر تعديل بتاريخ 24 ديسمبر 2019 .

التعليقات

هيا فيصل منذ 6 شهر
اشكركِ يا نجلاء حقا على ما كتبتي وعلى حبك للكتابة اتعلمين ارى الكثير والكثير من الناس لكن من يمتلك اقوى تفكير هون من يكتب ومن يقرا لان الكتابة اهم ما في الحياة
0
samah منذ 6 شهر
بالفعل، الكتابة محور حياتنا بعيداً عن صراعات النفس المتناقضة وظهور الذات الخفية وراء الذات الوهمية ... وهى ونزهتى المفضلة التى ألجأ إليها فى ساعات الذروة وهى المرآة التى تعكس عما يوجد بداخلنا ، ففى لحظة صفائى أهيم بدفترى الخاص وأكتب عما يدور بذهنى وما تعصف به عقلى من أفكار حتى بدا إننى فقدت إحساسى بالزمان والمكان
0
ريم ياسر منذ 6 شهر
جميل جدا
0
Aalia منذ 7 شهر
الكتابة عملاً حُر و سرمدي ، كأنك تنطلق في الفضاء الواسع محلاقاً بجناحي افكارك ..... حقاً وصفتي الكتابة بصوره غنية واعطيتيها حقها ..بوركتِ على جهودك وان شاء الله نراكي من الكُتاب العملاقة !.
1
نجّلاء .
أشكر لكِ روعة أمنياتك.
§§§§ منذ 7 شهر
ترتبتي الكتابة من الداخل ، وتأخذني في معزل روحي عن كل المساوئ الملموسة حولي ، مما يساعدني على المحافظة على توازني الداخلي

فعلا....أحسنت الطرح.
استمري بالتوفيق
1
نجّلاء .
شكرًا لمداخلتك.

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا