لا تنظر لنصف الكأس الممتلئ - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

لا تنظر لنصف الكأس الممتلئ

من أقوال الفلاسفة

  نشر في 30 يناير 2018  وآخر تعديل بتاريخ 23 يونيو 2019 .

من الأقوال المأثورة أن تنظر للنصف الممتلئ من الكأس ولا تنظر للنصف الفارغ ويزعمون  كذلك بأن هذا هو الصواب المطلق وطريق السعادة المستقيم وذلك خطأ فذلك جحيم مطلي بألوان من السعادة المزيفة، فالحياة إن كانت كأسا فلا يمكنك أن ترضي بالنصف الممتلأ فقط وتتغاضي عن النصف الآخر فحتما سيأتي اليوم الذي تتنغص عليك الحياة بسيبه، فسارع واملأه.


تستند هذه الحكمة على أن النظر للجزء الممتلئ لهو أمر باعث على الرضا والسعادة والتفاؤل، ولكن حينما تتجاهل الشق الآخر من حياتك لكى تحصل على هذه المسكنات فسرعان ما ستغرق فى وابل من النوازل الأليمة التى أنت فى غنى عنها، فإذا نظرت إلى بلادك من خلال الكأس فلن تنهض أو تتقدم يوما فأنت تراها ويكأنها على رأس الأمم، ترى منها ما هو جميل فقط وتتجاهل ما بها، وبالمثل فحياتك من منظور كأس ممتلئ حياة رائعة رائقة لا تشوبها شائبة لكنك تتجاهل الهواء المحمَّل على رأس حياتك بغازات سامة سرعان ما تقتل حياتك وتقع فريسة في شراكها.


ليس عليك أن تسعى للسعادة فالسعادة المطلقة غاية لا تدرك، فما الحياة إلا عسر بعد يسر ويسر بعد عسر ،فكما بين العسرين يسر فبين اليسرين عسر، فاليسر والعسر وجهان لعملة واحدة ألا وهى الحياة، انظر لحياتك عامة فلقد كنت فى رحم أمك تأكل وتنام وتتخلص من الفضلات بلا تعب أو جهد فهذا يسر،ثم جئت لهذه الدنيا لتجد نفسك تتعب وتبذل جهدا حتى تتعلم المشي أو التعبير باللغة وما فى مراحل الطفولة من مشقة فهذا عسر، ثم تأتى مرحلة الشباب حيث القوة والقدرة فهذا يسر، ثم تأتى مرحلة الكهولة لتتعب من جديد فهذا عسر، فها هى الحياة نتقلب فيها ما بين العسر واليسر.

وما أجمل من تعبير الشاعر محمود سامى البارودى (رب السيف والقلم) عن الحياة:-

                    تربُّ الفتى ، حتَّى إذا تمَّ أمرهُ 
                                                                 دَهَتْهُ، كَما رَبَّ الْبَهِيمَة َ جَازِرُ

فليكن لك فى السابقين عبرة وعظة فكم من أناس بلغوا أعلى المناصب وتنعموا فى هذه الحياة الدنيا ثم ذبحتهم بسكين بارد فلم يكن لليسر والنعيم الذى كانوا فيه فائدة أو نفع.


فعش حياتك بلا أمل أو أسى، عش حياتك بلا تفاؤل أو تشاؤم، كن أنت الحالة صفر فلا يغرنك ضحك الحياة أو عبوثها، كن أنت المؤثر فلتسحب المؤشر نحو السعادة واليسر ولكن لا يخدعنك ذلك فسرعان ما تتقلب الحياة!!


  • 2

  • يوسف فليفل
    أكتب في كل ما يخص الجانب الإنساني والنفسي كمحاولة لفهم أفضل لعاولمنا الداخلية.
   نشر في 30 يناير 2018  وآخر تعديل بتاريخ 23 يونيو 2019 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا