يقول و يقول و أنا أريد... - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

يقول و يقول و أنا أريد...

بقلم عفاف عنيبة

  نشر في 28 مارس 2016 .

عندما أجلس لزوجة متبرمة من زوجها أول خطاب أسمعه منها ما يلي :

يقول لي الزوج و يقول و يقول و أنا أريد...

فأضطر لمقاطعتها بلباقة لأسئلها :

-كنت أعتقد ان مراد زوجك الكريم هو مرادك و إلا لماذا قبلت به زوجا ؟

فتبتسم الزوجة لتسترسل في الكلام :

"هناك سوء فهم علي ما يبدو أختي عفاف، ليس كل ما يتمناه الزوج ترغب فيه الزوجة. أحيانا نتصادم و عندما ينشب خلاف يظهر إلي العيان إختلاف وجهات النظر بين الزوج و الزوجة، فمثلا تجربتي و خبرتي في الحياة ليس خبرته هو. و هذا يؤرقني لأنه دائما ما يخاطبني هكذا : أنت لم تجربي الحياة كما فعلت و الرجل عادة أكثر معرفة و دراية بخبايا الحياة و كأنني طفلة صغيرة لا زالت تمص إصبعها و هذا كثيرا ما يستفزني و...

مرة أخري أتدخل بلطف :

-في رأي المتواضع تكمن المشكلة ليس في خبرتك و خبرته و إنما في نظرتكما إلي الحلول.

-أي حلول ؟ سألتني مندهشة الأخت.

-ألا تعانين حاليا من خلاف بينك و بين زوجك ؟

-بلي، أجابتني.

-حسنا، و قد إحترت أنت شخصيا في إيجاد مخرج لهذا الخلاف، أليس كذلك ؟

-بالفعل الزوج الكريم يريد مني كذا و أنا رافضة حله.

-ما الذي يزعجك في حله ؟ سألتها.

-لا يعقل ان أدفع من كدي و تعبي لسنين متوالية ثمن أنانيته لتغيير منصبي كونه عين في داخل البلاد في منصب مسؤولية، ردت علي و ملامحها مكدرة.

-في حدود علمي و بحسب الشرع الحكيم الزوجة مطالبة بإتباع زوجها حيثما يكون، قلت لها.

-أعلم بذلك لكن لا ينطبق الأمر علي كل حالة، فوضعي هو بمثابة الإستقالة عن العمل و البقاء في البيت و هذا غير وارد بالنسبة لي.

-جيد، أجيبيني علي هذا السؤال من فضلك ؟

-نعم تفضلي.

-ما الذي يهمك في هذه الدنيا الزائلة في المقام الأول ؟

إبتسمت لي مرغمة، تنهدت و سكتت ثم أجابتني :

-رضي ربي علي.

-ممتاز، إذن طيعي زوجك الكريم و أتبعيه إلي المكان الذي عين فيه و أبحثي هناك عن عمل يناسبك إن شئت الإستمرار في العمل و هكذا تكسبين رضي الله و رضا زوجك و رضاك.

فضحكت الزوجة الكريمة و ردت:

-بإذن الله سأفعل.


  • 2

   نشر في 28 مارس 2016 .

التعليقات

ممتازة كعادنك ....
0

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا