الامان! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الامان!

  نشر في 19 نونبر 2019  وآخر تعديل بتاريخ 22 نونبر 2019 .

اذا سألت مجموعة من الاشخاص الذين ينتمون لطبقات اجتماعية مختلفة و فئات عمرية مختلفة و اوساط مختلفة ايضاً عن الوصفة السحرية بنظرهم لنجاح اي علاقة من العلاقات الانسانية بين البشر؛ كالقرابة و الصداقة و الاخوة و البنوة و الجيرة و الزواج و الحب،

حينها قد يقترح عليك الجميع العديد من الآراء و الأفكار و النظريات و التجارب المستوحاة من حياتهم و من حياة الآخرين، و جميعها بلا استثناء مهما اختلفت مسمياتها و ظروفها و شخوصها ستؤدي بك إلى خلاصة واحدة و هي " ان الشعور بالامان هو أساس العلاقات الانسانية جميعها"

ولكن ما هو الشعور بالامان؟ و ما علاقته بالحب خاصة؟! و العلاقات الانسانية بشكل عام؟

ان تشعر بالأمان في أي علاقة يعني اولاً و بديهياً ان لا تخاف !

ان لا تخاف من الغد، من المستقبل، من المجهول لادراكك التام ان الطرف الاخر في هذه العلاقة الإنسانية اياً كان شكلها او اسمها سيكون هو الاخر جزء منهم

الامان معناه ان لا تخيفك مواجهة الحياة بكل ما فيها من صعوبات و عقبات و تحديات لان هناك من يقف الى جوارك ليؤزارك عندما تحارب او يقف خلفك ليتلقفك عندما تسقط ، يدعمك و يسند ظهرك

الامان معناه ان لا تخشى الوقوع في الخطأ وان لا تخاف من تجربة الفشل و ان لا تيأس من المحاولة مراراً و تكرارً لانك واثقٌ بأن ثمة من سيمد يده اليك ليساعدك و ينقذك و يواسيك و يربّت على كتفك في كل مرة و لن يمد لسانه ليوبخك و يحبطك و يقلل من شأنك و يضعف ثقتك

الامان معناه ان لا تخاف من الزمن و الشيخوخة و الموت لان ثمة من سيحبك دائما و من سيقدرك دائما ، و من لن تتلاشى مكانتك في قلبه على عتبات النسيان

الامان معناه ان تكون مع الاخر على سجيتك و فطرتك و طبيعتك دون تكلف او تصنع، ان تتمتع بالحرية الكاملة لتقول ما تشعر به فعلاً بلا مجاملات، و ان تفعل ما تريد ان تفعله حقاً بلا قيود، لانك واثقٌ و متأكد تماماً بأنه سيُحسن الظن بك و لن يُسيء فهمك

الامان معناه ان لا تتظاهر بالقوة حين تشعر بالوهن و لا بالشجاعة حين تشعر بالعجز، ان تعيش ضعفك كاملاً أمام الاخر، ان تبكي و تنهار و تنكسر دون ان يُستغل انكسارك، أو يُحكم عليك، أو يُستهان بك و دون ان تُفرض اي سيطرةٍ من اي نوع على وجودك

الامان معناه ان تستسلم للراحة و السكينة بقربه، ان تتجرد من اسلحتك،  ان تترك حربك مع العالم لتعيش بسلام معه و مع نفسك،

الامان معناه ان لا يضطرك الاخر الى إثبات استحقاقك و جدراتك في كل مرة تختلفان فيها في مسألة ما،  لانه يقر باهميتك و يدرك قيمتك و يضعك في مكانك الصحيح دون مجهود و دون حاجة الى تبرير مواقفك و افعالك و  ردود فعلك و دون ان تستميت في الدفاع عن ارائك و وجهات نظرك لانه يتفهمك و يحترمك على كل حال

الامان معناه ان لا تكون مجبراً  امام الاخر على مراعاة وضعك و كيانك و ماء وجهك بل تكون متصالحاً و مرتاحاً  و متناغماً معه الى الدرجة التي لا تصر فيها على الخروج منتصراً من كل معركة تدور حولك في عالمك الخاص كما تفعل مع الغرباء و المجهولين في محيطك الغريب،

الامان هو المرادف الحقيقي للحب المطلق الذي لا يعرف الأنانية و لا الاذى ،

الامان هو الهدف و الغاية في كل العلاقات الشائكة المعقدة، و هو السر في كل العلاقات الناجحة و المريحة،

الامان هو البطل المجهول في كل القصص التي سرعان ما بدأت و انتهت، بسبب افتقارها امان الحب او امان المال أو امان التفاهم او امان الاحترام، سواء كان السبب في نهايتها غياب أحد هذه العناصر او كلها،

الامان هو المفتاح السحري الذي يفتح ابواب القلوب المغلقة و اذا ضاع لاي سبب كان لا يمكنك استبداله بآخر حتى لو أردت،

انه ذلك المفتاح الفريد الذي من دونه ستبقى ابواب القلوب موصدةً للابد،

و عندها ستجد نفسك امام خيار وحيد، و صعب، و هو ان تكسر هذا الباب العنيد عنوة و تحطمه تماماً حتى يتحرر قلبك من ظلمة الخوف و تخرجه بعد مشقة كبيرة للنور و للحياة.


  • 4

   نشر في 19 نونبر 2019  وآخر تعديل بتاريخ 22 نونبر 2019 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا