الصورة الذهنية لأوضاع مصر في عيون ألمانيا - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الصورة الذهنية لأوضاع مصر في عيون ألمانيا

  نشر في 27 غشت 2015  وآخر تعديل بتاريخ 19 مارس 2016 .

تُعتبر أوضاع مصر من وجهة نظر الأعلام الألماني هي المحرك الأساسي لأتجاه الشارع الألماني في الحديث عن مصر، بغض النظر عن موقف الحكومة الألمانية من أوضاع و سياسات مصر. و المتابع لوسائل الأعلام الألمانية يرى أنها تقوم بالأهتمام بآراء المفكرين و الخبراء المتخصصين في شئون الدول العربية و ما يحدث فيها ، بعيداً عن الحكومة و المواقف الدبلوماسية التي تتخذها الدولة تجاه مصر أو غيرها من البلاد العربية. فمن وجهة نظر الحكومة الألمانية أن مصر حالياً تقوم بمحاربة الأرهاب لكي تبدأ مرحلة جديدة من التطور و النمو في مختلف المجالات و أن فكرة محاربة الأرهاب في المنطقة العربية بدون مصر هي وهم لا قيمة له. في الزيارة الأخيرة للرئيس عبد الفتاح السيسي لألمانيا نرى بوضوح هذا التذبذب في صورة مصر في المجتمع الألماني على المستويين الرسمي و الشعبي.فالشعب الألماني غير راضي تماماً عما يحدث في مصر و يرى أن ما حدث في مصر في 30 يونيو "إنقلابًا عسكريًا" و هذا يعد إنعكاساً للصورة التي تنقلها وسائل الأعلام في ألمانيا للجمهور و مدى تأثير هذا عليهم. فعند حديث وسائل الأعلام الألمانية عن فترة حكم الإخوان في مصر فإن هذا يحدث بشئ من التعاطف مع هذا النظام و الطريقة التي رحل بها خاصةً و أن معظم رموز النظام السابق الآن في السجن.

في الوقت نفسه لا يمكن القول أن هذه الصورة – الناقصة- لمصر لدى الألمان هي صورة منقولة بطريقة متعمدة.المشكلة تكمن في أن وسائل إعلامنا تنقل فقط دور مصر في مواجهة الأرهاب بالطريقة الأمنية - و هذا للأسف ما يحدث فعلاً – لأنه إذا كانت مصر تريد حقاً مواجهة الأرهاب و محاربته كلياً فأنه يجب مناهضته على المستوى السياسي و الأجتماعي و الفكري وذلك بمعرفة الأسباب الحقيقة وراء هذه الظاهرة و ما هي العوامل التي تقود الفرد ليسير في هذا الطريق و محاولة ردعها.

على الجانب الآخر إن الشعب الألماني لديه تاريخ سيئ من التجارب مع العنصرية و العنف و الفاشية و أشهر الأمثلة على هذا نازية هتلر و التي تمتد آثارها حتى وقتنا هذا و تتجسد في ظاهرة النازيين الجُدد. و من هذا المنطلق فإننا نحاول أن نفهم هذه المعادلة المركبة بين "الألمان و الأخوان" و محاولة نقل صورة صحيحة و كاملة عن الوضع في مصر للعالم بأكلمه خاصة أوروبا.أما باقي أوجه التعامل بين الجانبين المصري و الألماني خاصة في مجال التبادل الثقافي بين البلدين فيجب أن يحظى بجانب أكبر من الأهتمام في وسائل أعلام البلدين.                                       


  • 2

   نشر في 27 غشت 2015  وآخر تعديل بتاريخ 19 مارس 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا