رصاصة العسكر الاخيرة! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

رصاصة العسكر الاخيرة!

الاختفاء القسرى فى مصر

  نشر في 09 نونبر 2015 .

فى دولة تعانى من ترهل فى كل الخدمات وانهيار كامل اقتصادياً وتعليمياً وتأتى فى ذيل امم العالم من حيث الكفاءة الادارية ومعايير الشفافية وانهيار الصحة والبنية الاساسية ؛تقبع مصر مع كل ذلك تحت قيادة حكم عسكري يستعدى جميع ابناء الشعب من جميع التيارات الفكرية والسياسية ؛فهو بالاحرى يكسر عظام من يقول لا حتى ولو كان محسوباً على معسكرة واخطأ فى شىء ما؛ بينما انتهت امال الرئيس العسكرى الخامس فى ارضاء مؤيديه من حيث تقديم ناتج حقيقى للامن والاستقرار والتنمية ؛تغرق مصر فى مياة امطار غزيرة لمجرد تهالك البنية التحتية ليس أكثر ؛تعانى مصر فى كل ملفاتها الداخلية والخارجية بداية من سد النهضة الذى يهدد الامن المائى المصرى بشكل خطير وانتهاءً بكارثة ضياع سيناء فى يد قوى الظلام والارهاب الاجرامى ؛وانهيار اقتصادى كبير وتوقف موسم السياحة بعد التفجير الارهابى للطائرة الروسية بشرم الشيخ ؛وكأن الزمن لايمهل الطاغية الجديد لتثبيت اركانه فكانت ضربات قاضية متلاحقة للجنرال الذى انقلب على الحكم المنتخب ب3/7 وارتكبت تحت قيادته اكبر ثلاثة مدابح ضد مصريين بيد نظامهم الحاكم ؛فلم يكمل استفاقته من الاجهاز على كل التيار اليمينى الذى سبق للفشل فى حكم مصر وتسبب فى اجهاض احلام ثورة يناير الاولى الاّ وهو تيار الاخوان ومن والهم ؛حتى استعدا السيسى وقوى الامن باقى التيارات المنتمية لثورة 25يناير واطلق الاعلام الموالى لرؤيته الضيقة لينهش فى قلوب وعقول المصريين ويتجرع ابناء الشعب مرارة التفريق العنصرى والهمجية الاعلامية ويزكى صراعات الافكار السياسية لينتهى بنا الحال فى انقسام كبير لن يلتئم بسهولة ؛ورغم تواجد اكثر من 45الف معتقل سياسى من كل التيارات الاّ ان ذلك لم يكفى النظام الحاكم حتى بعد تفصيل دستور يناسبهم وبرلمان لاصواتهم فحسب ماذال الوضع الاسوء ينتظر الرصاصة الاخيرة التى تم اطلاقها على شباب مصر منذ شهور لتنتهك ماتبقى لهم من كرامة وآدمية ..رصاصة الاختفاء القسرى للنشطاء والحقوقيين!

فما الذى يجعل نظام له حقوق آلهية فى قمع وسجن من يشاء ان يلجأ الى حيلة اختطاف الناس واخفائهم قسرياً قبل تلفيق تهم تسجنهم او تحكامهم ولوعسكرياً؟!

من المعروف ان الاخفاء القسرى للناس جريمة كبرى يعاقب عليها وتسن تبعاً لجرائم العفو الدولية وهو يعنى اختطاف واخفاء اى شخص من قبل جهة حكومية دون اى جريمة او سند قانونى ؛اذن لجأ النظام المصرى لتلك الآلية بعد ان انتهت تبريرات الارهاب وتم انهاء اى تواجد حقيقى للاخوان ومن والهم كمعارضة فاعلة وبالتالى اصبحت الاصوات المعارضة من التيارات الثورية الاخرى والحركات الطلابية والنشطاء حتى على السوشيل ميديا ؛تسبب صداع مزمن لرأس قوى الامن الغاشمة فكانت تلك الرصاصة المسلطة على رقاب كل معارض اياً كان انتماؤه ممااوصل حالات الاختفاء القسرى لاكثر من 600 خلال الثلاثة شهور الاولى ل2015 حسب التنسيقية المصرية للحقوق والحريات وماذال العدد فى ازدياد مستمر!

وبالتالى التفسير الوحيد لاستخدام النظام المصرى لجريمة الاختفاء القسرى لاعتقال معارضيه هو عدم وجود اى آلية للتفاهم مع المنتمين للتيار الثورى واستمرار غليان الشارع السياسى الغير منتمى للاخوان وبالتالى لا يجدى معهم تهم الارهاب او اعتقالهم متلبسين بأمر ما ؛مما يجعل تبرير اعتقالهم شىء صعب للغاية فيقوم الامن بدلاً من ذلك باختطاف من يشاء ومن ثم تلفيق التهم وعرضهم على المحاكمات المدنية الفاسدة المُسيسة او تقصير المسافة بمحاكمات عسكرية او حتى قتلهم دون ان يعلم احد!

لا اعلم اذا كانت تلك النهاية ولكنى ايقن بأن تلك الادارة المصرية القمعية وصلت لآخر النفق المظلم وسدت الافق للتغيير او المصالحة مع اى منتمى لمصالح الشعب وواعى بحقوقه وحقوق وطنه ؛فبعد ان اصبح القمع للجميع والاعتقال بالاختفاء القسرى اقل كلفة من الاعتقال الرسمى اصبح الظلام اعتم من ان يشقه نور الاصلاح وحفر قبر الانهيار التام لاى اتفاق للسلام الداخلى وتسوية الصراعات السياسية بعد ان اسرع النظام فى انهاء نفسه وتفاقمت الكوارث لحد يعجز امامه الجميع عن ايجاد الحل ...



  • 5

   نشر في 09 نونبر 2015 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا