أربعينية - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

أربعينية

انثى أربعينية بمذاق خاص

  نشر في 29 ماي 2020  وآخر تعديل بتاريخ 06 يونيو 2020 .

هى أربعينية .. ليست ذات الجمال الصاخب و لا الملامح الهادئة .. ملامح تجذب الأعين إليها و جسم تحكى عنه الإثارة دواوين ..

ينظر إليها الجميع نظرة المشتهى .. و لها من العلاقات العديد و العديد .. و لكن تحتفظ بكونها سيدة حرة لا تميل و لا تستمال ..

ليست امرأة خفيفة يستهان بها و لا وقورة لدرجة المهابة .. عيناها تحكى عن الشباب أساطيل .. و لسانها بمعسول الكلام مجيب ..

عيونها يكسوها الكحل الأسود العربى .. و خدود ناعمة كالحرير .. و شفاة ممتلئة ذات حمرة لامعة ..على بشرة خمرية اللون ..

ينتظر منها الجميع الكلام و بدء الكلام .. فهى دائما و أبدا قليلة الكلام .. إلا من استصاغ لاذنيها الحديث . عاقلة بدرجة امتياز .. رقيقة لدرجة تفوق الخيال .. و لكن دائما سيدة موقفها .. بها يبدأ الحديث و ينتهى عندها الكلام ..

ذو علم و عملا جاد .. ينصت لها الكبير قبل الصغير و يتعلم على يداها الكثير ..

مبهرة .. و لامعة .. و أينما وجدت تجمع حولها الحابل و النابل ..

وجهها يوحى بالعزة و الشموخ و عيناها ساحرة تطمع من ينظر إليها . فكثير من يطمع فيها يستصيغها علها سهلة المنال .. لا يعلم عن تفاصيلها الكثير و تحتفظ بصفحات فى حياتها لا يعلم عنها لا قريب و لا بعيد ..

انثى .. ذو طابع عربى اصيل .. لا تعرف متى تهوى و لا متى تكره ؟؟ أهوائها لذاتها .. صديقة مقربه لك و لغيرك و لا يستطيع نيلها أحد ..

تقف أمامها و تفكر .. اى اثنى انت؟؟ تتمنى لو تكون ضمن صحيفة اسماء هاتفها ..

ذات أصول شرقية .. و تبرز جمالها دون اذدراء.. راقية .. فى أهدافها و حديثها .. و گانك تجالس ملكة متوجة من زمن قديم فى زى انيق مبتهج ..

أشعر و انا معها .. انى عظيم .. و ملك .. و قائد . . أوتيت مفاتيح السعادة ..

انها حبيبتى .. و لا استطيع حديثها و لا حتى ابوح لها بمشاعرى .. خوفا من فقدانها..

سيدة الرقى و الشموخ و الجمال .. كم أنا سعيد بوجودى فى حياتك .. حتى و إن كنت بعيد كل البعد عن الصورة .. يكفينى رؤية صفاحتك التى تعكس رؤياكى و كأنك معى ..

اهواكى أيتها المرأة القوية ذات الكبرياء الذى يطل من عيناك ..و اتمناكى و استمد منك قوتى و بقائى .. اتمنى لو تفهمى نظراتى و خلساتى ..

ضعيف .. أمام . قواكى .. فارحمى صمتى و انطوائى .. و ساعدنى اقترب .. أو انساكى .. فعندما تطلى عليا بهمساتك .. ينهار بنيانى و كبريائى ..

الأربعينية الجميلة الراقية .. كيف احتفظتى بروحك العطرة الجميلة و شبابك الدائم فى عباراتك .. و گانك لم تبلغى العشرين من عمرك ..

احببتك و لسانى عاجز عن وصف حالى ..

ذات الأربعين .. لم اوفكى حقك .. و لنا فى الحديث باقية .. يا غالية الغوالى ..

ايناس نبيل



   نشر في 29 ماي 2020  وآخر تعديل بتاريخ 06 يونيو 2020 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا