وإذا مرضت فهو يشفين - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

وإذا مرضت فهو يشفين

  نشر في 26 نونبر 2019  وآخر تعديل بتاريخ 27 نونبر 2019 .

مثل معظم الناس تربيت منذ صغري على أن المرض هو ابتلاء من الله ليس لنا اي دخل فيه ولكنه ابتلاء واختبار من الله يختبر صبرنا به، ولكن عندما قررت أن افكر بنفسي وأتدبر بنفسي اكتشفت أشياء تنسِف تلك الموروثات المغلوطة.

مستحيل ان يبتلينا الله ابتلاء سئ بدون أن نكون نستحقه - يقول الله تعالى ( مَا أَصَابَكَ مِنْ حَسَنَةٍ فَمِنَ اللَّهِ وَمَا أَصَابَكَ مِنْ سَيِّئَةٍ فَمِنْ نَفْسِكَ ) - تلك الآية التي تنسِف كلام اي شخص يتكلم دون علم بأن الله يبتلينا بالسيئة بدون سبب وأن الله يبتلينا بالمرض اختباراً على الصبر. فالله يقول في آية واضحة بأن أي سيئة تحدث لك هي من نفسك. وأي شخص يجادل لمجرد المجادلة بدون حق او دليل واضح مثل هذه الآية فهو تقريباً يتبع الموروثات من دون الله.

يقول الله تعالى ( ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ لَمْ يَكُ مُغَيِّرًا نِعْمَةً أَنْعَمَهَا عَلَى قَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ وَأَنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ )

فإذا كنت في تمام الصحة ثم ابتليت بمرض راجع ما الذي غيرته في نفسك جعلك تستحق ذلك المرض - و ذكر الله في سورة الشعراء على لسان سيدنا ابراهيم وهو يقول ( وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ ) أي أن الإنسان إذا مرض فهو السبب في ذلك ، وأما الشفاء فهو من الله عز وجل، فلم يقل سيدنا ابراهيم وإذا أمرضني بل قال ( وَإِذَا مَرِضْت ) اي انا السبب في ذلك.



   نشر في 26 نونبر 2019  وآخر تعديل بتاريخ 27 نونبر 2019 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا