أتركى لى قلبك - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

أتركى لى قلبك

خواطر

  نشر في 02 غشت 2020 .

أريد منك شيئا

وأريدك تلبيه

أتركى لى قلبك

أتعمق فيه

اتركيه لى يوما وليله

كى أكون بيه

أريد أن اسهر

وأتغني فيه

اريد أن اتعلم

منه براءه الحب

أرجوكى لن تقدرى

الاستغناء عن قلبك

لكن أجعلينى

من ساكنيه

وأعلمه كيف يهوانى

لأننى ذبت فيه

وكفانى وجودى بقلبك

سأكون افضل ساكنيه

لن أتركك لغيرى

وستجدينى مبدعا بحبك

ولن أرضى لغيرى سكناه

أن سكنته

سأبقى بحبك

أنا الامير

وأبقى الأفضل والأجمل

ليس كبرا منى

فما بحبك تكبرت

لكننى الأن به

شعرت سيدتى

أتركينى أعلمك

كيف تحبينى

كى لا أرحل

فـ أنا سئمت الرحيل

وقلبى لغيرك لن يميل

فلا تقطعى وصاله

ومن حبى تستقيل

فالحياة بدونك مستحيل

أتركينى ارويك حبى

وهذا الكلام لن يطيل

هذا لأننى أحبك

فما بالك بما بعد الحب

إلا أنت يالجميلة



   نشر في 02 غشت 2020 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا