الثبات - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الثبات

ثمه خطوات ..

  نشر في 14 ديسمبر 2019  وآخر تعديل بتاريخ 28 ديسمبر 2019 .

الثبات ....

تلاحقني بعض الكلمات في زمنٍ غريب بين متنازلٍ عن هويته

،دينه ، وحتي نفسه!! ان اكتبْ بعض كلماتٍ أراها مع كل يومٍ تشرقْ فيها الشمس ف اتمني انها تصل كما أردتْ..

يصدمني كل يوم خبر من ترك دينه ، وأصبح ملحد لكي يعيش حر !!

والآخرى تركت حجابها فهي أيضاً تريد ان تصبح حره !!!

أمّا نحنْ بنعمل شير للحدْث لا اعرف إشفاقاً اما تأيداًاااً؟؟!

اما عن الإلحاد ف يُصغرنا ان أخوض في هذااا لعدم إلمامي بكل شئ

ولكن يستوقفني هذه الآيه وأظن انها تكفي ﴿سَنُريهِم آياتِنا فِي الآفاقِ وَفي أَنفُسِهِم حَتّى يَتَبَيَّنَ لَهُم أَنَّهُ الحَقُّ أَوَلَم يَكفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلى كُلِّ شَيءٍ شَهيدٌ﴾ [Fussilat: 53]

يبدء انهيارنا من اول تنازلٍ ظننا انه شئ بسيط ،،ومن ثمْ نتنازل المره والأخري الي ان نصبح لا شئ ثم ينتهي شغفنا بالحياه لم يكنْ كما في مخيلتنا ان الحياه ستصبح اجمل ولكنْ مع كل تنازل انهارتْ ارواحنا هي الاخري !!

نقتنع بالحجاب انه فرض مائه ب المائة فلا عاقل يشكك في هذاا

ولكن هذا الصوت الداخلي الغريب الذين يخضونا الي ان نجرّب

فلا بأس من تقصيره بعض الشئ ثم إظهار الرقبه ونصف الشعر

ثم خلعه ،،

هي لا تقتنع انْ ما فعلتْ سيظُهر شارةَ انها أصبحتْ حرة ،،

ولكنْ هو نوع من التخلي عن مبادئنا وهويتنا الاساسيه شئ ف شئ

والتقليد نوعاً ما ،،

التنازل يُفقدنا التوازن الوعي الإدراك فيما نفعله تصبح قلوبنا لا تكاد انها موجوده أصلاً ،، يُصبح كل شئ بعدها مباح

فلا داعي لصلاه، ولا قرءان ولا أخلاق ولا بر لأهلي ولا ،،،،،

الحرام يُصبح لا بأس به ف نحن مثقفون وندعوا الي حريه ،،

واذكّر انّ هذا كله حدث بدون التوافق الداخلي مع فطرتنا ، بدون اقتناع ،،ولكن هل سنتوقف عند تلك النقطه ونعيد التفكير ان ما حدث خطأ ربما سيحدث ؟؟!

ولكن هناك فئه اخري ستدعوا الي ذلك "قلع الحجاب" او نزع فطرتنا من داخلنا لنصبح غرباء حتي علي أنفسنا

هؤلاء سيُكملون في دائراه مفرْغّه نوعاً ما اختلْ قطرها ،،

اسأل الله لي ولكم ولهم الثبات والصلاح حتي الموت..

دعونا مع الفئة الاخري التي ايقنت ان ما حدث خطأ ،،

فكل شئ كان ضد حريتها التي زعمْت ، ضد حياتها الهادئة التي عاشتها )::

" ليس فكره الحجاب فقط ما اريد ان أوصّلها في تلك الحروف ولكن كل شيء تمسكّنا به في عاداتنا ، معاملاتنا ، ""ديننا """""""

واردنا التخلي عنه زي أخلاق كتير كانت موجود وافتقدناها في نفسنا قبل ما نفتقدها في مجتمعنا اللي بنعاني منه يومياً "

اريد لي ولكم بعضاً من الأشياء لنتثّبت في تلك الأيام ..

١-نعرف ربنا يعني ايه!!!؟؟

نسمع عنه كل فتره ولو خمس دقايق عن اسم من اسمائه

طيب ليه !!؟؟ عشان نعرف ونجدد كل فتره احنا بنعمل كل ده لمين

هيساعدكم كتيير بس اسمعوا ولو كل أسبوع

٢-الصلاه ، بعد ما عرفنا ربنا هنعرف عظمه ربنا واد ايه احنا فعلا محتاجين الخمس فروض دوول

عشان نفرغّ هموم كتيير فعلياً السجود هو اللي بيهونها

٣-القرءان ،، حقيقي اعظم حاجه هتتحسك بقيمه حياتك اما يكون ليك وردْ يومي بتحافظ عليه

٤-انك تسمع كتييير عن الحاجات اللي انت مش حاسس بقيمتها وهي معاك ،، حسيتي انك حجابك صلاتك أخلاقك زي عدمه

جددي ده تاني واقعدي اسمعي دقتقين تلاته " الإيمان يزيد وينقص "

﴿يُثَبِّتُ اللَّهُ الَّذينَ آمَنوا بِالقَولِ الثّابِتِ فِي الحَياةِ الدُّنيا وَفِي الآخِرَةِ وَيُضِلُّ اللَّهُ الظّالِمينَ وَيَفعَلُ اللَّهُ ما يَشاءُ﴾ [Ibrâhîm: 27]

....

التنازل عن حاجه متمسكين بيها صعب ، خلينا كل شويه نفتكر ان حياتنا قصيره جداااا ف مفيش داعي الي حريه باهظة الثمن

‎#اسماء العوادلي


  • 1

  • Asmaa elawadly
    طالبه ف كليه العلوم قسم الفيزياء
   نشر في 14 ديسمبر 2019  وآخر تعديل بتاريخ 28 ديسمبر 2019 .

التعليقات

Dallash منذ 1 شهر
احسنت موضوع مهم ..في عصر الفتن على المرء أن يلزم بيته ..حفظكم الله
2

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا