هالة الحضور الإجتماعي والإحترام !! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

هالة الحضور الإجتماعي والإحترام !!

  نشر في 15 يناير 2018  وآخر تعديل بتاريخ 30 مارس 2018 .

ان لم تتزوجي ، فلن تحصلي على هالة الحضور الإجتماعي والإحترام !

ان لم تتوظف لن تحصل على هالة الحضور الإجتماعي والإحترام !

في مجتمعي العقيم ، الفتاة لن تحصل على الإحترام والتقدير ، ولن تكون ذات هيبة وحضور اجتماعي ؛ إلا حين تتزوج !

فوجودها في بيت اهلها ، مهما كان عمرها صغيرة او كبيرة، متعلمة او جاهلة ، إجتماعية او إنطوائية ، ملمة بمسؤوليات البيت والمجتمع أو غير ملمة ، ستبقى مجردة من هالة الحضور الإجتماعي والإحترام !

كذلك الشاب ! 

فبقاءه في البيت بلا عمل ، سيجرده من تلك الهالة !

رغم ان سبب عطاله شباب اليوم ، امرا ليس خاضغا لإرادتهم !

فالأمر خاضع للمشاكل الإقتصاديه التي تعانيها معظم بل كافه البلاد العربية !

ورغم معرفة شرائح المجتمع العربي أزمة البطالة، وصعوبة الحصول على عمل ، إلا ان ذلك لا يمنعهم من النظر لأولئك الشباب العاطلين والقابعين في بيوتهم من نظرة النقص و التقليل !

وليس عطالتهم من سيجردهم من نيل تلك الهالة فحسب !!

بل ايضا سيضل رجلا ناقصا ، وسيصفه الرجال المتزوجين في مجالسهم انه 

" ورع " !

مهما كان راشدا وذو شهاده عالية و وظيفة جيده ،

والسبب كونه لم يتزوج كسائر البشر !!

اختي الفتاة .. 

سيشفع لكي حصولك على عمل من اكتساب تلك الهالة التي تطلقها شرارة اعين من حولك !

طالما ان مالك بيدك ، وانت من سيصرف على نفسك أي معتمدة ومكتفية بذاتك ،

اما بقائك في بيت اسرتك بلا زواج ، و والدك هو من يصرف عليك ، فهو امر سيجردك من هالة الحضور الاجتماعي والاحترام !!

اخي الرجل ...

اسعى بشكل جدي في البحث عن عمل ، ان كانت مؤهلاتك غير مطلوبة بكافة جهات العمل ، عليك الإلتحاق بدبلومات متنوعه ، تناسب ساحه قطاعات العمل ، كإدارة الأعمال والحاسب وغيرها ،

لديك هوايات ؟

كالرسم ، او الكتابة ، اسعى لتطويرها ، والترويج لنفسك ، عبر برامج التواصل الإجتماعي ،

فقد باتت تلك البرامج في وقتنا الحالي وسيله لكسب الرزق !

أو حتى لديك رغبة وحب في التطوع ببعض الجهات، كمراكز ذوي الإحتياجات الخاصة ، والمراكز الخيرية ؟ 

لا تحرم نفسك من الإشتراك فيها ، فلعلها ستكون سببا في نيلك عملا فيها مستقبلا ! ،

حتى لا يبقى شاب وفتاة خاضعين تحت مجهر قانون هالة الحضور الإجتماعي والإحترام !

القانون الذي نصته ادمغة المجتمعات العربية ،

ولو ان الدماغ البشري له لسان ،

لنطق براءة مما يصفون !!


  • 12

   نشر في 15 يناير 2018  وآخر تعديل بتاريخ 30 مارس 2018 .

التعليقات

صح فعلا كلامك في الصميم . هذا حال مجتمعنا الآن إلا مارحم ربي . نسوا أن الانسان هو كائن حي و هو إنسان قبل كل شيء بغض النظر عن مكانته وواقعه أو حالته ...وأن الفرق يكمل في التقوى والاحسان والأخلاق فقط لا بأشياء صنها المجتمع لنفسه .
0
بسمة العثماني
صدقتي القول .
Lamis Moussa Diab منذ 4 شهر
أتفق تمامََا مع حضرتك، فالفراغ بلا عمل ولا دراسة بالنسبة للفتاة وتحول السلطة المالية للأخ أو الوالد تجعلها أسيرة لأرائهم وقرارتهم. كوننا نعيش معتمدين على أحد ومحولين بوصلة الإعتماد على الله الى بشر ستجعلنا رهائن لهم دومََا مهما تحررنا. شكرََا لكي عزيزتي فأنا من الاتي لا يعملن ولكن طالبة دكتوراة، جعلتيني أفكر بتمعن بوجوب إيجاد عمل لأن الدراسة وحدها لا تكفي وهذا التفرغ ليس بالمجدي ماديََأ الآن... شكرََا لكي ولما ألهمتني إياه... شكرََا لإسلوبك الراقي سيدتي القديرة.
2
بسمة العثماني
سرني الفائده التي اكتسبتها من مقالي ،
اهنئك على مواصلتك للدراسات العليا ، واحب ان اقول انني اسر كثيرا حين ارى ممن حولي يحملون تلك الدرجات ، كوني استمد منهم الالهام والتحفيز لأكون مثلهم ، وهذا ما اطمح اليه كثيرا مهما كلفني سنين وقيدتني الظروف سأصل إليه بإذن الله ....
شكرا لك لتعقيبك ومرورك القيم دكتورة لميس .
Abdou Abdelgawad منذ 4 شهر
لابد ان يكون للانسان حلم وهدف يسعى اليه والا فلاقيمة لتلك الحياة ، وهناك بعض الناس تُرسَم حولهم هالة اجتماعية لأسباب معينة وهم لايستحقون.. تلك زاوية أخرى تجعل الانسان ينظر أحيانا بألم لمجتمعه القاسى .. مقال جميل شكرا استاذة بسمة
2
بسمة العثماني
صدقت فيما ذكرت استاذ ، شكرا لتعقيبك الذي اثرى مقالي .
Salsabil beg منذ 4 شهر
هي افكار مريضة تنخر الود في المجتمع ،مركبات نقص تلقى على كاهل الشباب ليعاني مرتين ،ينسون بان الله يقدر كل شيء. في المقابل على الشباب ان يظهر لامبالاة تامة لهالة الحضور الاجتماعي المزيف،فمن يبحث لك عن نقائص سيجدها ولو كنت على عتبات المثالية،وبدون تجميل ،هو الجهل بعينه،مقالك عكس الواقع فعلا ،بانتظار مقالاتك القادمة بالتوفيق.
2
بسمة العثماني
سرني تعقيبك على المقال ، اسعدك المولى اينما كنتي
القانون الذي نصته أدمغه المجتمعات العربية ،

ولو ان الدماغ البشري له لسان ،

لنطق براءة مما يصفون !!
بمعنى؟؟؟؟؟
1
بسمة العثماني
اهلا بك .....
اقصد ان ان قانون الهالة وغيرها من الظواهر ، التي نشأت من افكار وعادات المجتمع والتي باتت سائدة ومتوارثه ، لو ان العقل البشري له القدرة على التعبير لهرب واشتكى من تلك الأفكار ، فالله اكرم علينا نعمة العقل عن سائر المخلوقات ،
ويفترض استخدام العقل على نحو جيد ، في العلم والعمل والتفكر بالخلق والحياة ،
وليس برمجته على افكار وعادات عقيمة لا تسمن ولا تغني من الجوع !
فلو نظرنا للعالم الغربي ، لوجدنا تطورا فكري ..
تحياتي لك عزيزتي .
Ahmed Tolba
و ان العقل البشري له القدرة على التعبير لهرب واشتكى من تلك الأفكار
كلام صحيح
موضوع مسبب أزمة على مستوى الوعي الذاتي بسبب النمطية السائدة ،#"فكن أنت أنا ودع غيرك يكن غيرك "# موفقة
2
بسمة العثماني
صدقتي ياعائشه ...'
شكرا لك استاذة بسمة، لا بد وان نتخطى هذا المجتمع الذي يفكر بهذه الشاكلة، ونتركه في زاويته كما قال الأستاذ عمرو لا يهمني نظرة هذا المجتمع، بل يهمني نظرتي لنفسي والى اين اريد الوصول بها، لأننا مهما فعلنا فدائما نحن مع موعد مع هذا الفايروس الذي يتغذى على غيره في أمور هي تعتبر قدر الله علينا..شكرا لك
2
بسمة العثماني
شكرا لتعقيبك ومرورك العطر استاذه آمال ''
Ahmed Tolba منذ 4 شهر
اسعى لتطوير ها ، والترويج لنفسك ، عبر برامج التواصل الإجتماعي
بالظبط لازم نسعي لكسب الرزق
1
عمرو يسري منذ 4 شهر
الحضور الإجتماعي من أكثر الأمور التي أمقتها فأنت مطالب طوال الوقت أن تثبت للآخرين أنك مثالياً في كل شيء .. موظف مثالي .. زوج مثالي .. طالب مثالي .. حتى عندما تكون في قمة حزنك يجب أن تكون مثالياً فتبكي بأناقة كما أن المجتمع يقيّمك على أساس كل شيء فخريج كلية الهندسة يُعامل معاملة تختلف عن خريج التجارة , و عندما تتزوج إمرأة غنية تختلف معاملة الناس لك عما إذا تزوجت أخرى بسيطة .
لذلك عن نفسي قررت ألا أثبت أي شيء لأي حد , فلا يهمني نظرة المجتمع لي فليظنوا بي ما شاءوا فهي حياتي و أنا فقط من أقرر ماذا أفعل فيها لأنني فقط من سأتحمل نتائج أفعالي .
آسف للإطالة في تعليقي لكن موضوعك كما نقول في مصر ( جاء على الجرح :) )
بالتوفيق و في إنتظار كتاباتك القادمة .
4
بسمة العثماني
صدقت القول ....
سررت بتعقيبك الذي اثرى مقالي استاذ .
Ahmed Tolba
لانني فقط من ساتحمل نتائج افعالي
صدقت
Salsabil beg
احسن قرار ،بالتوفيق.

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا