خدعتنى أمى - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

خدعتنى أمى

  نشر في 16 غشت 2016  وآخر تعديل بتاريخ 18 نونبر 2016 .

عندما كنت صغيرة ....كانت أمى تذكرنى دائما" أن الكبار لا يقترفون الأخطاء ..

وتنهرنى دائما" عند خطئي : أكبري يا فتاة

وعندما أطلب منها بعضا" من الحرية لكى أختار ما أحبه....كانت تعدنى ، أننى عندما سأكبر سأفعل ما يحلو لى .

لذلك كنت كثيرا" ما أختلس من طفولتى دقائق ...أستغل فيها إنشغال أمى ... لكى أرتدى حذائها ذو الكعب العالى ...كى يرتفع طولى أكثر لكى أصل لطول يقربنى من هذا العالم السحرى ...عالم الكبار ..وكانت خيالاتى تداعبنى وتدفعنى الى السعى لامتلاك ما تصل اليه يدى من أدوات الكبار لكى اتقمص هذا الدور أكثر فأكثر ...

مما كان يجعلنى أعشق طلاء شفاهى 💄بأحمر شفاه أمى وهى فى غفلة عنه وانا متواريه عن ناظريها 🙈 ...لكى أتذوق طعم الحرية على شفاهى واشتم رائحته التى كانت ما هى إلا رائحة أحمر شفاه أمى ..

يا لهذا العالم 😅...متى سأصبح جزءا" منه ؟؟؟

وظل حلم حياة الكبار يراودنى ...للحد الذى كان يدفعنى الى أن أزيد من عمرى بضع سنوات فى كل مرة أسأل فيها عن عمرى ..

كبرت يا أمى ودخلت عالم الكبار كما حلمت

ولكننى لم أجد فيه  ما أخبرتيننى عنه ...

الكبار يكذبون يا أمى 😞 ...

ويسمون أكاذيبهم بمسميات ترضيهم ..يكذبون حتى فى إبتسامتهم وإظهار حبهم ..وهو كذب فى رأيي أبشع من كذب الكلمات ...أنه كذب المشاعر والوعود .

وعدتيننى بحرية تكفينى للإختيار وكنتى دائما" ما تخبرينى...

أننى سأمتلك من الخبرات والمعرفة ما يساعدنى على الإختيار ..

وعندما كبرت يا أمى وجدت

أن كل خبرة حصلت عليها كنت أحصل عليها بكثير من الألم وكثير من الفقد والخذلان ...

ففى كل مرة كنت أحصل فيها على قوة الخبرة ....

كان يسلب من نفسى جزءا" 😢 بلا عودة ، ويوضع فى قلبي جزءا" من قضيب حديدى صلب . يثقل قلبي ويعقد حساباتى ...

كبرت يا أمى وأصبحت الإختيارات أصعب ما تكون ...

فكل حدث وكل قول وكل أختيار أحياه الأن أجدنى فاقده لقدرتى على أن أحياه على فطرتى  وأن أطلق لمشاعرى العنان كما تمنيت وكما وعدتيننى ...فأفرح فرح طفولى ...او أبكى بكاء يشفينى ..

كبكائي وأنا صغيرة عندما كانت الدموع تغسلنى وتريحنى حد النوم العميق ...

كأننى غسلت بماء الجنة وأمتزج رحيقها بدموع عينى .فطيب قلبي وأثلج صدرى ...

بل أصبحت مشاعرى حياديه حد التبلد😑 ...أحلل الكلمات والا اشعر بها ...

فى محاولة فاشلة منى لمعرفة الصادق منها وما الكاذب ....

وما الحقيقي وما يتوهمه عقلى من حقيقة الأشخاص وصدق الأفعال ...

كبرت يا أمى وأدركت أننى أصبحت أمتلك من المخاوف ما يجعلنى مكبلة لا أقوى على الاختيار ولا أمتلك حرية القرار كما وعدتينى ...

كبرت يا أمى ولم أعد أشتهى عالم الكبار كما كنت ...ولم يعد الحذاء ذو الكعب العالى وأحمر الشفاة ...يشعروننى بشىء إلا بإشتياق مؤلم لعالم الصغار 😔

مروة مجدى 


  • 7

  • Marwa Magdy
    محبة للعقل ...لا تتعجبون ...فأنا أرى أننا نحارب بالعقل ...وينتصرون علينا بالجهل ..اسعى الى توعية الناس بقدراتهم الذاتية والعقلية وأيضا محبة للأدب الهادف الذى يخلو من السفسطة والتلاعب بالالفاظ الغير مجدية أنتمائي قومى فأن ...
   نشر في 16 غشت 2016  وآخر تعديل بتاريخ 18 نونبر 2016 .

التعليقات

حبيبتي ..كلّ مولود يولد على الفطرة و البراءة و الصدق في القول و العمل و الحزن و الفرح..و يُصدم عندما يكبر بواقع غير الذي كان ولكن إن تأمّلت في الأمر ستجدين أنّ عالم الكبار أيضا فيه شقّين المظلم و المشرق..البريئ و اللّئيم ..الصّادق و الكاذب..فحنين قد قسمت الحياة نصفين .نصف الطفولة و هو المشرق و نصف الشباب و هو المظلم..و الحقيقة غير ذلك ..فحتى الأطفال منقسمين كما تلاحظين حولك حتما إلى إلى أطفال قد تشرّبوا الطيبة من الوالدين و آخرون قد تشرّبوا الخبث ألم يقل رسول الله عليه السلام يولد المولود على الفطرة فوالديه هما الذان يهوّدانه أو ينصّرانه أو يمجّسانه..فمثلا حنين و أنت كنتما طفلتين بريئتين و كبرتما على مكارم الأخلاق فأنتما تنتميان إلى الشقّ المشرق في الطفولة و الشّباب أليس كذلك؟ فالحل يا مروى ليس في الرغبة إلى العودة إلى الطفولة و لا الهروب ..الحل هو الإعتصام بالله ليهديك إلى من هم مثلك ..أعلم أنّ من يلبسون أقنعة هم كثير..و هذه التجارب و الصدمات المتتالية ستتعبك حقا و لكن ستزيد من وعيك و تفتّحك و فهمك للحياة وكلّنا مرّ بذلك فلا تخافي حبيبتي و اشتهي عالم الكبار ففيه من السحر الكثير
1
Marwa Magdy
حقيقة سيدتى ...اللهم اكفنا شر الفتن ما ظهر منها وما بطن
................ منذ 4 شهر
اسلوب جميل وفقك الله هل تسمحين لي بملاحظة
0
Marwa Magdy
اتقبل اى ملاحظة او تعليق ...فهى خاطرة قد أصيب فيها او أخطىء ..فالبشر لا يكتبون قرأن حبيبتى .❤
................
الله الله على التواضع ورفعت الاخلاق الملاحظة سارسلها لك في رسالة يامبدعة شكرا
Marwa Magdy
فى الانتظار حبيبتى :)
,,, ( الكبار يكذبون يا أمى ) ,,, مقال طيب و احسنتي التعبير سيدتي ,,, يا ليتنا نعود صغارا و لا ندخل هذا العالم ابدا ,,, احتراماتي
0
Marwa Magdy
اسعدنى رأيكم الكريم
حنين ذكرى منذ 4 شهر
كبرنا لنصطدم بالنصف المظلم من الحياة بدل المشرق منها...
كبرنا و لكن هذا الطفل بداخلنا لم يكبر..
و لكن .. حسبنا من كل شيء.. و في سلامة الدين ما يرضي الفؤاد..
مقال جميل يا مروة.. دمت نابضة بالحرف..
1
Marwa Magdy
الجميل مرورك ..كريمة الأخلاق
لا شيء منذ 4 شهر
مقاله جميله حلم كل صغير ان يكبر بالتوفيق
1
Marwa Magdy
❤تسلمى

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا