بائع للفجل بدرجة جنرال !. . - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

بائع للفجل بدرجة جنرال !. .

  نشر في 15 نونبر 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

بصرف النظر عن رفض أو قبول البعض منا ما جرى في باريس من هجمات اوقعت المئات من القلتى ، فالكل له وجهة نظره التي يؤمن بها .لذلك لن أقف على مبررات كل فريق او الخوض في الدوافع وراء هذه الأحداث ، أو الهرولة بتوقع النتائج المترتبة علي مجمل الأحداث ، لكني سأقف عند مشهدين (قد لا يتوقف البعض عندهما) بالتحليل المقاربة وربطها بأحداث قريبة وقعت في مصر لا تقل ضخامة ، لنتبين في النهاية الفرق بين قائد وتلميذ في الصفوف الدنيا في السياسة واصول القيادة .

نعم فردود أفعال القادة في الأحداث العنيفة التي تتعرض لها بلدانهم تظهر مدى تمتعهم بصفات القيادة و الشجاعة وبعد النظر في الحس السياسي و الإنساني .

الجنرال السيسي ...

المشهد الأول :

حين داهس السيسي ببيادته (القذرة) مشاعر المصريين عامة وأهل الأسكندرية حين اغرقتهم مياه الأمطار وقتلت منهم الكثير صعقاً بالكهرباء ناهيك عن الخسائر بالملايين ، وهنا تفاجيء الجميع حين شاهدوه وهو يتسكح في شوارع دبي بسيارة مضيفة الفارهة دون أدني لدرجات الإحساس بمعاناة ابناء وطنه.

المشهد الثاني :

كارثة أو قل فاجعة الطائرة الروسية ، توقعت ان الجنرال سيتعلم من الكارثة الأولي ويسرع بالذهاب الي مكان الحادث او الى شرم الشيخ ليطمن الدنيا ان مصر بلدا امن . لكنه وبنفس درجة اللامبالاة ، ذهب الي لندن يتحسس لنظامه شرعية في الخارج وأن فقدها في الداخل ، ليجد في انتظاره العقوبات الاوربية علي مطاراته الغير امنة ليعود بخفى حنين .

الرئيس الفرنسي هولاند ..

المشهد الأول :

هولاند وبعد ساعات من الجريمة كان في قلب قاعة باتاكلان التي قتل فيها أكبر عدد من الفرنسيين ، اردنا أن نكون هنا بجانب من عاشوا هذه الليلة المأساوية وليعلم الإرهابيون أنهم يواجهون فرنسا موحدة والتي لن تستسلم رغم أنها تواجها إرهابا عنيفا».بهذه الكلمات اعاد هولاند الطمئنينة الى نفوس الملايين من الفرنسيين وجعلهم يشعروا بأنهم ليسوا وحدهم في مواجهة هذه المحنة .

المشهد الثاني :

قمة العشرين والتي افتتحت يوم امس السبت في انطاليا بتركيا ، ارسل هولاند اعتذاره عن الحضور لأنه وبحسه الوطني والإنساني رأى أن وجوده في فرنسا بين شعبه يقف علي النتائج اولاً باول ، يحفظ للفرنسيين تماسكهم النفسي ، يعطي إنطباعاً بأن مصلحة الوطن وامنه المواطنين فوق كل الإعتبارات واهم من اي قمم يكون حاضرا فيها .

هذا هو الفرق بين بائع للفجل بدرجة جنرال دكتاتورمنقلب يعلم انه فوق الحساب والقانون ليس هذا فحسب بل يفتقد لأدني درجات القيادة والبصيرة و الحس الوطني وان صاح بهتافات فارغة المضمون تصم الأذان وبين قائد يدرك قيمة المشاعر الإنسانية وان هناك من سيحاسبه . 


  • 1

  • رزق محمد المدني
    اتعلمون من انا؟؟اتجهلون من أكون؟؟ ... انا الذي علمتني سورة الصف النظام .. وللتوحيد وجهتني الاخلاص والأنعام.. والحجرات ادبتني بأخلاق الاسلام عــلمتني الحيــاة ، أنا لا أبيــع " هيبة الصمــت " بالرخيص من الكـلام ، فالكـلا ...
   نشر في 15 نونبر 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا