وجاءَ الليل - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

وجاءَ الليل

  نشر في 15 مارس 2019  وآخر تعديل بتاريخ 18 مارس 2019 .

وجاءَ الليل وبدأ بإسدال ستاره، هدأت الأصوات، وسكنت الأرواح، وسيطر الصمت على أرجاء المكان، هُنا تجد نفسك جسد متحجر، وعقل شارد وسابح في منعطفات حياة الغربة، حينها تبدأ رحلة التفكير أللا متناهي في آفاق الخيال الواسع، تفكير يأخذك لا إرادياً، ليرحل بك في رحلة طويلة تعبر بك حدوداً وفضاءات لا نهاية لها، رحلة تزداد بعداً وعمقاً كلما زادت حلكة الليل من حولك، وكلما هدأت أروقة الأحياء وخفتت أنوار منازلها، عندها تجد نفسك متنقلاً في شريط من الذكريات الجميلة، ومتحسراً على أحلام تلاشت ورحلت من دون عودة، ومؤملاً على آمال لا تزال في إنتظار تحقيقها في المستقبل المجهول، يعتصرك الألم وتخنقك العبرات، تتقلب يميناً ويساراً لعل النوم يداعب أجفانك المنهكة وتتخلص عن كل ما رافقك طوال الليل، ولكن دون جدوى، وهكذا يمضي بك الليل وأنت على هذا الحال مع التفكير، يشعشع الفجر بنوره، ولا وجود لشي يريح عن النفس بعضاً مما بها، تفكير لطالما أرهق ذهنك وأيقض بداخلك مواجع نائمة منذُ زمن قد كان النسيان جاثماً عليها، تفكير سرق منك لحظات هدوءك وراحتك ورحل بك عبر محطات لأيام خلت وصارت مجرد ذكريات قد أتى غبار النسيان على كثير منها، وأحلام وردية تلاشت وبدأ العمر بعدها بالتلاشي دونما الوصول إلى مرسى شاطئها الجميل . 

  • 1

   نشر في 15 مارس 2019  وآخر تعديل بتاريخ 18 مارس 2019 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا