الخازوق التركي في قطر - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الخازوق التركي في قطر

بقلم/ خلف العبدلي

  نشر في 22 غشت 2019 .

اختار تنظيم الحمدين، وهو بكامل وعيه وخبثه، "الخازوق" التركي، لينتحر سياسيا، على مرأى ومسمع من الجميع. لقد سمح التنظيم للأتراك اليوم، بأن يزيدوا من قوتهم العسكرية، في ذلك البلد الصغير. ويشرعوا في توسعة (قاعدة الريان)، التي كانت بالسابق تستوعب (3000 جندي). ولم يُعلن عن تعداد الجنود المتوقع بالقاعدة التركية بعد التوسعة. ويدور الحديث حول خمسة الاف أو أكثر. 

يبدو أن التنظيم العميق في قطر، نسي أن الأمر لن يكون في يديه، لو أراد من الأتراك الرحيل يوماً ما. ومن يعتقد منهم أن القاعدة الأمريكية في العديد، ستكون الضامن، لردع الأتراك، نقول لهم أن الأمريكان، يمكنهم الخروج في أي لحظة؛ وتحكمهم أولويات سياسية، أكبر من (قطر) مساحة، ومن تركيا أهميه.

لقد سنحت الفرصة، للعثمانيين الجدد، بأن يدخلوا العاصمة القطرية، دون قتال؛ ويتمركزوا في البلاد عرضها وطولها. ومن الطبيعي أن يعدّ الاتراك العدة، لإقامة طويلة الأمد؛ فمخزون الغاز القطري، هو المصباح، الذي سيضيء ظلمة الاقتصاد التركي. وورقة لعب جديدة في أروقة السياسة التركية.

قرار تنظيم الحمدين هذا، ربما يكون آخر قرار سيادي، يمكن أن يتخذه الساسة في (قصر الوجبة)، دون إملاء من أحد، عدا النفس الأمارة بالسوء. ووساوس القرضاوي وعزمي بشارة، التي دفعت كثيراً بالتنظيم إلى الهاوية؛ ونصحته بأن يرمي آخر طوق للنجاة في عرض الخليج؛ ويتعلق فقط بحبال "سفينة اردوغان الغارقة".

لقد ذهب التنظيم بقطر بعيداً عن واقعها ومحيطها وأهلها. وادخلها في غربة سياسية، ومستقبل مجهول. وهاهي تتحول شيئاً فشيئاً من دولة ذات سيادة، إلى بقعة جغرافية تتهيأ للإنتداب التركي.

وعندما يكتمل تعداد القاعدة العسكرية التركية، ستكون قطر رهينة لقوة عسكرية جاثمة على الأرض. ولا غرابة لو سمعنا عن حكومة جديدة في قطر. لتناسب مقاس القميص التركي. وهنا سينتهي مفهوم السيادة لقطر تماماً.

يبدو أن ذاكرة القطريين ليست جيّدة، وقد تناسوا معركة "الوجبة" عام 1893، بين قاسم بن محمد ال ثاني والعثمانيين. ونسي القطريون العام 1915 عندما غادر آخر جندي عثماني حدود قطر. وبعد قرن من الزمان، هاهم يعودون بطلب من أحد أبناء آل ثاني.

رغبة القطريين الملحة في إعادة إحتلال بلادهم، لايوجد لها تفسير.




   نشر في 22 غشت 2019 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا