عقبة المخاوف. - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

عقبة المخاوف.

  نشر في 01 يونيو 2020 .

المخاوف ليست مجرد عقبة تحجب عنا رؤية الحقيقة أو تمنعنا من إغتنام الفرص انما تأثير المخاوف -بوصفها تراكمات- على حياتنا الحاضرة والمستقبلية فيما يتعلق باتخاذنا للقرارات وبأسلوبنا في التعامل مع المشكلات، مما يدفعنا لنسلك أكثر الطرق صعوبةً ومشقة رغبةً في أن نتفادى مواجهتها.

فهي تشكّل قيودًا تمتد بتأثيرها لمستويات أخطر وأعمق. وتبني حواجز جديدة في كل مرة؛ لأنها تكبر وتستمر.

ويؤكد العديد من علماء النفس على أن المخاوف مكتسبة، وأن الإنسان يولد من الأساس بلا أية مخاوف.

إن قوة التأثير الناتج عن اللاوعي يفوق في قدرتهِ على القوة الناتجة عن الوعي، فكل المشاعر والمفاهيم التي نكتسبها من البيئة حولنا هي تراكيب تتجذر فينا وتصنع سلوكياتنا وتشكلنا منذ الصغر وتستقر مع الزمن حتى تصير معتقدات نؤمن بها، وقوة تقودنا، تُترجَم عن طريق الأفعال والمبادئ الخاصة بنا في الحياة.

ولا يصح لنا القول أن التجرد من كل المخاوف أمر ممكن، انما بالتوكل والمواجهة نُسقط جزءً كبيرًا من سيطرتها علينا وعلى طريقة تعاطينا مع مجريات الأمور، ويصبح الفرد بذلك أكثر وعيًا بذاتيتهِ، بإنكشافها أمامه، والعمل على مواجهتها وإصلاح ما أمكن منها.

ويجب أن نتذكر دائمًا أن الوعي بنقاط الضعف والعمل على ملئ الفجوات يعد من أهم أسباب النجاح.



  • نجّلاء .
    في كل مرةٍ أكتب، يُضيء مصباحًا بداخلي.
   نشر في 01 يونيو 2020 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا