من "المطرية" إلى "الدرب الأحمر": أمناء الشرطة يشيعون في الأرض فسادًا... "قتل وتحرش وصفع ‏واعتداء" خلال شهر ونص من عام 2016‏ - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

من "المطرية" إلى "الدرب الأحمر": أمناء الشرطة يشيعون في الأرض فسادًا... "قتل وتحرش وصفع ‏واعتداء" خلال شهر ونص من عام 2016‏

بقلم - علي عبدالقوي

  نشر في 21 فبراير 2016 .

كتب: علي عبدالقوي 

واقعة جديدة تضاف إلى التاريخ الأسود الذي كتبته دولة أمناء الشرطة بدماء المواطنين، بانتهاكات من ‏القتل والاعتداء والتحرش، بعد قيام ثورتين كانت انتهاكات أمناء الشرطة هي الشرارة الأولى لاشعال ‏فتيل الغضب في الشارع المصري، منادين بتطهير الجهاز الأمني الذي بات متهماً في عيون الجميع؛ بسبب ‏تجاوزات المنتسبين إليه.

وآخر الأزمات التي سببها أمناء الشرطة مقتل سائق يدعي محمد عادل وشهرته «عادل دربكة» في الدرب الأحمر على يد ‏أمين شرطة، إثر نشوب مشاجرة بينهما؛ بسبب خلاف على مقابل نقل بضائع، وبعدها تلقى المجني عليه ‏طلقة نارية فى الرأس أدت الى كسر الجمجمة ونزيف بالمخ وتهشم الجزء الخلفى من رأسه بالكامل، ‏أودت بحياته على الفور.‏

الواقعة لم تكن الأولى من نوعها، فقد شهدت الفترة الأخيرة لاسيما مع آواخر العام الماضي وبداية عام ‏‏2016، أكثر من حادث اعتداء لأمناء الشرطة على المواطنين، ينتهي بموت الأخير على يد الأول، ‏وضياع حقه بين اعتذار الداخلية وتأكيدها أنه مجرد "حالة فردية".‏

ولم تكن التجاوزات التي وقعت خلال العام الجاري غائبة عن اعتراف وزارة الداخلية، التي أقرت بوجود ‏‏115 واقعة متورط فيها ضباطها، خلفت وفاة 90 شخصًا داخل أقسامها وسجونها، منذ يونيو حتى الآن‎.‎

وكشف تقرير صدر عن المجلس القومي لحقوق الإنسان، خلال مطلع العام الحالي عن الانتهاكات التي ‏تمارَس ضد المحتجزين في مراكز الاحتجاز، مشيرًا إلى أنه توفى عشرات الموجودين رهن التحقيق في ‏مراكز الاحتجاز وأقسام الشرطة‎.‎

وأوضح التقرير، أن وزارة الداخلية أعلنت أن عدد ضحايا انتهاكات الشرطة تجاه المواطنين في ‏حوادث متفرقة بلغ "٣٦"، إلا أن أرقام جمعيات حقوق الإنسان غير الرسمية رجحت أن الرقم ما بين ٨٠ ‏و٩٨‏‎.‎

‏"الدستور" ترصد في التقرير التالي أبرز انتهاكات وزراة الدخلية تجاه المواطنين خلال عام 2016، الذي ‏لم يمر منه سوى شهر ونصف حتى الآنن ورغم ذلك شهد انتهاكات عديدة.‏

‏"تحرش"

وسبق واقعة مقتل مواطن "الدرب الأحمر" عل يد أمين شرطة، واقعة أخرى بطلها أمين شرطة ‏أيضًا يدعى مدحت هراس، ولكنه تحرش بسيدة في محطة مترو أنفاق المرج أمام المارة والركاب معلنًا ‏عن اسمه ومنصبه وحاملًا سلاحه، متحديًا كرامة المواطنين الموجودين بالمكان.

وقررت نيابة حوادث شرق القاهرة الكلية، حجز أمين الشرطة، لحين ورود التحريات الخاصة بالتحقيقات ‏التي باشرتها حول تورطه في هذه الجريمة.‏

‏"خالد أبو دية"

و في 1 يناير، لقى خالد حسام أبودية، 24 عامًا، مصرعه إثر إصابته بطلق ناري من أمين شرطة بكفر ‏الشيخ، فكان القتيل وشقيقه عائدين من مدينة بيلا في طريقهما للحامول، وقبالة قرية إبشان، صادفهما ‏أمين الشرطة يستقل سيارة متجهًا إلى بيلا.‏

ونظرًا للزحام احتكت مرآتا السيارتين، وواصل الضحية وشقيقه السير في اتجاههما للحامول، ولكن أمين ‏الشرطة عاد لهما فحدثت معاتبة بينهما تطورت لمشادة، فأطلق أمين الشرطة النار تجاه محمد فأخفض رأسه ‏لتصيب الطلقة رأس شقيقه خالد، ليلقى مصرعه في الحال.‏

‏"تصفية"

وفي 4 يناير، قام أمين شرطة وضباط بتصفية مواطن يدعى "مجدي لطفي جاد"، أثناء عودته من عمله ‏راكبًا دراجته البخارية؛ حيث قاما بإطلاق الرصاص الحي عليه أمام قرية "عزبة الحلواني" بمركز ‏المنصورة؛ بعد الاشتباه به، ما أرداه قتيلًا على الفور، بينما أصيب زميله خلفه برصاصتين.‏

‏"واقعة المطرية‏‎"‎‏:

في 28 يناير 2016، كانت الواقعة الأكثر جدلًا من قبل الشرطة، حينما جاء إلى مستشفى المطرية أمين ‏شرطة ‏يرتدي ملابس مدنية، ومُصاب بجرح في وجهه، طالبًا من الطبيب المكلف أن يثبت إصابات غير ‏حقيقية ‏بالإضافة إلى الإصابة الموجودة به فعليًا في تقريره النهائي.‏

وعندما رفض الطبيب، أفصح المريض عن شخصيته بأنه أمين شرطة، وأن الطبيب عليه أن يكتب ‏التقرير ‏الذي يرغب فيه، وقام أمين الشرطة بالاعتداء عليه، وكان معه وقتها أحد زملائه شاركه الاعتداء ‏على ‏الطبيب وزميله، واقتادوهما لقسم شرطة المطرية، ولكن المأمور أعادهما إلى المستشفى مرة أخرى‎.‎

‏"صفع فتاة"

وفي يوم 2 فبراير، حدثت واقعة صفع أمين شرطة لسيدة في محطة مترو الخلفاوي؛ بسبب تعطيلها القطار ‏المتجه إلى المنيب لمدة 10 دقائق، وذلك لرفضها ركوب رجل أربعيني مع زوجته وابنه الصغير، حيث ‏أمسكت أبواب العربة، ما أدى إلى عدم استطاعة سائق المترو أن يستكمل الرحلة، فقام أمين الشرطة ‏بصفع الفتاه على وجهها.‏

"البحيرة‎"‎

وفي 6 فبراير، شهدت مستشفى كوم حمادة بالبحيرة، اعتداء أمين شرطة على إحدى ‏الممرضات ‏بالمستشفى عقب مشادات عنيفة بينهما خلال ذهابه لعلاج نجله المصاب بالسخونية، وحينما ‏وصل إلى ‏المستشفى لم يجد أطباء وقامت الممرضة بالاتصال بالطبيب المقيم فلم يستجب لها ولم ينزل من ‏مسكنه ‏لإسعاف الطفل.‏

الأمر دفع أمين الشرطة بتصوير الواقعة والمستشفى خالية تمامًا من الأطباء وكذلك الممرضة وهي ‏تقوم ‏بكتابة التشخيص وروشتة العلاج، وأثناء ذلك قامت الممرضة بتوبيخ أمين الشرطة مما دفعه إلى ‏صفعها ‏على وجهها وخرج بنجله ولم يتلق أي علاج.‏

‏"مستشفى دمياط‏‎"‎‏

وفي 10 فبراير تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، مقطع فيديو يظهر قيام أمين ‏شرطة ‏بإشهار سلاحه في وجه عدد من أطباء وهو يقف في منتصف صالة الطوارئ بمستشفى دمياط ‏الرئيسي، ‏وتهديدهم بإطلاق الأعيرة النارية عليهم، ويلتف حوله عدد من الموجودين لإثنائه عن التهديد ‏وإشهار ‏السلاح في وجوههم‎. ‎


  • 4

   نشر في 21 فبراير 2016 .

التعليقات

روعه
0

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا