( و الله .. لم نكن نعْلم ) - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

( و الله .. لم نكن نعْلم )

  نشر في 25 فبراير 2015  وآخر تعديل بتاريخ 15 شتنبر 2016 .

                     

بعد جهْدٍ جهيدْ ، وافق أحد البرلمانيين - المحسوب على الأغلبيّة داخل البرلمان –

بحوار صريح مع أحد الصحفيين والذي بادره قائلاً :

- سيّدي هناك مفارقات وتناقضات جاءتْ في برنامجكم الانتخابي ، حيث كنتم تصرحون بالقضاء على الفقر وبالالتفات للجماهير المسحوقة .. لكن فاجأتم منتخبيكم بالموافقة على ارتفاع الأسعار أمام بقاء الأجور والرواتب على حالها فهل من تعقيبْ ؟

البرلماني وهو يحكّ قفاه :

- والله لم نكنْ نعلمْ.. أنّ اقتصادنا المحلّي تربطه مودّة وقربى بالاقتصاد العالمي.. وعلى الجميع أنْ يفهمْ أنّ العالم إذا أصيب بالزّكام فنحن حتْماً سنصابُ بالحمّى والإسهالْ .

الصحفي :

- طيّبْ ..كنتم أعطيتمْ للشباب العاطل وعوداً شبه سحريّة لتوفير سوق العمل لهم ..لكن فوجئوا بالهراوات تهوي عليهم كلّما خرجوا للاحتجاج .. فهلْ من تعقيبْ ؟

البرلماني وهو يحكّ إحدى أذنيه :

- والله لمْ نكنْ نعلمْ .. أنّ الدولة في حاجة ملحّة لمزيد من الجنود والمجنّدين وفي حاجة ماسة للشرطة بجميع تشكيلاتها وبدون خلق و تهْجين هذه البطالة ، والعمل على تفريخها فقد لا نجد منْ يحمي الحدودْ ولا منْ يبني السدودْ مستَقبلاً وكما يقول المثل ربَّ ضارّة نافعة.

الصحفي :

- جاء في وعودكم ، أنّكم ستهيّئون مناخاً جديداً للمثقفين وذلك بتوسيع هامش حريّة التعبير والتفكير .. إلاّ أنّ الأمر ازداد سوءاً وأصبحْنا متأكّدين أنّ الثقافة عموماً هي في مهبّ الريح .. هلْ من تعقيبْ ؟

البرلماني وهو يفرك إحدى عينيه :

- والله لمْ نكنْ نعلمْ .. أنّ الدولة العميقة أو دولة الظل سمّها كما شئت هي تعشق فقط السياسة و دهاليزها وبالتّالي فالثقافة وتوسيع هامشها يمكنْ أنْ يسلب منها حُلمها السياسي و الثيوقراطي المتعلّق بحلاوة  الألعوبة أو لنقلْ اللعبة الديمقراطيّة .

الصحفي :

- سيّدي لوحظ في الآونة الأخيرة ، أنّ هناك كثيراً من البرلمانيين يفضلون النوم في مجلس النواب على النوم في منازلهم .. فهلْ من تعقيبْ ؟

البرلماني وهو يتفوّه :

- والله لم نكنْ نعلمْ .. أنّ للقيلولة  -سبحان الله- في هذا المجلس لها من الراحة و الهناء والطّمأنينة قلّما نجدها في بيوتنا .. وخصوصاً عند طرح الأسئلة فالأجوبة تكون غالبا معروفة سلفاً و هذا يدفعنا أن نستسلم بكلّ أريحية للسبات البرلماني إذا صحّ التعبير .

الصحفي :

- سيدي سؤال أخير .. مادام أنه لم تكنْ تعلمْ .. فلماذا لا تستقيلْ ؟

البرلماني في غضب و هذه المرة يحكّ في مؤخّرته:

- والله لو كنتُ أعلمْ أنّكَ ستطرح هذا السؤال ، ما وافقتُ على هذا اللقاء .


                                                                     بقلم : ذ تاج نورالدين .


  • 8

  • تاج .. نورالدين .
    محام سابق- دراسات في الفلسفة والأدب - متفرغ الآن في التأليف والكتابة .- محنك في التحليل النفسي- متمرس في التحليل السياسي- عصامي حتى النخاع- من مؤلفاته :( ترى من هذا الحكيم ؟ )- ( من وحي القوافي ) في ستة أبواب وهو تحت الطبع .- ( علم ...
   نشر في 25 فبراير 2015  وآخر تعديل بتاريخ 15 شتنبر 2016 .

التعليقات

ابو البراء منذ 3 شهر
رااائع كعادتك هههههه
0
تاج .. نورالدين .
ما أروعك يا أبا البراء تصل الرحم و ترفع من الهمم .. مودتي واحترامي لشخصكم الكريم .
ابو البراء
بارك االله فيك ... والله اني ارسلت اليك عدة رسائل بعد ما افتقدتك في هذه المنصة مستفسرا فيها عنك وعن احوالك وعن سبب غيابك لاطمئن انك بخير ورجوت الله في ذلك ولكن للاسف تفاجئت انها لم تصلك .

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا