سر رشاقة نجوم السينما الكورية - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

سر رشاقة نجوم السينما الكورية

كلّ ما تريد معرفته عن النظام الغذائي الكوري لتخفيف الوزن

  نشر في 25 غشت 2019  وآخر تعديل بتاريخ 26 غشت 2019 .

النظام الغذائيّ الكوري لتخفيف الوزن، الّذي يعرف أيضاً بنظام الـ (كي – بوب)، هو نظام غذائي متكامل، مستلهم من المطبخ الكوري التقليديّ، وهو ذو شعبيّة كبيرة في المجتمعات الغربيّة والمجتمعات الشرقيّة على حدّ سواء.

ويُعتقد بأنّ هذا النظام وسيلة فعّالة لتخفيف الوزن واكتساب مظهر جسديّ شبيه بمظهر مغنّي (الكي بوب) أحد الأنواع الموسيقيّة الشعبيّة الّتي أسّست في كوريا الجنوبيّة، ويُعتقد أيضاً أنّه يساعد على إضفاء النضارة على البشرة وعلى المحافظة على الصحّة.

تمّت في هذا المقال تغطية كلّ ما تريد أن تعرفه عن النظام الغذائيّ الكوريّ لتخفيف الوزن.

ملاحظة: يساعدك هذا النظام في إنقاص وزنك لا من طريق إجراء تغيير في نظامك الغذائيّ وحسب، بل بإضافة أداء بعض التمارين الرياضيّة إلى عاداتك اليوميّة أيضاً.

ما هو النظام الغذائي الكوريّ لتخفيف الوزن؟

كما ذكرت اعلاه، هو نظام غذائيّ يتألّف معظمه من وصفات الطعام الّتي يحتويها المطبخ الكوري التقليدي. يعتمد هذا النظام أساساً وإلى حدّ كبير على التقليل الشديد من تناول الأطعمة الّتي تتطلّب معالجتها ويدخل في تجهيزها استهلاك قدر كبير من الدهون والسكريّات.

يعدُ هذا النظام الغذائيّ بمساعدتك على تقليل وزنك والمحافظة عليه في معدّل طبيعيّ صحيّ من طريق إجراء تعديل في عاداتك الغذائيّة وجعل ممارسة الرياضة إحدى نشاطاتك اليوميّة، دون أن تضطر إلى الإقلاع عن تناول طعامك المفضّل. ويضمن لك هذا النوع من النظام الغذائيّ منح بشرتك النضارة والنقاء، والاحتفاظ بصحّتك في حالة ممتازة لأطول فترة ممكنة.

وفضلاً عن التركيز الكبير الّذي يسلّطه هذا النظام على نوعيّة الغذاء المُتناوَل، فإنّه يعطي القدر ذاته من التركيز والأهميّة لممارسة الرياضة، حتّى أنّه يقترح أداء تمارين الـ(كَي بوب) لهذا الغرض.

خُلاصة:
إنّ هذا النظام الّذي نتحدّث عنه هو برنامج يحتوي على نظام غذائيّ وتمارين رياضيّة، وقد صُمّم ليساعد على خسارة الوزن الزائد، امتلاك بشرة نقية ومشرقة، وتعزيز والمحافظة على الصحّة العامة للجسم.

كيف أطبّق النظام الغذائي الكوري لتخفيف الوزن؟

كما ذكرنا سابقاً في هذا المقال، يعتمد هذا النظام على نمط غذائيّ يتألف معظمه من وجبات كورية تقليديّة، أي أنّه يشجّع على تناول الأطعمة المعالَجة بشكل بسيط، والحدّ من استهلاك تلك الّتي يتطلّب تجهيزها كميّات كبيرة من الدهون والسكريّات. وينصح هذا النظام أيضاً بتجنّب تناول جميع المنتجات الّتي تحتوي في مكوّناتها على القمح، منتجات الألبان، السكر المكرّر، الدهون. وتتألّف الوجبات الّتي يحتوي عليها هذا النظام الغذائيّ عموماً من أنواع الخضروات المختلفة، الرز مع قليل من اللّحم، السمك أو أي نوع من أنواع الأطعمة البحريّة. يمكنك أيضاً تناول الكثير من الكيمتشي (وهو من الأطعمة الأساسية في المطبخ الكوري).

قواعد أخرى في هذا النظام الغذائيّ:

لتنجح في تطبيق هذا النظام، عليك بالالتزام بالقواعد التالية:

1) تناول سعرات حرارية أقل هذا النظام لا يحدّد نسبة استهلاك يوميّة للسعرات الحرارية تحديداً صارماً، وبدلاً من ذلك يقترح الالتزام بتناول الوجبات الغذائية الكوريّة، انواع الحساء المختلفة، والكثير من الخضروات للتقليل من السعرات الحرارية كثيراً وتجنّب معاناة الشعور بالجوع في الوقت ذاته.

2) تمرّن بانتظام ولأن أداء التمارين هو شيء أساس في هذا البرنامج المعدّ لتخفيف الوزن، فقد أعدّت تمارين الكي بوب لتجعل منه برنامجاً متكاملاً.

3) تناول كميّات أقل من الدهون يُنصح بالتقليل من تناول الأطعمة الّتي تحتوي على الدهون، كذلك يجب تجنّب الصلصات والتوابل قدر الإمكان. ويجب أيضاً التقليل كثيراً من تناول الوجبات في المطاعم؛ نظراً لعدم التزام القائمين بإعداد هذه الوجبات بالمعايير الصحية لإعداد الطعام.

4) التقليل من تناول الأطعمة المحتوية على السكريّات يحثّ هذا النظام على الإقلاع عن تناول المشروبات الغازيّة والكعك والبسكويت والحلويات والمثلّجات وجميع أصناف المأكولات والمشروبات الّتي تحتوي على السكريّات الصناعيّة واستبادالها بالفاكهة الطازجة المنعشة.

5) تجنّب الوجبات الخفيفة (كرقائق البطاطا، المقبّلات،...الخ) تعتبر الوجبات الخفيفة غير مرغوب فيها في هذا النظام، ويجب تجنّبها.

خلاصة: يحثّ النظام الغذائي الكوري لتخفيف الوزن على تناول الأطعمة المستلهمة من المطبخ الكوري التقليديّ، المتكوّنة أساساً من الأطعمة الّتي لا يتمّ معالجتها بالزيت والدهون بشكل كبير. ويحثّ أيضاً على التقليل كثيراً من استهلاك القمح ومنتجات الألبان والمنتجات الّتي يضاف إليها السكّر والاطعمة المحتوية على الدهون والوجبات الخفيفة لتحسين عملية فقدان الوزن.

هل سيساعدك هذا النظام حقّاً على تخفيف وزنك؟

بالتأكيد؛ لأسباب عديدة:

أولا: الوجبات الكورية التقليدية مليئة بالخضروات، وهو ما يجعل هذه الوجبات غنية بالألياف. ولا شكّ أنّ النظام الغذائي الغني بالألياف يمكن أن يساعدك في تخفيف وزنك من طريق تقليل الشعور بالجوع والحد من الشهية، واعطائك شعوراً بالامتلاء والشبع. فضلاً عن ذلك، إنّ هذا النظام يمنع تناول الوجبات الخفيفة والأطعمة المحتوية على الدهون والأطعمة المحتوية على السكر والقمح ومنتجات الألبان، وهو بهذا يقلّص السعرات الحراريّة المتناولة إلى حدّ كبير. وهو يشجّع على أداء التمارين بانتظام، ممّا يعمل على زيادة حرق السعرات الحراريّة.

وثانياً، إنّه يحثّ على تقليل الطعام المتناول في الوجبات تدريجاً حتّى تتوصل إلى معرفة كميّة الطعام الّتي تسمح بنزول وزنك وفي الوقت ذاته لا تتسبب لك بمعاناة الجوع وعدم الراحة.

تجعل هذه العوامل مجتمعة جسمك يحصل على سعرات حرارية اقل من تلك الّتي تحرقها. هذا التفاوت في استهلاك السعرات الحرارية يكون سبباً في إنقاص الوزن بغضّ النظر عن نوعيّة الطعام الّذي تأكله.

خلاصة: النظام الغذائيّ الكوري لتخفيف الوزن غنيّ بالألياف، يحدّ من الوجبات الخفيفة، يقلّص كميات السكر والدهون المستهلكة في الطعام. وهو يحثّ على أداء التمارين الرياضيّة. لا شكّ أنّ كلّ هذه العوامل مجتمعة تعمل على تخفيف الوزن كثيراً.

فوائد أخرى:

يوفّر هذا النظام فوائد إضافيّة أخرى هي:

يحسّن من صحّتك العامّة

أن هذا النظام يشجّع على تناول الكثير من الفواكه والخضروات، وهما من الأصناف الغذائيّة الّتي أثبتت قدرتها دائماً على تعزيز المناعة الصحيّة والوقاية من الأمراض المزمنة، كمرض السكر بنوعيه وأمراض القلب.

يحتوي هذا النظام على الكيمتشي، الطبق الكوري الشعبي المتكوّن من الملفوف المخمّر أو أحد أصناف الخضار الأخرى. تشير الدراسات إلى أنّ الكيمتشي قد يساعد على خفض ضغط الدمّ المرتفع، سكر الدم المرتفع، وكذلك خفض مستويات الكوليسترول الضارّ في الدم.

الأطعمة المخمّرة مثل الكيمتشي تفيد أيضاً في تحسين صحّة الأمعاء من طريق زيادة أعداد البكتيريا النافعة في الأمعاء المعروفة باسم البروبيوتك.

هذه البكتيريا يمكن أن تمنع أو تعالج العديد من الأمراض، بما في ذلك أنواع معيّنة من التهابات الجلد، متلازمة القولون المتهيّج، الإسهال، والسمنة.

قد يلعب دوراً في التقليل من ظهور حبّ الشباب

يُدّعى أنّ هذا النظام الغذائي يعمل على محاربة حبّ الشباب من طريق تقليل استهلاك منتجات الألبان. وقد يكون هناك دليل على صدق هذا الادّعاء هو:

تعمل منتجات الألبان على تحفيز انتاج الانسولين، وعامل النمو شبيه الانسولين (IGF-1) ، وهذان العنصران قد يلعبان دوراً رئيساً في تكوّن حبّ الشباب.

وقد لاحظت إحدى الدراسات أن الناس الّذين كانوا يتبعون نظاماً غذائياً غنياً بمنتجات الألبان كانوا اكثر عرضة للإصابة بحب الشباب من اولئك الّذين تحتوي أنظمتهم الغذائيّة على منتجات ألبان أقل.

وأشار استطلاع آخر إلى أنّ المراهقين والبالغين الّذين يستهلكون أي نوع من منتجات الألبان قد يكونون عرضة للإصابة بحبّ الشباب أكثر بـ 25% من اولئك الّذين يتّبعون نظاماً غذائياً خالياً من منتجات الألبان.

غني بالعناصر الغذائية، ويمكن المواظبة على تطبيقه لفترات طويلة

يشدد النظام الغذائيّ الكوري لتخفيف الوزن بقوة على إحداث تغييرات كبيرة وطويلة الأمد أو دائمة في نظامك الغذائي، والحد من خمولك من طريق أداء التمارين الرياضية. فهو لا يبيح إلّا تناول العناصر الغذائية المفيدة والأطعمة الّتي لا يتطلّب إعدادها استخدام الدهون والسكريات، ويحدّ من استهلاك الوجبات السريعة المفعمة بالسعرات الحرارية غير المرغوب فيها.

ليس في هذا النظام دليل للسعرات الحرارية يحدد لك الكميات التي يجب ان تستهلكها منها، فهو يشجّعك فقط على اكتشاف كمية الطعام الملائمة لك في كل وجبة.

ويوفّر لك هذا النظام تشكيلة متنوّعة من وصفات الطعام الكوريّة لتختار من بينها، والتي يمكنك أن تعثر من بينها على وجبات غذائيّة للنباتيين والنباتيين المتشددين، وأن تجد وصفات غذائية خالية من الغلوتين، ممّا يجعل هذا النظام الغذائي مناسباً وسهلاً للكثير من الناس. تعمل جميع هذه العوامل الّتي يحتوي عليها هذا النظام على جعله نظاماً غنيّاً بالعناصر الغذائية، وتزيد من فرصة قدرتك على تطبيقه لفترة طويلة من الزمن.

خلاصة: يحث النظام الغذائيّ الكوري لتخفيف الوزن على إحداث تغييرات مستدامة في عاداتك الصحية. ويمكنه ان يكون مفيداً جداً لصحّتك نظراً لغنى الوصفات الّتي يتضمّنها بالعناصر الغذائيّة المتنوعة، كما يمكنه ان يقي من حبّ الشباب لكونه يحدّ من تناول الألبان الّتي يُعتقد أنّها سبب قويّ لحدوثه.

آثار جانبيّة يُحتمل حدوثها أثناء اتّباع هذا النظام الغذائيّ:

على الرغم من احتوائه على الكثير من الإيجابيّات، يمكن أن يُصاحب اتّباع هذا النظام بعض السلبيات:

التركيز المبالغ به على المظهر الجسديّ

يركّز بعض متّبعي هذا النظام على تخفيف أوزانهم بصورة مبالغ فيها؛ بغرض أن يحصلوا على مظهر جسديّ شبيه بذلك الّذي يمتلكه المشاهير الكوريين، ممّا قد يصل بهم إلى مخاطر الإصابة بسلوكيّات الأكل المضطربة كالشراهة والنهم، أو فقدان الشهية.

قلّة التوجيهات والإرشادات الموجودة في هذا النظام

يوفّر هذا النظام القليل جداً من التوجيهات والإرشادات لكيفيّة صنع وجبات طعام متوازنة من حيث توفّرها على العناصر الغذائيّة الّتي يحتاج إليها الجسم.

وبينما يرى بعض الناس أن مرونة هذا النظام الّتي تعطيهم الحريّة في اختيار وصفات الطعام الّتي تلائمهم هي شيء إيجابيّ مفيد، يجد آخرون صعوبة في التمييز بين الوصفات الغنيّة بالعناصر الغذائيّة من تلك الّفقيرة منها، مما يجعلهم يخطئون فيختارون وصفات تحتوي على الأملاح بشكل كبير، أو تلك الّتي لا توفّر لهم احتياجاتهم اليوميّة من العناصر الغذائيّة.

وجود بعض التعليمات المتناقضة وغير المبنية على أساس علميّ

بالرغم من أنّ النظام الغذائيّ الكوري لتخفيف الوزن ينصح بتجنّب الوجبات الخفيفة، إلّا إنّ الدراسات تبيّن أنّ بعض الأشخاص يخسرون وزناً أكثر برغم عدم امتناعهم عن تناول هذه الوجبات في نظامهم الغذائيّ.

وعلاوة على ذلك، الوصفات الغذائية ووصفات الريجيم الموجودة في الموقع الرسمي لهذا النظام الغذائي على الإنترنت غالباً ما تحتوي على أطعمة أو مكوّنات قد اقترح النظام تجنّبها مثل الأطعمة المقليّة والقمح ومنتجات الألبان.

خلاصة:

يحتوي هذا النظام على القليل من التوجيهات الّتي ترشد إلى معرفة كيفية تناول طعام متوازن من حيث توفّره على العناصر الغذائية الأساسية، وبعض من تعليماته غير مبنيّة على أساس علميّ، وهذه الأمور يمكن اعتبارها أموراً سلبيّة في هذه النظام.

الأطعمة الّتي يشجّع على تناولها:

الخضروات: لا حدود لتناول الخضروات في النظام الغذائي الكوري، يمكنك أكلها بالكمية التي تشاء، طازجة أو مطبوخة، أو مخمّرة كما في أكلة الكيمتشي. ويعدّ تناول حساء متكوّن من الخضروات طريقة أخرى عظيمة لأكل الكثير من الخضروات.

الفواكه: جميع أنواع الفاكهة يسمح بتناوله، وتعدّ الفاكهة حلوى طبيعيّة ذات فوائد عظيمة.

المنتجات الحيوانية الغنية بالبروتين: تتضمّن هذه الفئة البيض واللحوم والأسماك والطعام البحريّ، ويجب إضافة القليل من هذه الأطعمة لمعظم الوجبات.

بدائل اللّحوم: غالباً ما يستبدل اللحم بعدّة أصناف من الأطعمة النباتية مثل التوفو (وهو نوع من الجبن نباتيّ المنشأ)، الشيتاكي المجفف (أحد أنواع نبات الفطر)، والمحاري الايرنغي (وهو من أنواع الفطر أيضاً) في الأكلات الكورية. وتتضمّن هذه الأكلات أيضاً أصنافاً يمكن أن تناسب النظام الغذائي للنباتيين والنباتيين المتشددين.

الرزّ: الرز وشعريّة الرز (النودلز) هما من ضمن القائمة الّتي تضم الأصناف المسموح بها في العديد من الوصفات الغذائيّة الّتي يحتويها هذا النظام.

أطعمة أخرى مسموح بها: الحبوب الخالية من القمح، الفطائر، المعكرونة المصنوعة من بقلة الماش، البطاطا، نشا التابيوكا.

يُنصح بأن تحدّد كميّات الطعام الّتي تتناولها في كلّ وجبة بناء على ما يتناسب مع ما يجنّبك الشعور بالجوع الشديد أو الانخفاض الشديد في الطاقة بسبب قلّة الطعام.

خلاصة:

ينهى هذ النظام عن استهلاك الأطعمة المحتوية على القمح ومنتجات الألبان، ويحذّر من الأطعمة المعالجة والمحتوية على نسب عالية من الدهون أو السكريات، وينهى عن تناول الوجبات الخفيفة بين الوجبات الأساسية.

نماذج من قائمة النظام الغذائي الكوري لتخفيف الوزن:

اليوم الأول:

الإفطار: عجّة الخضار.

الغداء: حساء الكيمتشي مع اللحم أو التوفو.

العشاء: رز مقلي وخضروات.

اليوم الثاني:

الإفطار: فطائر كورية مملوءة بالخضروات، شيتاكي، أو مأكولات بحريّة.

الغداء: بيبيماب (طبق رز كوري يحتوي على البيض)، خضروات، ولحم او توفو.

العشاء: جابتشي (طبق معكرونة كوري).

اليوم الثالث:

الإفطار: ماندو: أكلة كوريّة تتكوّن من اللحم أو فطائر الخضار المصنوعة من الرز ودقيق التابيوكا.

الغداء: سلطة كوليسلاو الكورية الحارّة.

العشاء: لفائف السوشي الكورية المحشوة بالخضروات التي تختارها حسب رغبتك، أو الأفوكادو أو الروبيان او التوفو.

خلاصة:

يتضمن هذا النظام مجموعة متنوعة من الوصفات المحتوية على أطعمة تتكون من الخضروات بشكل رئيسي، وهو قليل الدهون والسكريات إلى أقصى حد.

خلاصة لعموم الموضوع: يركّز النظام الغذائي الكوري لتخفيف الوزن بشكل رئيسي على الأطعمة التي لا يُحتاج إلى الدهون لإعدادها (كالخضروات والفاكهة الطازجة غير المطبوخة).

إنّه يخفف الوزن، ويُضفي النضارة على البشرة، ويحسّن الصحة العامة للجسم.

برغم كونه نظاماً مستقراً ومتوازناً من ناحية توفره على العناصر الغذائية، إلّا أن الاسراف في استخدام هذا النظام بغرض الحصول على مظهر جسدي ممتاز بأسرع وقت قد يؤدّي إلى الإصابة بسلوكيّات الأكل المضطربة، كالشراهة والنهم، أو فقدان الشهية.

فضلاً عن ذلك، إنّ بعض الإرشادات المتناقضة الّتي يحتوي عليها قد يسبب ارتباكاً لبعض الناس في القدرة على تلبية احتياجاتهم من العناصر الغذائية.

____________________________________________________________

تشرفني متابعتكم لمدوّنتي الجديدة:

https://successgate.video.blog/2019/08/25/%d8%b3%d8%b1-%d8%b1%d8%b4%d8%a7%d9%82%d8%a9-%d9%86%d8%ac%d9%88%d9%85-%d8%a7%d9%84%d8%b3%d9%8a%d9%86%d9%85%d8%a7-%d8%a7%d9%84%d9%83%d9%88%d8%b1%d9%8a%d9%8a%d9%86/


  • 1

   نشر في 25 غشت 2019  وآخر تعديل بتاريخ 26 غشت 2019 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا