كم أخذت مني - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

كم أخذت مني

  نشر في 18 نونبر 2016 .

كانت تلك الكلمات كفيلة بالوجع الذي يصدح بأعماقي، قرأتها كما لو أنني اقرأ لذاتي، لماذا شعور الألم سباق.. لماذا الحزن مستساغ والفرح غصة في قلوبنا ..؟!

تناديني أن أكتب لها، منها، عليها، أن أكتب لذاتها كما كتبت لذاتي، أن أقسو أكثر في التعبير ، أيتها الحرب الملعونة كم أخذت مني وكم ضحيت لك، كم توسلت لأن لا تكون رحلتي هربا هباء منثورا، أن يكون الحلم الذي ولد بشغفه كنجمة براقة لا يواري الأثر .. تبا لك أيتها الكلمات القابعة في صميمي تأبين المواجهة تعشقين الغرق في في أعماق الدموع .. ستسامحنيني عندما تقرئين لي عندما ستتنفسين كلماتي الاي ستكون وحدها الظل الذي يسجد لحروفك ..

وتلك الآه .. تلك التنهيدة التي ستخرج من فمك العابق بالملام المدفون في طيات أفكارك .. لماذا تصمتين .. لماذا تختارين العيش في ظلم الصمت .. في عتمة الليل الذي لا ينجلي إلا باستسغاثاتي .. وأيها استسغاثات .. الحب الذي يقرع قلبك لكن هم لا يشعرون بنبضك .. يظنون أن نحيبك حزن .. أن أشجان عشقك مخلوقة من الوجع، أنا أحبه .. أحب كل تفصيل فيه لكني أخاف هذا العشق .. كما عشقت الوطن بعد لن هجرته .. عشقي لك اسطورة فمن أنا التي أخذت مني الدنيا كل صغيرة وكل كبيرة التي ابكتني بدل الدموع دماء .. وجعي  كان رحيلها ويا له من وجع لا يرحم 



   نشر في 18 نونبر 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا