رسالتى للشعب المصرى ( 3) - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

رسالتى للشعب المصرى ( 3)

" الذى لا يعرف .. يقول عدس "

  نشر في 17 ماي 2014 .

رسالتى اليوم إلى كل المصريين ( 3)

الذى لا يعرف يقول " عدس "

د. عبدالله البلتاجى

1- أريد أن أقول كلمه هامه فى أذن الشعب المصرى .

2- زمان علمونا مثل شعبى جميل " اللى ما يعرفش يقول عدس " .

3- وظللت أستخدم هذا المثل , كما يستخدمه الناس , دون معرفة حقيقة الأمر .

4- ولكن فى ظروف الوطن الحاليه , أصبح معنى المثل واضح , جلى , لكل من كان له عقل , وفهم , وإدراك .

5- " الذى لا يعرف" ما هو موجود أمامه .. لأنه لا يعرفه .. ولا حتى يعرف العدس .. فقط سمع عنه " يقول " عدس " . !!!!!!!.

6- مع أنه ليس " عدس " .

7- هو فى الحقيقه " بصاره " .

8- والفرق بين العدس والبصاره كبير .

9- ولكن قبل الفرق بينهما , علينا أن نرى سبب قربهما من بعض , حتى يثيرا شبهة التشابه .

10- كلاهما بقوليات !!!!!!.

11- كلاهما يغرف , ويصب فى أطباق مسطحه .

12- كلاهما يأكل بالعيش .

13- ولكن كما قلنا الفرق بينهما كبير .

14- شكلا , وموضوعا .

15- فالعدس كما نعلم جميعا " اصفر اللون " .

16- ولكن البصاره ( كما قد لا نعلم فهى أكله قديمه بعض الشئ ) " خضراء اللون " .

17- وطبق العدس يُصنع من بقل ( من بقول ) العدس .

18- أما طبق البصاره ( وهذه هى المفاجأه ) , يُصنع من بقل ( من بقول ) الفول ( المدشش ) .

19- وبالتالى " الذى لا يعرف يقول عدس " مع أنه فى الحقيقه " بصاره " .

شكرا لكم 



  • د. عبدالله البلتاجى
    www.albeltagy.com رئيس بحوث متفرغ - مركز البحوث الزراعيه معهد بحوث وقاية النباتات مؤسس حزب المساواه والعدل رئيس جمعية الخدمات المتكامله نائب رئيس الجمعيه المصريه لنهضة المجتمع العلمى مؤسس رابطة آل البلتاجى عضو مجلس إدار ...
   نشر في 17 ماي 2014 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !




مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا