على الحافة - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

على الحافة

  نشر في 25 شتنبر 2016 .

على الحافة ، لا سقوط ، لا رجوع ، على الحافة ، تريد السقوط فتشدك قوةعليا إلى الوراء ، على الارض الصلبة وتشعر انك على الهواء تسير او انك لشدة ماتتمنى السير على الهواء تتخيل ذلك ، تقع فتأخذك القوى العليا مرة اخرى إلى نفس مكانك السابق ، على الحافة لا تعرف كيف تطير ، ماهي الأحمال الواجب عليك التخفف منها لتتخلص من كل هذا الثقل ؟! عن ماذا تتخلى ، أهناك سبيل غير الموت؟!  أيمكنك حينها أن تشعر بنسمات الهواء تتخلل خصلات شعرك وروحك فتنفيك إلى ذلك الوطن البعيد ، حيث لا أحد ولا شيء إلا السماء ، وأنت مازلت على ظهرك في الهواء ، تغرق في السقوط بكل روحك ، تغمض عينيك فتشعر بالصمت يلفك من كل اتجاه وتبتسم ابتسامة راضية لمرة اولى وأخيرة ، تتمنى ألا تلمس الأرض أبدا رغم علمك التام أنك لا ريب ستصطدم بها ، تغمض عينيك ودموعك لا تدري أهي تسقط إلى الأسفل أم تصعد إلى الأعلى لتكون تلك النجوم الامعة في السماء ، تتذكر حياتك التي كانت مجرد لحظات ، مهما كثر عدد السنين هي مجرد لحظات ، حكاية سمعتها من ثغر امك الحنون ، حضن أبيك ، ولمسة يد طفل رضيع ، النظرة الاولى التي رأيت فيها مرآة روحك في الآخَر والابتسامة الأخيرة التي لم تكتمل ، حضن مُحب عزلك عن الكون وزاد فيك بكل احتواء عدد انكساراتك ! تشبث رموشك بالنور الذي دام لحظة واحدة ثم اختفى للابد ، ظلام روحك الذي لم ينتهِ ابدا ، ربما ينتهي الآن هنا وبتلك السقطة ؟!  كم مرة سقطت ولم تنتهِ الظلمات ؟! كم مرة سقطت لتدرك بكل أسى أنك مازلت حيا أو أنك عدت إلى الموت بكل عنفوان ، أين أنا !! هنا في الفراغ الفاصل بين موت وموت ؟!  على الارض ؟!  أم أني مازلت على الحافة ؟!

  • 2

  • آلاء عبد السلام
    يا قارئي لا ترج مني الهمس لا ترج الطرب .. هذا عذابي ، ضربة في الرمل طائشة وأخرى في السحب .. (محمود درويش)
   نشر في 25 شتنبر 2016 .

التعليقات

خاطرة عمييييقة المبدعة الاء
0
آلاء عبد السلام
متشكرة جدا لحضرتك :) أتشرف بمرورك وتعليقك دائما :)

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا