عبيد المال - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

عبيد المال

عبيد المال

  نشر في 30 مارس 2015 .


لست أنا من قال أن هناك عبيد للمال ولكن بنص الحديث الشريف (تعس عبد الدينار وعبد الدرهم وعبد الخميصة إن أعطى رضي وإنمنع سخط(

نعم المال هو عصب الحياة ومقوم من مقوماتها وزينة من زينتها ، قال الله تعالى ( الْمَالُ وَالْبَنُونَ زِينَةُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ) وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( نعم المال الصالح للعبد الصالح ) وفي ذم الفقر قال الأمام علي بن أبي طالب رضي الله عنه ( لو الفقر رجلاً لقتلته ) كل هذا شئ جميل ولا نختلف عليه ولكن ما نريد الحديث عنه هم هؤلاء الذين سيطر حب الدنيا والمال على قلوبهم وأصبح شغلهم الشاغل هو جمع المال لا يهم سواء من حلال أم من حرام لا يهم هل اكتسب ماله من أسهم البنوك والربا أم اكتسبه من الكذب والبهتان والتدليس أم اكتسبه من بيع المحرمات ، كثيرا منهم أصبح لا يهمه غير جمع المال ونسي أنه لا تزول قدم عبداً يوم القيامة حتى يسأل عن أربع وذكر فيهم ( عن ماله من أين اكتسبه وفيما أنفقه )

والعجيب أن هناك علاقة بين الشح وزيادة المال تلاحظ بعض الناس كلما يزدادون مالا يزدادون بخلاً وكثيرا منهم فى جفاء مع أهله ومع أولاده بل لا يكاد يراهم لأنه مشغول بجمع المال الذي يحبه أكثر من أولاده مما ينتج عن ذلك جفوة كبيرة بينه وبين أولاده وسوء تربية وانحراف في الأخلاق

ومن أجمل ما قال البارودي رحمه الله

يود الفتى أن يجمع الأرض كلها إليه ولمّا يدر ما الله صانع

ألا إنما الأيام تجري بحكمها فيحرم ذو كد ويرزق وادع

لم يخشى علينا رسولنا الكريم من الفقر وقال صلى الله عليه وسلم (فو الله لا الفقر أخشى عليكم ولكن اخشي عليكم ان تبسط عليكم الدنيا كما بسطت على من كان قبلكم فتنافسوها كما تنافسوها وتهلككم كما أهلكتهم( الصراع على المال والسلطة والدنيا أصبح حديث الساعة مما يدل على أن الناس لا تقرأ التاريخ ولو قرأت لا تتعظ ، أين الملوك التي كانت مسلطــنةً حتى سقاها بكأس الموت ساقيها وأين ما حازه قارون من ذهب وأين عاد وشداد وقحطان وأين أصحاب الأموال والتجارة وأين ملوك الدنيا الذين ظلموا وقتلوا من أجل المال والسلطة وغيرها ، أين من سرق ونصب وغش وكذب ، كلهم خرجوا منهم بكفن ليس له جيوب ، تركوا أموالهم لمن يبخل عليهم بالرحمة والدعاء ، تركوا أموالهم وسوف يحاسبون على كل كبيرة وصغيرة في حياتهم ، ألا نتعظ ممن سبقنا ونجعل المال في أيدينا لا في قلوبنا ، يا غافلا وله في الدهر موعظة إن كنت في سِنَةٍ فالدهر يقظان ، ألا نعلم أن الله خلقنا لعبادته وتكفل بالرزق ووعد أن لن تموت نفساً حتى تستكمل رزقها ألا نطمئن لوعد الله ونتفرغ لعبادته

أنا لا أطلب منك أن تتواكل وتترك العمل وتترك الدنيا برمتها ، بل أفضل أن تترك أولادك أغنياء خيرا لك من أن تتركهم يتكففون الناس وخيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي ، ولكن اتق الله في الأموال التى تتركها لأنك أنت المسئول الأول عنها وتحاسب عليها وكل مال أتى من حرام فالنار أولى به

كل ما أريده منك أن تعرف حقيقة هذه الدنيا وأن تجعل المال وسيلة وليس غاية أن تسعى للحصول عليه دون ألا يملك قلبك وصدق من قال

فلو كانت الدنيا جزاء لمحسن إذا لم يكن فيها معاش لظالم

لقد جاع فيها الأنبياء كرامة وقد شبعت فيها بطون البهائم

وأعلم يا أخي أن أموالنا وأولادنا فتنة وعند الله الأجر عظيم ، بل قد يكون من أزواجنا وأولادنا عدو لنا فلنحذر أن تشغلنا أولادنا وأزواجنا عن ذكر الله وعبادته خاصة أن طالب المال لا يشبع أبدا

واعلم أننا فى رحلة قصيرة وسنعود إلي الله قريباً فنتق الله في أنفسنا

https://www.facebook.com/pro.momenms



   نشر في 30 مارس 2015 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا