جاثومي الأسود - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

جاثومي الأسود

معاناتي مع الجاثوم ..

  نشر في 17 نونبر 2019 .

"أخاف أن أموت من الخوف" ، "لا أريد الموت بين العثرات المميتة"، كان ذلك آخر ما قاله لي 'الجاثوم' رقم 'مليون' الساعة الواحدة بعد منتصف الليل، كنت أحاول النوم بعضلات متصلبة و مشدودة و جسد متوتر ، لا اعتقد أنني بحاجة لتدليك جسدي و إنما تدليك روحي المتحجرة و المتيبسة ، أتعبني توتر داخلي ، كنت مختبئة أنا و رأسي تحت الغطاء قبل ان أغفو غفوتي اللعينة حيث كانت تطاردني مأساتي داخل رأسي حينها, و كانت أفكاري المخيفة تسمم رأسي و جسدي معا و تمتماتي أصابتني بشلل تام كمريض الصرع ، لا شك أن جاثومي سيغرم بكئابتي كل ليلة و سيأتي لتعذيب جوفي و باطني و أعمق ما أملك و ما يختبئ بقاع روحي الهرمة سيخنقني حتما بوسادتي التي تحمل جميع اسراري و ألامي ولكنني لن أموت هذه المرة لسوء الحظ ، ربما في المرة المقبلة ، لأنني يجب أن أصرخ بشكل يهز جدران غرفتي و جدران صدري فقط لكي أستفيق فقط لكي أستطيع الافلات من جاثومي كي أستطيع الهرب من شياطين المرارة و الحزن ربما في المرة المقبلة أموت لأنني أشعر ببطىء النبض في عروقي و تلوث أنفاسي ، لأن جاثومي اللئيم يضعف أنسجة قلبي ليلة بعد ليلة لذا أعتقد بأنني سأموت من الخوف قريبا سأموت من الحزن في ليلة ما خلال نومي سأموت من جاثومي الرقم الأخير ،ثم أنه لا جدوى من احتضان نفسي بعد أن أستيقظ لانني حتما سأواجه صعوبة في النوم مجددا ، فأنا كنت أرى في ذلك الكابوس جميع التفاصيل المرعبة التي عشتها خلال يومي كما هي و لكن بشكل مستبد .. مرغمة على المشاهدة و مجبرة و لا استطيع التعبير لكنني أستطيع المشاهدة تلك المقاطع تكرر نفسها بكل كراهية و كانها تحاول أن تجبرني على الانتباه اكثر لما يؤلمني اثناء يومي و تجبرني على التوقف عن الكذب و ضحكاتي المزيفة ، ياله من جاثوم صريح و حقير يلتقط صور لأدق التفاصيل اليومية و يرميها بداخلي ثم يرشق بها دماغي على شكل كوابيس و من المؤكد أنه لن ينسى تقييدي بلا رحمة ... أشعر بالبرد الشديد .. أنا مرهقة للحد الذي أبتلع به اختناقي و أريد السلام فقط .. السلام الداخلي و راحة تلتفت لروحي الوحيدة الحزينة ، أرجوكم أبعدوا ذلك السواد الثقيل عني و خذوه إلى مكانه الصحيح فهو أخطأ الطريق و شبهني بشيء أو أحد آخر أو ربما أضل الطريق المؤدي للقبور و ضاعت عنه اللافتات والحجارة أو أنه تعثر بأحد الموتى و سقط على صدري .. ما هذا؟!

.. إنني اموت بردا و خوفا 💔



  • Mais Soul
    الكتابة ليست مجرد ورقة وقلم وانما حوار بين الاحساس والصمت ، أكتب لأنني أشعر، لأنني.. أريد أن أحيا لا أن أعيش أو أنجو❤
   نشر في 17 نونبر 2019 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا