رحلة قدر - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

رحلة قدر

الجزء الأول

  نشر في 01 نونبر 2018  وآخر تعديل بتاريخ 05 نونبر 2018 .

كانت تنتظره كعادتها في الشرفة ، تنتظر أن تراه خِلثة في الظلام ، لتملئ به عينيها ، وترنو إلي ظله بكل جوارحها ، كانت تنظر إلي طيفهُ كأنها تُرسل إليه رسائل عبر نسمات الهواء فكتبت :

" إليكَ مُعذبي ، لقد شعرتُ باليتم منذ أن أصبحتُ "أُخري " ، عابرة سبيل بين الأحبة ، الحياة تضيق بي مثلما ضاق قلبك عليّ ، رغم اتساعه فإنه لا يحمل إلا حبك لها ، أعذرني ربما خانتني كلماتي اليوم ، لكن شعور الخُذلان ينتهكني ، لعل كلماتي تواسيني وتعزي قلبي فيك "

أحبتهُ منذُ نعومة أظافرها ، تعلمت الحب لأجله ، كانت الشاهد الأول علي قصته معها ، كان يستعين بي في كتابة جوابات لها ! " يا لك من وقح يا عزيزي !!"

كنت أكتب إليها و عيني تزرف و قلبي ينزف ، أكتبُ إليها ما أتوق شوقاً لسماعه منه ، رغم ألمي لكني كنت أسعد لأجله ، كذلك الحب يا عزيزي !

.................................

قابلته في الجامعة بعد أن أنهت محاضراتها .

أحمد : إزيك يا رحمة عاملة إيه .

رحمة: الحمدلله يا أحمد وانت أخبارك إيه .

أحمد : الحمدلله تمام ، إيه يبنتي بقالي كام يوم مش بشوفك اومال لو مكناش جيران بقا ؟

رحمة: معلش يا أحمد كنت مشغولة شوية في المذاكره.

أحمد: طيب تعالي اقعدي معانا أنا ورنا في الكافتريا .

رحمة: لا معلش يا أحمد مره تانية.

أحمد: ليه كدا يا بنتي ، مالك يا رحمة بقالك فترة مش عجباني هتخبي علي أنا بردو ده انا أخوكي يا بت .

رحمة: آه طبعا أخويا .

أحمد: طب احكيلي بقا مالك ، مين اللي مزعلك وانا اطحنهولك .

رحمة: ابتسمت إليه بوهن ، مافيش حاجه والله يا أحمد تعبانة شوية بس و محتاجة أروح ، المرة الجاية هبقي اقعد معاكو ان شاء الله .

أحمد: طيب علي راحتك ، خدي بالك علي نفسك .

رحمة: حاضر يلا سلام .

" فرت من عيناها دمعة حرقت وجنتيها ، ألست أنا أحق به وبحبه منها "

وصلت إلي المنزل ودخلت غرفتها ، انخرطت في بكاء مرير ، اتصلت بصديقتها هبه .

-لازم تنسيه ، ارحمي قلبك يا رحمة ، هو مبسوط معاها و بيحبوا بعض ، تعلمي النسيان حبيبتي .

- مش قادرة يا هبه والله ما قادرة.

-لأ لازم تقدري يا رحمة ، لازم تفوقي بقا ، عارفه إنك بتحبيه من بدري والموضوع مش سهل ،بس أوعديني تحاولي يا رحمة .

- حاضر يا هبه حاضر .

.................................

تذكرت بيت قرأته يوماً للمتنبي" مالي أكتم حباً قد بري جسدي " ، نعم فحبه قد بري قلبي وروحي وجسدي ،لكني قد قررت النسيان أو التناسي لا أدري .

لكني سأسمح لنفسي أحياناً أن أحبه بعض الوقت في رواياتي ، ربما يحبني فيها ، سنعيش قصه حب أسطورية ربما !

انقطعت عن الجامعة فترة ليست بقصيرة ، لتنفيذ إحدي محاولاتي البائسة لنسيانه ، انعزل عن العالم فقط أعيش بين رواياتي و أوراقي التي اكتب فيها خواطري و عبثي .

لم أعد انتظره في شرفتي ، لكنه لا يغيب عني لحظة ، حقاً إنها محاولة بائسة ، لكن لابد منها .

...............................

-تعالي يا رحمة سلمي علي خالتك أم أحمد .

-ازيك يا طنط عاملة إيه .

- الحمدلله يا حبيبتي .

- ألف مبروك يا أم أحمد عقبال ما تفرحي بعياله

" أحست بأن الأرض تميل بها ، خطبها ؟ "

- الله يبارك فيكي يا حبيبتي عقبال ما تفرحي برحمه.

- ألف مبروك لأحمد يا طنط ، عن اذنكوا عشان ورايا مذاكره .

...........................

- خطبها يا هبه خطبها .

- اهدي يا رحمة ما أحنا كنا عارفين أن طبيعي ده يحصل .

- مش قادرة حاسة روحي بتتسحب مني يا هبه .

-قومي اتوضي واستهدي بالله وادعي ربنا يخرجه من قلبك يا رحمة ، أحمد مش نصيبك .

" توضأت ولبست إسدالها ، فرشت سجادة الصلاه و شرعت في صلاتها ، حتي خرت قواها و سالت دموعها ، يارب طلعه من قلبي يارب ، أنا حافطت علي نفسي عشانك ، برد قلبي يارب واشفيني منه ، أنا قلبي بين إيديك يارب عايزه انساه ، ساعدني يارب "

انهكها البكاء حتي راحت في نوم عميق ، ما إن استيقظت حتي قررت أن تحرق كل بقاياه و تنثر رماده من شرفتها ، مزقت الأوراق التي ذكرتهُ فيها ، أسدلت ستائر شرفتها إلي الأبد ، ارتدت ملابسها في ثبات وصمود استغربته وذهبت للجامعة لم تخشي أن تقابلهم معاً هذه المرة .

وجدته يجلس معها في الكافتريا .

- صباح الخير .

- صباح النور .

- ألف مبروك ، فرحت أوي علشانكوا .

- الله يبارك فيكي ، عقبالك أنتي تستاهلي كل خير يا رحمة والله .

- ايوه أنا أستاهل .

" أستاهل لأن أنا اللي اخترت أحبه ، وأستاهل كل خير عشان أنا عمري ما اتمنيتله غير الخير "

#ندي_نديم


  • 4

   نشر في 01 نونبر 2018  وآخر تعديل بتاريخ 05 نونبر 2018 .

التعليقات

my gam tarek منذ 2 أسبوع
التجاهل او عدم الاهتمام هو قاتلى
احسنت بما برى جسدى يا قاتلى
عفارم ندا
عفارم
1
Nada Nadeem
شكراً
قصة جميلة .. بورك قلمك
0
Nada Nadeem
الفضل ليك إني ابقي هنا ، شكرا ليك جدا

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا