نساء غيّرن مسار الحرب العالمية. - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

نساء غيّرن مسار الحرب العالمية.

  نشر في 06 شتنبر 2018  وآخر تعديل بتاريخ 11 أكتوبر 2018 .

نساء شاركن في تغيير مسار الحرب العالمية الثانية:

- تاتيانا ماركوس

تحملت ستة أشهر من التعذيب الفاشي الموحش خلال الحرب العالمية الثانية، وأستمر تعذيبها لمدة نصف عام، لكنها صمدت دون أن تخون وطنها وتفشي بالاسرار.

ولدت تاتيانا ماركوس في مدينة رومني الاوكرانية، وبعد بضع سنوات أنتقلت عائلة ماركوس إلى كييف، ومنذ الأيام الأولى لإحتلال المدينة ، بدأت نشاطها في مجموعات سرية. كانت تنتمي الى لجنة سرية متماسكة وعضوة في جماعة تخريبية ومقاتلة ضد النازيين. قام السوفييت بتزوير وثقائها وقدموها إلى الألمان على أنها جورجية الاصل، وأبنة أمير أصيب بعيار ناري من قبل البلاشفة، وتريد أن تعمل لصالح الجيش الألماني.

وتستطيع تاتيانا صاحبة العيون البنية، والشعر المجعد أن تنال ثقة الالمان من خلال الحصول على وظيفة نادلة في قاعة طعام الضباط ، وكسب ثقتهم.

وهناك نجحت في مواصلة النشاط ضد الألمان:فقد قامت بوضع السم في الطعام. والذي قتل العديد من الضباط ، لكن تانيا بقيت دون أن يشك أحد في أمرها.

بالإضافة إلى ذلك ، أطلقت النار وقتلت ضابط غيستابو رفيع المستوى، كما قدمت معلومات عن الخونة الذين عملوا في الغيستابو"أكثر أجهزة الأمن الألمانية شهرة وسرية" وأستطاعت أن توقع العشرات من ضباط الجيش الألماني بجمالها وسحرها. من أبرزهم مسؤول رفيع المستوى جاء من برلين، لمحاربة الثوار والمقاتلين السريين، حيث قامت باطلاق النار عليه في شقته، وأردفته قتيلاً. وذات يوم أطلقت النار على ضابط نازي وتركت معه ملاحظة:"كل واحد منكم، أيها الفاشيون ينتظرهم نفس المصير تاتيانا ماركوسيدزي" 

وفي 22 آب / أغسطس 1942 ، تم القبض عليها من قبل الغيستابو أثناء محاولتها عبور نهر ديسنا في أوكرانيا، وفي غضون 5 أشهر، تعرضت لتعذيب شديد من قبل الغيستابو، الا أن محاولاتهم آلت الى الفشل. في 29 كانون الثاني / يناير 1943، تم إعدامها رميًا بالرصاص.

- ليودميلا بافليتشينكو:

تمكنت ليودميلا بافليتشينكو خلال مشاركتها في الحرب العالمية الثانية من قتل 309 جنود ألمانيين ، وتلقت العديد من التهديدات من الألمان النازيين الذين توعدوها بتقطيعها إلى 309 قطع بعدد الجنود النازيين الذين قتلتهم الا أن الامر بالنسبة لـ(ليودميلا) فقد كان مدعاة للفخر

وشعورًا غامرًا بالسعادة، فقالت في ذلك متباهية:لقد كانوا يعلمون حتى عدد الأهداف التي أحرزتها. 

ولدت ليودميلا بافليشنكو في 12 تموز / يوليو من عام 1916 في مدينة Bila Tserkva بأوكرانيا، في سن الــ 14 انتقلت مع عائلتها إلي مدينة كييف الأوكرانية، وأنضمت هناك إلى نادي لتعلم فنون القنص وكان تعمل في مطحنة بمدينة كييف، ومنذ الأيام الأولى للحرب، قررت الانضمام إلى صفوف الجيش الأحمر، حينها كانت تبلغ من العمر عمرها 24 عامًا.

كل يوم بمجرد طلوع الفجر ، كانت بافليتشينكو تتوجه الى المكان المخصص لرصد عدوها، وكان إنتظارها يستغرق أحياناً لساعات، أو أيام، غير آبهة بوابل المطر أو بالشمس الحارقة، متخفية بعناية وهي في إنتظار ظهور هدفها.

أطلق عليها الشعب الأمريكي، لقب "سيدة الموت" عندما تعرف على قصة ليودميلا بافليتشينكو قبل زيارتها للولايات المتحدة في النصف الثاني من القرن الـ20 ، حسب بعض التقارير، أرسل الألمان 36 قناصاً نازياً للقضاء على سيدة الموت بين حين وآخر ، وذلك خلال فترة الحرب الوطنية العظمى.

توفيت ليودميلا في 10 أكتوبر 1974 ودفنت في مقبرة نوفوديتشي الواقعة بموسوكو.  


  • 1

  • نجّلاء .
    في كل مرةٍ أكتب، يُضيء مصباحًا بداخلي.
   نشر في 06 شتنبر 2018  وآخر تعديل بتاريخ 11 أكتوبر 2018 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا