أنا و دكتور إبراهيم الفقي - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

أنا و دكتور إبراهيم الفقي

  نشر في 26 ماي 2016 .

ملاحظة : هذا المقال يحتوي علي مقطع فيديو توضيحي لكاتب المقال 

من حوالي 6 سنين، حدثت لنا ضائقة مالية كبيرة، تكاد تكون هي الأكبر في حياتي أنا و أسرتي، فبالإضافة إلي الضائقة المالية التي كنا نعيشها كان هناك دين كبير علي أبي فكان ذلك الدين من ضمن المشكلات و الأزمات التي تلاحقنا في ذلك الوقت.

كانت كل المشكلات و الأزمات التي تحيط بهذا الدين كنا نستطيع تحملها، نستطيع أن نتعايش معها و نتقبلها، و نعمل علي تعديلها بفضل من الله عز وجل.

لكن ذلك الدين...

كان مبلغا كبيرا، بأي حال من الأحوال لن نستطيع أن ندبر هذا المبلغ في المدة التي أتاحها لنا صاحب الدين.

مرت الساعات و جاء الوقت المحدد الذي كان من المفروض أن نسدد فيه هذا الدين، كنا قد جمعنا جزءا من المبلغ، لكن الرجل كان مهددا و مصمما علي أن يسترد كامل أمواله في هذه الليلة.

لم يكن في يدي أي شيء أفعله إلا أني توضأت و دخلت غرفتي و أغلقت بابها، و صليت ركعتين و قرأت صفحة من القرآن الكريم، فعلت كل ذلك و أنا مملوء باليقين أني عندما أخرج من باب الغرفة سأجد المشكلة قد انتهت بفضل الله، فعلت ذلك و أنا متفائل و متخيل مشهد تسديد الدين، كانت كل جوارحي تقول أن المشكلة ستنتهي بمجرد الدعاء، و بالفعل بعد أن انتهيت من قراءة القرآن، فتحت باب الغرفة و خرجت إلي أبي و وجدت المبلغ كاملا في يده، و دفعنا ديننا بفضل الله عز و جل.

بعد فترة و خاصة عندمة دخلت الجامعة، بدأت اقرأ كثيرا لكتب الدكتور إبراهيم الفقي  خبير التمية البشرية، و بدأت أيضا أن أشاهد حلقاته و أمسياته من علي الإنترنت، إلي أن قرأت هذه الجمل له منذ أيام و هو يتكلم عن قانون اسمه الجذب :

قانون الجذب

هل تعلم أن الإنسان مثل المغناطيس يجذب إليه الظروف والأشخاص والأحداث التي تتناسب مع طريقة تفكيره . فإذا أردت أن تغير الحوادث فعليك أن تغير طريقة تفكيرك .
لقد ثبت ان 94% من الناجحين لم يكونوا ناجحين في التحصيل الدراسي ولكن
موقفهم من أنفسهم كان موقفا إيجابيا وتوقعاتهم بالنسبة لمستقبلهم كانت قوية .
عندما نملأ أذهاننا بالأفكار السلبية كالفشل والخوف من الوحدة والحزن ، فإننا نرسل طاقات تخرج من أجسادنا نحو الكون من حولنا فتصبح أفكارنا أفعالا وواقعا سلبيا
حسب قانون التوقع فإن ما تتوقعه أن يحدث يصبح سببا للاتجاه نحو توقعك
يقول صلى الله عليه وسلم : " تفاءلوا بالخير تجدوه "
قال تعالى : " وما أصابك من سيئة فمن نفسك "
و في الحديث القدسي يقول الله عز وجل : ( أنا عند ظن عبدي بي فليظن بي ما شاء) 
 " نحن الآن حيث أحضرتنا أفكارنا .. وسنكون غدا حيث تأخذنا أفكارنا. من المهم أن تكون ممتلئا بالطاقة والحماس وتكون لديك مهارات تساعدك على النجاح ، ولكن إذا لم تتوقع النجاح في الحياة فستفشل.
كل الناجحين في الحياة يجمعهم شئ واحد هو ترقب أحسن ما في الحياة ومهما حدث فإنهم يتوقعون النجاح أكثر من أي شئ آخر.. فالتوقع كالسيارة تأخذك الى المكان الذي تريد الذهاب إليه.
هل حدث أن فكرت بشخص ما وفي نفس اللحظة وجدته يتصل بك؟ أو هل توقعت شيئا ثم حدث هذا الشئ بالفعل؟
القانون يقول : كل ما تتوقعه بثقة تامة سيحدث في حياتك فعلا، فالعقل كالمغناطيس يجذب إليه الناس والمواقف والظروف لحالات أفكار متشابهة.. فعندما نفكر بطريقة إيجابية نجذب إلينا المواقف الإيجابية والعكس يحدث عندما نفكر بطريقة سلبية فإننا نجذب إلينا المواقف السلبية.
يركز الأشخاص التعساء على فشلهم ونقاط الضعف فيهم أما السعداء فإنهم يركزون على نقاط القوة فيهم وقدراتهم فمهما كانت توقعاتك سلبية أو إيجابية فإنها ستحدد مصيرك.

عندما قرأت هذه الكلمات للدكتور إبراهيم الفقي، تذكرت أني عندما دخلت غرفتي و صليت و دعوت الله، قد استخدمت قانون الجذب الذي لم أكن أعرف عنه شيئا وقتها.







  • 3

   نشر في 26 ماي 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا