6 صور للإستنزاف المستمر في الشرق الأوسط | محمد التميمي - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

6 صور للإستنزاف المستمر في الشرق الأوسط | محمد التميمي

هل يُتوج هذا الاستنزاف بسايكس بيكو جديد؟؟

  نشر في 31 ماي 2016  وآخر تعديل بتاريخ 18 نونبر 2016 .

6 صور للإستنزاف المستمر في الشرق الأوسط

كتب: محمد عطاالله التميمي || ناشط سياسي فلسطيني

لم يتعرض الشرق الأوسط لحالات إستنزاف أخطر وأكبر مما تتعرض له المنطقة حالياً وأستعرض في مقالي لليوم معكم 6 من صور الاستنزاف الدموي القائم والمستمر:

أولا: تستنزف الأرواح والأنفس وتسيل الدماء بشكل غير مسبوق في مختلف دول المنطقة، حيث ساهمت الحروب القائمة في سوريا واليمن وليبيا والعراق في قتل حوالي نصف مليون إنسان بالاضافة الى مئات الالاف من الجرحى وأكثر من 5 مليون لاجيء.

ثانياً: تستنزف الجيوش والأسلحة التي بُنيت وتم شراؤها بأموال الشعوب وعلى حسابها، ذلك بعد أن ساهمت تلك الحروب بدمار كامل للجيش الليبي والعراقي، ودمار جزئي للجيش السوري، وانقسام في الجيش اليمني، ودخول الجيش المصري في صراع مع الداخل أفقده الكثير من هيبته وشعبيته، بالاضافة الى إضعاف دوره الخارجي.

ثالثاً: تستنزف الحروب القائمة وإنعدام مقومات الدولة والنظام الموارد الطبيعية كالنفط والذهب والأموال والأملاك العامة كما يحدث في العراق وليبيا وسوريا، حيث تحدث الخبراء وتحدثت الوثائق المسربة عن عمليات نهب للذهب والنفط على نطاق واسع تحديداً في ليبيا والعراق وسوريا، وذلك بعد أن سيطرت داعش على مناطق من تلك الدول وباشرت ببيع تلك الموارد بشكل غير شرعي وبأسعار مخفضة جداً.

رابعاً: تستنزف العقول وتتسبب الحروب والصراعات بهجرة العقول والعلماء أو سقوطهم كضحايا للصراعات الدموية، كما وتتعطل عجلة التعليم والتطوير في مختلف المجالات، فيما ينعكس ذلك إيجاباً على الدول المستقبلة لتلك العقول والتي تسلب أفكارهم وطروحاتهم وخبراتهم وتستفيد منها وفقاً لمصالحها وطموحاتها المتعددة.

خامساً: تستنزف الحريات والحقوق والقيم الانسانية والاخلاقية التي لم يعد لها وجود من الأصل في كثير من دول المنطقة، ومع غياب مباديء القانون وهشاشة النظم الاجتماعية تتجسد قيم جديدة توفر المبررات والمسوغات للقتل وتجريد الحقوق والملاحقات السياسية، وتنفيذ الاحكام بالسجن او الاعدام بعيداً عن أي ارضية قانونية أو دينية، فيما يوفر كل ذلك الأرضية الخصبة لصناعة المزيد والمزيد من التطرف في المنطقة.

سادساً: ويتسبب كل ذلك بتفكك الدول على أسس جديدة طائفياً وعرقياً وإقليمياً ليساهم ببلقنة المنطقة (كما حدث في البلقان)، أو تحويلها الى كنتونات متناحرة بشكلٍ لن يسمح لها من أن تتمكن من تحقيق الاستقرار المستقبلي، أو الوصول الى التنمية في أي مجالات من المجالات التنموية أو الحياتية، والأهم من ذلك فقدان دول المنطقة لأي شكل من أشكال السيادة على مواردها أو مقوماتها الذاتية.

من الجدير ذكره أن طرحي لهذا الموضوع ومحاولة تذكيري لما يحدث من خلال إستعراض هذه الصور ما هو إلا محاولة مني لتسليط الضوء على مشكلات من المهم فهمها ومحاولة دراستها بعمق ومسؤولية من نخبة المفكرين وصناع القرار، لعل وعسى نتمكن معاً من إنقاذ ما يمكن إنقاذه.



   نشر في 31 ماي 2016  وآخر تعديل بتاريخ 18 نونبر 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا