كرونا وماذا تعلمنا منها..!! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

كرونا وماذا تعلمنا منها..!!

  نشر في 18 ماي 2020 .

كرونا وماذا علمتنا احداثها من دروس !!

قبل ان ندخل في كورونا واحداثها علينا ان نرجع الى الخلف اشهر فقط وليس اعوام لان هذا الحدث قريب ومتسارع لم يسبق له شبيه في الحياه البشريه..،

ففي الاشهر السابقه ولنقل نهايه عام 2019 كلنا كنا متوقعين دخول عام جديد وحياه جديده2020 .،

كانت الحكومات لديها خطط وبرامج معده اشرف عليها علماء اقتصاد وسياسه.!

وفي يناير وتحديداً قبل بداية السنه الصينيه باسبوع واحد اعلنت الصين خروج فايروس اسمه covd-19 ووصفته بالخطير العالم كله كانوا يجهلونه الا إن الحكومه الصينيه كانت تعرف خطره وسرعة انتشاره ..

ماحدث في العالم كانوا يعتبرونه حدث موضعي وسوف تهتم به الصين وحدها وتركه لهم يتعاملون معه بطريقتهم الخاصه..

الصين كانت تعرف تماماً خطورته وتاثيره على العالم وكانت تعرف بان هناك مايقارب 7 ملايين سائح ورجال اعمال وعماله داخل الصين تعمل بطريقه غير مشروعه

وقتها اقفلت الصين حدودها ومنعت الدخول والخروج الا انها قبل هذا الحظر كانت تعرف بان هناك عدد كبير من البشر خرجوا من الصين وهم يحملون الفيروس ..؟

وهذا الموضوع ليس بسر فالرئيس الامريكي يعلنها ويحملهم المسؤليه لانهم سمحوا لعدد كبير من افراد

العالم بالتنقل بدون حجز صحي قبل مغادرتهم الصين وحسب ما يصرح به ترامب بانهم كانوا يدركون الخطر لكن لم يحذرون العالم بل ساهموا في انتشاره سواء اكان هذا الفايروس من مختبرات اوهان او من سوق الطيور !

ما يهمنا هنا هو بلادنا العربيه والسعوديه بصفه خاصه .،

عند خروج اول حاله لهذا المرض حل بنا حاله من الذهول والصدمه لم نكن او نتوقع ان يخرج مثل هذا المرض في هذا البلد الطاهر

لكن قدر الله وماشاء فعل

تقبلنا هذا الحدث وسلمنا

امرنا لله وحده ثم قيادتنا الرشيده توقعنا كل شي

الخوف عند الجميع كان كبير لاسباب منها

اولاً

كل سكان السعوديه شباب مجتمع شاب لم يسبق له ان دخل في حروب او حالة موجعه وكرونا فايروس والحرب فيه مجهوله لان العدو غير ظاهر بل هو عدو يتعامل معه بالابتعاد والحذر والشك من كل فرد يقع امامك

ثانياً

السعوديه بلد خير والكل عايش في رغد من العيش

ولم يسبق لهم ان دخلوا في اي جائحه بل كانوا يسمعون بها ايام الفقر والجوع مثل سنة الطاعون والجدري وغيرها اما في زمن ثورة التقنيه والرغد من العيش فكانت مستبعده

ثالثاً السعوديه شعب متدين قبلي اصيل عرف عنهم الفزعه والنخوه والرحمه والتكاتف في الحالات الحرجه وانا لا اقول شي غير صحيح ففي كل يوم تدركون حدث وتشاهدون التعاون من الجميع سواء على مستوى فردي او مؤسسي مثل الجمعيات الخيريه وغيرها لذالك كان مستبعد التباعد والحجز والخوف من الجوع والمرض

لاننا مجتمع تكوينه مختلف

دخلنا الحظر وكل واحد منا استحضر قول الله رب العرش العظيم

بسم الله الرحمن الرحيم

(وَلَنَبْلُوَنَّكُم بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ ۗ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ )

نعم دخلنا الحظر وكل انسان لديه تصور بنهاية الازمه بسرعه كلنا دخلنا هذا الحجز استجابة لامر ولي الامر والذي قبلها خطب فينا خادم الحرمين اطال الله في عمره ودعى الله لنا بسلامه كما انه امر كل اجهزة الدوله الصحيه والامنيه ان تكون تحت تصرف وارادة المواطن وحمياته في كل شي

نعم دخلنا الحظر وكل انسان له تصور وترقب

فكانت المفاجأه باننا نقع تحت حمايه صحيه عملاقه فتحت الابواب وسخرت التقنيه في التواصل والايصال الاحتياجات الطبيه

اثبتت الدوله وفي مقدمتها وزارة الصحه بان كل ما استثمر في التقنيه محلها

ثانياً

التعليم فالازمه لم تختار الوقت المناسب للخروج فهي برزت في ازمة امتحانات نهاية العام وفي زمن يحدد مصير طلابنا جميع

في هذه الازمه اختارت الوزاره التعليم من بعد والامتحانات كذالك فكانت تجربه ناجحه وتخطى الجميع الحدث بسهوله بل تخرجوا من الجامعات من تخرج وانتقل لها من انتقل من الثانويه والمراحل الاخرى استمرت في التحرك في مستوياتها

ثالثاً

الامن قاموا شبابنا بعمل رائع خدموا، وجهوا ، علموا الناس الانضباط بالرفق والمحبه اما من حاول ان يخترقهم فاوقفوه وعلموه

رابعاً

توفر الغذاء وهو الاهم ففي بداية الحظر شاهدنا تدافع لا مبرر له في تخزين الاطعمه ومع الايام اثبتت لنا الايام بان هذا البلد بلد خير وبلد لها دعوه لن يخلفها الله الا بكل خير بلد يرقد فيها رسول الامه اللهم صل وسلم عليه وصحبه اجمعين

خامساً

مع بداية الازمه حاولوا الاعداء استغلالها لنشر الذعر والخوف ومنه خلخلت الامن وهذا جعلهم ينصدمون صدمه رهيبه فقد برز المجتمع كجسد واحد تحول المواطن البسيط الى جندي اول لا يؤمن الا بوطنه وقادته خصوصاً بانه صاحب هذي الازمه تغيرات اقتصاديه مخيفه لم تكن على مستوانا بل على مستوى العالم كله طبعا حدث مثل هذا سوف يصاحبه تغيير في الدخل والانفاق ..المجتمع تعلم الدرس وادرك الفكره بان الضبط في كل شي مهم والانفاق والادخار مهم وان امن الوطن امر مهم وخط احمر مهما كانت التكلفه الكل تعلم بان نص الايه السابقه واقع ووقع وقد يقع في هذا العصر او اي عصر وان قوة الله تبقى هي المتحكمه قي كل حدث

سادساً

على مستوى الاسره جعلتنا نتقارب ونفهم بعضنا اكثر فاكثر كنا متباعدين بسبب الاعمال والحريات المتاحه للجميع لكن بعد اجتماع شهرين وربما اكثر حمدنا الله ان اجتمعنا مع اسرنا ونحن في خير ونعمه وامن وامان هذي الازمه علمتنا باننا كنا نعيش في عالم افتراضي مبني على التقدير حتى داخل الاسره الواحده

هذا ما تعلمناه من كورونا وهذا ما سوف نطبقه فيما بعد كرونا

بان لكل حدث له قدر مساوي وموازي له في الاتجاه من يحفظ هذا التوازن هو الرب الذي جعل الفلك والسماء السبع تجري في قبضته فلا القمر سابق الشمس والا الشمس سابقة القمر كل شي يمشي باذن وقدر من الله فهو الذي قدر كرونا وهو الذي سوف يزيلها باي شكل وباي تاثير كان كل امه لها طرق في عيشها وتقديرها

اما نحن فنشكر الله ان جعلنا مواطني هذا البلد المعطأ بلد احترام الفرد المواطن قبل كل شي

اعيش في وطن سخر كل دخله وثروته في احترام وخدمةمواطنيه

في نهاية هذي الازمه ما اقوله ويقوله كل مواطن شكراً لله ثم لحكومتنا الرشيده وقيادتنا التي عاملتنا مواطنون من الدرجه الاولى

فهد بن حمد بن محمد ابن ماضي



   نشر في 18 ماي 2020 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا